رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دوامة جديدة تهدد «الدراويش» مع قرب رحيل «فييرا»

دوامة جديدة تهدد «الدراويش» مع قرب رحيل «فييرا»

أكرم نوار 06 ديسمبر 2018 13:30

يبدو أن الاستقرار لن يعرف طريقه إلى النادي الإسماعيلي وبالتحديد فريقه الكروي الأول في القريب العاجل، وذلك رغم نجاح الفريق أمس في حصد بطاقة التأهل إلى دور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وتغلب فريق الإسماعيلي أمس على ضيفه "لو ميساجير نجوزي" البوروندي بهدفين مقابل هدف في إياب دور الـ64 لدوري الأبطال، وهو ما مكن الدراويش من خطف بطاقة التأهل بعد فوزهم بنتيجة 3-1 بمجموع لقائي الذهاب والإياب.

 

موقف ثابت

 

وخلال الساعات التي أعقبت انتصار الأمس تطايرت أنباء متواردة عن قرب رحيل البرازيلي جورفان فييرا مدرب الإسماعيلي، وهو خبر بدا مستغربًا للكثيرين خصوصًا وأن الفريق حجز للتو مقعد له بدور الـ32 للبطولة الأفريقية الأولى للأندية.

 

وبحسب ما هو متداول بذلت إدارة الإسماعيلي جهودًا مكثفة لإقناع فييرا بالعدول عن قرار الرحيل، وهو ما لم يلق استجابة من المدرب البرازيلي والذي سينهي مشواره مع الفريق على الأرجح بعد المباراة القادمة أمام الرجاء المغربي في البطولة العربية للأندية.

 

قراءة مستقبلية

 

ورغم أن الأسباب الحقيقية للرحيل الوشيك للمدرب فييرا تبقى غير معلومة، حيث اكتفى مسئولو الإسماعيلي بالقول إن المدرب يعتذر عن استكمال مهمته لظروف خاصة لديه، إلا أن الكثير من الدلائل تؤكد أن أحوال الفريق هي الدافع الأول لرحيل فييرا.

 

ومنذ قدوم فييرا لم تفارق المشاكل فريق الدراويش وفوجي المدرب البرازيلي بتفجر العديد من الأزمات في وجهه، وكان أولها حاجة معظم مراكز الفريق لدعم عاجل بلاعبين مميزين وهو الأمر الذي كان مستحيل التنفيذ بسبب إغلاق باب القيد.

 

ويبدو أن فييرا أصبح على قناعة تامة بأن إدارة النادي الإسماعيلي لن تحقق له ما يتمناه من أجل تصحيح أوضاع الفريق والذي تعاني أغلب مراكزه من ثغرات واضحة، لذلك آثر الرحيل والقفز من المركب مبكرًا.

 

سيناريو متجدد

 

ومع تبقي أيام قليلة قبل الرحيل المنتظر لفييرا تجد إدارة الإسماعيلي نفسها مضطرة لخوض مغامرة البحث عن مدرب جديد للفريق مرة أخرى، وهي المغامرة التي خاضتها قبل نحو شهرين بعد رحيل الجزائري خير الدين مضوي عن تدريب الفريق.

 

ومن المتوقع أن تفتح إدارة الإسماعيلي باب المفاوضات مع عدد من المدربين المصريين والأجانب من أجل اختيار أحدهم لخلافة فييرا، عقب رحيل الأخير بنهاية لقاء الإسماعيلي والرجاء المغربي المقرر إقامته بملعب الأخير يوم الثلاثاء المقبل.

 

موسم مهدد

 

وبغض النظر عن نجاح الإسماعيلي في التأهل لدور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا، وما سيحققه الفريق في مواجهته المصيرية أمام الرجاء المغربي، يبقى الفريق الأصفر مهددًا بدرجة كبيرة بالخروج من الموسم الحالي خالي الوفاض.

 

ويواجه الدراويش أزمة كبيرة على مستوى بطولة الدوري الممتاز والتي يتذيل الإسماعيلي جدول ترتيبها حاليًا، ورغم أن الفريق ما يزال يقاتل على 3 جبهات أخرى هي بطولة كأس مصر والبطولة العربية ودوري أبطال أفريقيا، إلا أن حظوظه في هذه البطولات تبقى غير مضمونة بسبب تراجع مستوى عدد كبير من لاعبيه، وحاجته لتدعيمات كثيرة قد لا تقوى إدارة النادي على إتمامها خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان