رئيس التحرير: عادل صبري 04:47 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» قبل مواجهة «الترسانة»

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» قبل مواجهة «الترسانة»

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

سلسلة ضغوط تحاصر «الأهلي» قبل مواجهة «الترسانة»

أكرم نوار 10 أكتوبر 2018 10:26

يفتتح فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي مشواره ببطولة كأس مصر في تمام الخامسة من مساء اليوم، عندما يلتقي مع فريق الترسانة على ملعب السلام، في إطار منافسات دور الـ32 للبطولة.

 

ورغم أن لقاء اليوم يعد سهلًا من الناحية النظرية بالنسبة لفريق النادي الأهلي، بحكم الفوارق الكبيرة بينه وبين فريق الترسانة الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، إلا أن هناك مجموعة ضغوط تحكم خناقها على الفريق الأحمر وجهازه الفني قبل مواجهة اليوم، ويستعرض "مصر العربية" أبرز تلك الضغوط في السطور التالية...

 

صدمة الاتحاد

 

سيخوض الأهلي مباراة اليوم أمام الترسانة وهو لم يكد يستفيق من وقع الصدمة القوية التي تلقاها بخسارته يوم الأحد الماضي أمام الاتحاد السكندري في الدوري بنتيجة 4-3.

 

ويسعى الفريق الأحمر لطي صفحة الهزيمة أمام "زعيم الثغر" من خلال تحقيق انتصار كبير في لقاء الليلة على الترسانة، يمحوا به ولو جانب بسيط من آثار الهزيمة الثقيلة أمام الاتحاد، والتي كانت سببًا في إيقاف قطار انتصارات الفريق.

 

الموقعة القارية

 

كذلك تكتسب مباراة اليوم أمام الترسانة أهمية قصوى بالنسبة لفريق النادي الأهلي خصوصًا وأنها آخر لقاء رسمي سيخوضه الفريق الأحمر قبل مواجهته المنتظرة مع فريق وفاق سطيف الجزائري، والمقررة يوم 23 أكتوبر الجاري ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

ويطمح الأهلي لعبور عقبة الترسانة بأمان لضمان بدء تحضيراته لموقعة سطيف بعيدًا عن أي ضغوط جماهيرية أو إعلامية، والتي لن يكون الفريق أو جهازه الفني في مأمن منها حال حدث أي تعثر اليوم أمام الترسانة.

 

مفاجآت الصغار

 

ويزيد من حجم الضغوط الملقاة على الفريق الأحمر وجهازه الفني قبل مواجهة اليوم الخوف من المفاجآت غير السارة التي تتعرض لها بعض الفرق الكبيرة في بطولات الكأس.

 

وما يزال حاضرًا في أذهان لاعبي الأهلي ما حدث معهم في النسخة الماضية من البطولة، والتي ودعها الفريق الأحمر من الدور ربع النهائي بعد تلقيه خسارة مفاجئة وقتها على يد فريق الأسيوطي.

 

وكان فريق الداخلية هو الضحية الوحيدة حتى الآن من بين أندية الدوري الممتاز في دور الـ32، حيث ودع الفريق البوليسي البطولة بعد خسارته بركلات الترجيح أمام فريق المنصورة الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان