رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«الندوات» سلاح «مجلس الخطيب» لتمرير لائحة الأهلي الجديدة

«الندوات» سلاح «مجلس الخطيب» لتمرير لائحة الأهلي الجديدة

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة الأهلي

«الندوات» سلاح «مجلس الخطيب» لتمرير لائحة الأهلي الجديدة

أكرم نوار 08 سبتمبر 2018 18:10

يتواصل العد التنازلي لاجتماع الجمعية العمومية الطارئ للنادي الأهلي، والمقرر انعقاده يوم 28 سبتمبر الجاري لإقرار اللائحة الجديدة للنادي، والتي ستكون بديلة للائحة الاسترشادية المعمول بها حاليًا.

 

وكانت اللجنة الأولمبية قد أبطلت اللائحة التي أقرها مجلس إدارة الأهلي السابق برئاسة محمود طاهر، وألزمته وقتها بالتعامل وفقًا للائحة الاسترشادية الموضوعة من قبل اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة والتي ظل العمل بها ساريًا إلى الآن.

 

بنود جدلية

 

والملاحظ أن بعض بنود اللائحة الجديدة للأهلي أثارت لدى بعض التحفظات لدى أشخاص محسوبين على جبهة المعارضة لمجلس الأهلي الحالي.

 

خصوصًا البنود المتعلقة بالنصاب اللازم لانعقاد الجمعية العمومية للنادي سواء كان بطريقة عادية أو طارئة، حيث تم تقليل الحد الأدنى اللازم لصحة انعقاد تلك الاجتماعات مقارنة بما هو منصوص عليه في اللائحة الاسترشادية.

 

كما وضع شروط فيما يتعلق بانتخاب رئيس النادي حيث يستلزم وفقًا للائحة المقترحة ألا يقل سن المترشح لمقعد رئاسة النادي عن 40 عامًا، كما أعادت اللائحة اعتماد بند الـ8 سنوات والذي لا يعطي الحق لأي شخص التربع على كرسي رئاسة النادي لأكثر من دورتين متتاليتين أو 8 سنوات على الأكثر.

 

حشد واستعداد

 

وسعيًا من مجلس إدارة النادي الأهلي لتمرير اللائحة الجديدة، حرص مجلس إدارة القلعة الحمراء على عقد ندوات بأفرع النادي المختلفة لتوضيح بنود اللائحة الجديدة والرد على أي تساؤلات لأعضاء النادي.

 

وبدأت سلسلة الندوات يوم الخميس الماضي بلقاء مفتوح جمع محمود الخطيب رئيس النادي مع أعضاء الجمعية العمومية بمقر النادي بالجزيرة، وأمس التقى الخطيب بأعضاء الجمعية العمومية بفرع النادي بمدينة نصر، ومن المقرر أن يختتم رئيس القلعة الحمراء ندواته التعريفية باللائحة الجديدة مساء اليوم بفرع النادي بالشيخ زايد.

 

ويهدف مجلس الأهلي من وراء تلك الخطوة لتحفيز أعضاء الجمعية العمومية على حضور الاجتماع المنتظر أواخر الشهر الجاري، والذي يستلزم حضور 12 ألف و500 عضو لإكمال النصاب القانوني لانعقاده.

 

ضربات تحت الحزام

 

لكن تحركات مجلس الأهلي لإقرار اللائحة الجديدة للنادي لم تمر بهدوء حتى الآن، خصوصًا من جانب بعض الشخصيات المحسوبة على جبهة معارضة الخطيب.

 

حيث خرج مؤخرًا عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي السابق ليكذب ما أعلنه إدارة النادي في وسائل الإعلام عن قيامها باستطلاع رأي رؤساء وأعضاء مجلس إدارة النادي السابقين في بنود اللائحة الجديدة، حيث أكد وحيد أنه لم يتسلم هو أو أي من أعضاء مجلس محمود طاهر أي خطابات يطلب فيها المجلس الحالي منهم إبداء الرأي في اللائحة الجديدة.

 

ولا شك أن مثل تلك التصريحات تهدف لتضييق الخناق على المجلس الأحمر، ووضعه في مواجهة مع أعضاء الجمعية العمومية غير الراضين عن أداؤه، لكن الاجتماع المنتظر لعمومية النادي سيكون هو المؤشر عن مدى سيطرة أي من الجبهتين على أصوات أعضاء الجمعية العمومية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان