رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

مهمتان من «العيار الثقيل» في انتظار الأهلي بعد «فترة التوقف»

مهمتان من «العيار الثقيل» في انتظار الأهلي بعد «فترة التوقف»

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

مهمتان من «العيار الثقيل» في انتظار الأهلي بعد «فترة التوقف»

أكرم نوار 06 سبتمبر 2018 18:01

أيام قليلة وتعود الحياة من جديد إلى منافسات بطولة الدوري المتوقفة حاليًا بسبب ارتباط المنتخب الوطني الأول بالمواجهة التي ستجمعه مع منتخب النيجر بعد غد السبت ببرج العرب، في إطار الجولة الثانية للمجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2019.

 

لكن الاستئناف المنتظر لبطولة الدوري لن يشمل فريق النادي الأهلي والذي تم تأجيل مبارياته التي كان مقررًا أن يخضوها في البطولة خلال الأيام المتبقية من الشهر الجاري، بسبب ارتباط الفريق بخوض أكثر من مباراة على المستوى الخارجي.

 

الطريق نحو التاسعة

 

وستكون أول مهمة سيخضوها الأهلي بعد انتهاء فترة التوقف الدولية هي مواجهته المنتظرة أمام فريق حوريا الغيني في ذهاب دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

ومن المقرر أن يحل الأهلي ضيفًا على حوريا يوم 14 سبتمبر الجاري في إستاد "28 سبتمبر" بالعاصمة الغينية كوناكري، وسيحاول الأهلي العودة من معقل الفريق الغيني بنتيجة إيجابية تسهل مهمته في لقاء العودة وتضمن له ولو بشكل جزئي بطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي للبطولة القارية الأولى للأندية على مستوى أفريقيا، والتي يسعى الأهلي لحصد لقبه التاسع فيها بعد غياب دام نحو 5 سنوات.

 

وسيلتقي الأهلي وحوريا مرة أخرى إيابًا في مصر يوم 22 من الشهر الجاري في لقاء يطمح الشياطين الحمر أن يكون بوابة تأكيد انتقالهم إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال.

 

تفادي المفاجآت

 

وبعد انتهاء ارتباط الأهلي بمواجهتي حوريا الغيني سيكون الفريق على موعد مع لقاء مصيري آخر قبل نهاية الشهر الجاري، عندما يحل ضيفًا على فريق النجمة اللبناني يوم 27 سبتمبر الجاري في إياب دور الـ32 للبطولة العربية للأندية.

 

وسيكون الأهلي مطالبًا بالعودة من لبنان ببطاقة التأهل إلى دور الـ16 وتعويض التعادل السلبي المخيب الذي حققه في لقاء الذهاب أمام النجمة بملعب برج العرب في اللقاء الذي جمع الفريقين يوم 13 أغسطس الماضي.

 

ورغم أن البطولة العربية قد لا تكون بذات الأهمية بالنسبة لفريق الأهلي مقارنة بدوري أبطال أفريقيا، إلا أن الفريق الأحمر وجهازه الفني لا يرغب بأي حال من الأحوال أن ينتهي مشواره فيها بشكل مبكر، وهو ما قد يفتح أبواب الانتقاد على الفريق خصوصًا في ظل حالة الزخم المحيطة بالبطولة بشكلها الجديد وجوائزها المالية الضخمة، فضلًا عن أن ذلك سيشكل إحدى المفاجآت الكبرى في البطولة بالنظر إلى الفارق الكبير في الخبرات بين فريق الأهلي ومنافسه اللبناني الذي يبدو متواضعًا مقارنة بما يضمه الأهلي في صفوفه من نجوم.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان