رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الدوري «إنذار مبكر» للدراويش قبل «المغامرة الأفريقية»

الدوري «إنذار مبكر» للدراويش قبل «المغامرة الأفريقية»

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

الدوري «إنذار مبكر» للدراويش قبل «المغامرة الأفريقية»

أكرم نوار 04 سبتمبر 2018 19:00

لا شك أن الغضب هو الشعور المسيطر على جماهير النادي الإسماعيلي ومجلس إدارته بسبب النتائج المخيبة لفريق الكرة الأول منذ انطلاق النسخة الحالية من بطولة الدوري.

 

وعلى مدار الـ5 جولات الأولى من عمر مسابقة الدوري لم ينجح الدراويش في تحقيق سوى فوز وحيد، في حين حسم التعادل نتيجة 3 لقاءات وخسروا مباراة واحدة، ومن أصل 15 نقطة ممكنة اكتفى الفريق بحصد 6 نقاط فقط يحتل بهم حاليًا المركز الثامن بجدول ترتيب البطولة.

 

وجاءت هذه النتائج لتدق جرس إنذار مبكر لدى إدارة النادي وجماهيره والذين بات لديهم تخوف واضح مما هو قادم، خصوصًا وأن الفريق يستعد للعودة للمشاركة القارية بعد سنوات من الغياب.

 

ومن المقرر أن يشارك الإسماعيلي في منافسات النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أفريقيا، وذلك بعدما أنهى بطولة الدوري في الموسم الماضي بالمركز الثاني خلف الأهلي حامل اللقب.

 

وأصبح لدى مسئولي النادي وجماهيره تخوف واضح من انتهاء مغامرة الفريق القارية بشكل مبكر، في ظل تردي العروض التي يقدمها منذ انطلاق الموسم الحالي وهو ما يمكن اعتباره كابوسًا تخشاه جماهير الدراويش والتي لم تشاهد فريقها على الساحة الأفريقية منذ عام 2004.

 

وحتى اللحظة لم ينجح الجزائري خير الدين مضوي مدرب الإسماعيلي في تقديم أوراق اعتماده لمجلس إدارة النادي أو جماهيره، والتي بدأ التشكك يتسرب إلى نفوسهم حول مدى قدرة المدرب الجزائري على قيادة الفريق وتحقيق نتائج جيدة معه.

 

وفعليًا بدأت تظهر بعض الأصوات داخل مجلس الدراويش تطالب بإعادة النظر في بقاء مضوي على رأس الجهاز الفني، إلا أن تلاحق ارتباطات الفريق يقف عائقًا نوعًا ما أمام فكرة الإطاحة بالمدرب الجزائري، حيث يخشى مجلس إدارة النادي من حرق الأخضر واليابس حال أقدم على إقالة مضوي.

 

وبخلاف المنافسة في بطولة الدوري يرتبط الإسماعيلي بالمشاركة في البطولة العربية للأندية والتي اقترب من بلوغ دورها ثمن النهائي بعدما فاز على الكويت الكويتي في ذهاب دور الـ32 بهدفين نظيفين، كما أن خبرات مضوي الكبيرة في القارة السمراء، هي أحد العوامل التي ما تزال تدفع بعض مسئولي الدراويش للمطالبة بالصبر عليه، لا سيما وأنه نجح في إحراز لقبي دوري أبطال أفريقيا والسوبر الأفريقي مع فريق وفاق سطيف.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان