رئيس التحرير: عادل صبري 01:49 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الأفارقة».. خطر يهدد الزمالك بـ«ضربات دولية»

«الأفارقة».. خطر يهدد الزمالك بـ«ضربات دولية»

تحقيقات وحوارات

معروف يوسف وأشيمبونج

«الأفارقة».. خطر يهدد الزمالك بـ«ضربات دولية»

أكرم نوار 07 أغسطس 2018 17:00

رغم المحاولات التي تبذلها إدارة نادي الزمالك لتوفير أجواء هادئة حول فريق الكرة الأول بالنادي، إلا أن الأزمات والمشاكل تأبى مفارقة كواليس الكتيبة البيضاء وما يحيط بها.

 

وخلال الساعات الماضية وجدت الإدارة البيضاء نفسها في مواجهة سيل من المطالبات المالية مصدره اثنين من المحترفين الأفارقة الموجودين على ذمة فريق الكرة، وهما النيجيري معروف يوسف والغاني بنيامين أشيمبونج.

 

مطلب موحد

 

ويطالب الثنائي معروف وأشيمبونج إدارة الزمالك بالحصول على الدفعة الأولى من عقديهما مع النادي عن الموسم الجديد، والتي تبلغ نحو 50% من قيمة العقد، مثلما تم مع باقي لاعبي الفريق القدامى، واللذين تحصلوا على مقدمات عقودهم خلال اليومين الماضيين.

 

وكانت إدارة الزمالك قد استثنت الثنائي معروف وأشيمبونج من صرف مقدمات العقود للموسم الجديد، كون اللاعبين موضوعين على قائمة الانتظار الخاصة بالفريق، ولا يحق لهما المشاركة في مبارياته حتى يناير المقبل.

 

 

تصعيد فردي

 

وخلال الساعات الماضية تواردت أنباء تفيد بأن الغاني أشيمبونج بادر بتقديم شكوى ضد القلعة البيضاء أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية.

 

ولا يعني وضع اللاعبين على قائمة الانتظار الخاصة بالنادي إعفاء القلعة البيضاء من سداد مستحقاتهما، حيث يبقى النادي ملزمًا بسداد قيمة عقديهما كاملة، بالاستثناء المبالغ الخاصة بنسبة المشاركة في المباريات.

 

موقف معقد

 

وتشير الدلائل إلى أن الأمور قد تمضي لمزيد من التعقيد بين إدارة الزمالك والثنائي الأفريقي، وذلك بعدما صعدت الإدارة موقفها ضد اللاعب أشيمبونج بإحالته للتحقيق، بداعي عدم انتظامه في التدريبات رغم أنه ما يزال على ذمة النادي.

 

 

ومن غير المستبعد أن تتطور الأمور بشكل أكبر إذا ما قرر معروف يوسف اللجوء هو الآخر للاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي تعطي لوائحه الحق لأي لاعب في فسخ عقده مع ناديه إذا لم يحصل على مستحقاته المالية لشهرين متتاليين.

 

أخطار متنوعة

 

وتواجه إدارة الزمالك مأزق صعب بسبب هذه الأزمة، خصوصًا وأنها تمسكت بقيد اللاعبين في قائمة الانتظار ورفضت السماح لهما بالرحيل مجانًا خلال الميركاتو الصيفي الحالي، خوفًا من مساءلة الأجهزة الرقابية لإدارة النادي حال فرطت في اللاعبين دون مقابل.

 

وفي الوقت ذاته تحاول الإدارة البيضاء مماطلة اللاعبين في مسألة الحصول على مستحقاتهما عن الموسم الجديد، أملًا في التوصل لحل لرحيلهما لأي أندية أخرى خارج مصر قبل نهاية الانتقالات الصيفية الحالية، وهو ما سيضمن للزمالك الحصول على مقابل مادي من وراء انتقالهما، وإعفاء النادي من سداد أي مبالغ لهما عن الموسم الجديد.

 

 

لكن يبقى خطر العقوبات الدولية قائمًا أمام إدارة النادي إذا قرر اللاعبين المضي قدما في طريق شكوى النادي أمام الفيفا، والذي سبق وهدد بتوقيع عقوبات على الزمالك في الفترة الأخيرة، بسبب امتناع النادي عن سداد مستحقات لاعبين أجانب لعبوا في صفوفه خلال فترات سابقة، حيث أنذر الفيفا القلعة البيضاء بتوقيع غرامات مالية عليها وخصم 6 نقاط من رصيد الفريق الكرة في بطولة الدوري إذا لم يتم تسوية تلك المنازعات في وقت قريب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان