رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الجماهير.. «عقبة» تؤرق مشوار الأهلي والمصري في «إفريقيا»

الجماهير.. «عقبة» تؤرق مشوار الأهلي والمصري في «إفريقيا»

أكرم نوار 12 يوليو 2018 17:17

لا شك أن الجماهير تعد عنصر دعم قوي لأي فريق في مشواره خلال البطولات الكروية المختلفة، لكن مؤخرًا أصبح الحضور الجماهير عاملًا يؤرق ممثلي الكرة المصرية في بطولات الأندية الإفريقية الأهلي والمصري.

 

شرط صارم

 

وخلال الساعات الماضية تلقى اتحاد الكرة المصري خطابًا من نظيره الإفريقي «كاف»، اشترط فيه الأخير ضرورة تواجد الجماهير بما لا يقل عن 75 % من السعة الرسمية للملعبين اللذين يستقبلان مباريات الأهلي والمصري في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية.

 

ووضع هذا الشرط إدارتي الأهلي والمصري في مأزق، وخصوصًا أن الفريقين يرتبطان بمباريات قريبة في دوري الأبطال والكونفدرالية.

 

ويستعد الأهلي لمواجهة «تاون شيب» البوتسواني يوم الثلاثاء المقبل على إستاد برج العرب، في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات (دور الـ16) لدوري الأبطال، فيما سيواجه المصري البورسعيدي فريق نهضة بركان المغربي على ملعب إستاد بورسعيد يوم 29 يوليو الجاري، في إطار الجولة الرابعة لدور الـ16 بالكونفدرالية.

 

مفاوضات صعبة

 

بالنظر لضيق الوقت أمام الناديين وبالأخص بالنسبة للأهلي، أصبح لزامًا على مسئولي الناديين التفاوض مع الأجهزة الأمنية من أجل إقناعها بالسماح بزيادة أعداد الجماهير في مباريات الفريقين القارية التي تقام في مصر، بما يتوافق مع اشتراطات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

 

ولكن الطريق لتحقيق ذلك مفروشًا بالورود خصوصًا في ظل التحفظ الأمني المعتاد على حضور الجماهير بأعداد كبيرة في مباريات كرة القدم، خوفًا من حدوث أي أعمال شغب أو حالات خروج عن النص.

 

وكان الأجهزة الأمنية قد حددت في بداية الأمر عدد الجماهير المسموح لهم بحضور مباراة الأهلي وتاونشيب والمقدر بـ15 ألف مشجع، إلا أن إدارة الأهلي سيكون أمامها مهمة شاقة لإقناع الأجهزة الأمنية برفع هذا العدد لما يزيد عن 65 ألف مشجع وهو ما يمثل نسبة 75% من السعة الرسمية لإستاد برج العرب الذي يستضيف لقاء تاونشيب.

 

بارقة أمل

 

وتسعى إدارة الأهلي لاستغلال إعلان حل رابطة ألتراس أهلاوي من أجل إقناع الأجهزة الأمنية بزيادة عدد الجماهير في مباريات الفريق الأفريقية، خصوصًا وأن احتمالات حدوث مناوشات في المباريات يفترض أن تكون قد تلاشت بشكل شبه تام بعد حل جروب الألتراس الأحمر.

 

أما بالنسبة لمباريات المصري فالأمر قد يبدو أهون بعض الشيء، خصوصًا وأن جماهير النادي البورسعيدي ظهرت بشكل جيد في المباريات التي خاضها الفريق على أرضه منذ بداية مشواره في النسخة الحالية من البطولة الكونفدرالية، وهو ما جعل الأجهزة الأمنية توافق على زيادة عدد جماهير الفريق بتلك المباريات بشكل تصاعدي.

 

عقوبات غامضة

 

ومن غير المعروف حتى الآن طبيعة الإجراءات التي سيتخذها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في حال عدم تنفيذ أي من الأهلي أو المصري لشرط فتح 75% من سعة ملاعبهم القارية أمام الجماهير.

 

ولم يعلن اتحاد الكرة إذا كان خطاب الاتحاد الأفريقي قد تضمن تلويحًا بعقوبات معينة، لكن من الوارد بقوة أن يكتفي الكاف بتوقيع غرامات مالية على النادي الذي يخالف اشتراطاته في شأن عدد الحضور الجماهيري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان