رئيس التحرير: عادل صبري 11:20 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«التجميد» سلاح إدارة الزمالك لـ«تأديب» طارق حامد

«التجميد» سلاح إدارة الزمالك لـ«تأديب» طارق حامد

أكرم نوار 05 يوليو 2018 21:50

رغم تواصل تحضيرات فريق الكرة الأول بنادي الزمالك للموسم الكروي الجديد، إلا أن أزمة اللاعب لم تراوح مكانها حتى الآن، في ظل استمرار حالة الشد والجذب القائمة بين اللاعب وإدارة النادي ممثلة في مرتضى منصور رئيس مجلس الإدارة.

 

وكان مرتضى منصور قد شن هجومًا شديدًا على طارق حامد في الفترة الماضية بسبب رفض اللاعب الإجابة على اتصالات رئيس النادي، وامتناعه عن الانتظام في تدريبات الفريق عقب عودته من المشاركة في مونديال روسيا.

 

تهمة وشرط

 

واتهم مرتضى منصور طارق حامد صراحة بالاشتراك مع وكيل أعماله في سرقة نسختين من العقود التي وقعها لصالح النادي قبل فترة، الأمر الذي جعل إدارة النادي عاجزة عن تفعيل ذلك التعاقد.

 

واشترط مرتضى منصور على حامد إحضار هاتين النسختين والتوقيع على نسخة ثالثة يمتلكها النادي تبين خلوها من توقيع اللاعب للموافقة على استمراره في صفوف الزمالك بالموسم الجديد.

 

رفض ومراوغة

 

والمعروف أن طارق حامد يرغب في الرحيل عن صفوف الفريق الأبيض خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وذلك بعد تلقيه عرضًا مغريًا من نادي بيراميدز براتب يفوق ضعف ما يتقاضاه مع فريق الزمالك.

 

ويتمسك لاعب الفراعنة بإتباع أسلوب المراوغة مع رئيس نادي الزمالك، بالنظر إلى أن الموسم المقبل هو الأخير للاعب داخل القلعة البيضاء بناء على تعاقده الحالي مع النادي، ما يعني أنه سيكون له الحق في التوقيع لأي ناد آخر في يناير المقبل دون الرجوع لإدارة الزمالك.

 

ضغوط وتهديدات

 

وحاول مرتضى منصور الضغط على طارق حامد خلال اليومين الماضيين من خلال مذكرة أرسلها إلى اتحاد الكرة طلب فيها شطب عدد من لاعبي القلعة البيضاء بداعي تمردهم، وفي مقدمة هؤلاء اللاعبين جاء اسم طارق حامد.

 

ويهدف رئيس الزمالك من وراء تلك الخطوة لدفع اللاعب للتفاهم مع إدارة النادي وتوقيع عقود جديدة، على أن يتم التفاوض فيما بعد حول إمكانية رحيله إلى صفوف بيراميدز سواء كان ذلك على سبيل الإعارة أو البيع النهائي.

 

سيناريو وارد

 

ورغم أن طارق حامد أعلن خلال الساعات الماضية عن رغبته في الالتحاق بمعسكر نادي الزمالك المقام حاليًا بمدينة السادس من أكتوبر، تمهيدًا للسفر مع الفريق إلى ألمانيا لاستكمال فترة الإعداد للموسم الجديد، إلا أن ذلك لم يخفف من حدة التوتر المسيطر على علاقة اللاعب مع رئيس النادي.

 

وحتى في حال انتظم طارق حامد فعليًا في تدريبات الزمالك فلن يكون ذلك كافيًا لإنهاء غضب رئيس النادي تجاهه، حيث يتوقع أن يقع اللاعب تحت طائلة عدد من القرارات العقابية التي سيوقعها عليه مرتضى منصور.

 

ومن غير المستبعد أن يصدر منصور تعليمات للجهاز الفني لفريق الكرة بتجميد اللاعب عن المشاركة بشكل نهائي والاكتفاء بخوضه للتدريبات، وذلك كعقاب له لرفضه تجديد تعاقده مع النادي واستمراره في مراوغة الإدارة البيضاء بهذا الشأن، خصوصًا وأن تلك الخطوة ستكون كفيلة بحرمان اللاعب من التواجد مع المنتخب في الفترة المقبلة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان