رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

طور نفسك.. فكَّر مثلاً كـ "مصطفى بكري" !

طور نفسك.. فكَّر مثلاً كـ
25 ديسمبر 2016

طور نفسك.. فكَّر مثلاً كـ "مصطفى بكري" !

جمال الجمل

طور نفسك.. فكَّر مثلاً كـ "مصطفى بكري" !

 

(1)

عزيزي المواطن المحبط عضو حزب الكنبة / أخرج بقى من كبسولة التشاؤم والإحباط والتفكير السلبي المتخلف.. اتحرر من الكنبة اللي انت لازق فيها، سيبك من هري الفيس بوك، خليك صادق وشفاف وأمين، طور نفسك.. اغتسل من ذنوب المعارضة، واشهد أن السيسي زعيم الضرورة.. محني ديل العصفورة، ولِّي وجهك شطر الاتحادية، أو حدائق القبة، أو لا ظوغللي، أو أي قبلة وطنية شريفة، استعذ من "أهل الشر" ثلاثاً بشعار "تحيا مصر"، تدرب على التبرير والتمرير والتزوير، اعلم أن الدولة والقوات المسلحة "حاجة واحد"، واحلم بأن يمتلك الجيش نصف اقتصاد مصر، وتيقن أن تناقضاتك كلها مغفورة مادمت تضع ثقتك المطلقة في الرئيس الذي يعرف ولا نعرف.. الذي يتكلم ولا يسمع.. الذي أفكاره مقادير محتومة، وأحلامه أوامر محسومة.. ومشاريعه مرسومة ومختومة.... باختصار فكر وتصرف كأنك "مصطفى بكري"

 

ابدأ البرنامج بأغنية "القدس"، وبعد المقطع الذي تقول فيه فيروز: "للقدس سلام آت"، اقطع الأغنية وكرر المقطع بابتسامة واثقة: للقدس سلام آت، بإذن الله، وبفضل حكمة السيد الرئيس.

 

(2)

إذا اقتنعت بهذه الفكرة، فسوف أساعدك على تأهيل نفسك للحالة النموذجية التي يفكر بها "المواطن النظامي" الذي ينتمي للفصيلة التبريرية، وهي فصيلة مستأنسة يتم تربيتها في قصور الكبار، للحراسة والدفاع وغسل سمعة الأسياد، وذلك بعد إخصاء عضو التفكير، واستئصال غدد النقد، وتعاطي هرمونات النفاق المبتذل، وتخدير حاسة إدراك المتناقضات، بحيث يمكن للمواطن النظامي أن يدافع عن موقف ما بشدة، ثم يدافع بنفس الحماس عن الموقف النقيض له، وينقلب بعنف على الموقف الذي كان يؤيده دون أن يفكر أو تأثر أو ينزعج، أو حتى يلاحظ الفرق.

 

(3)

لأسباب قانونية بحتة، لا يجب أن تحشر اسم مصطفى بكري في الفقرات التي لم يرد فيها اسمه صراحة، فالأمر لا يتوقف عند شخص الصحفي والنائب البرلماني مصطفى بكري بذاته، لكنني أتحدث عن "ظاهرة" وليس عن "فرد"، عن "كائنات الماتريكس" التي يتم تصنيعها من بقايا بشرية وأشلاء سياسية، ثم يتم شحنها وبرمجتها أوتوماتيكيا لتكون "قوة دعم" مطلقة ودائمة، تستميت في تبرير خطايا السيد الكبير، طالما تتمتع بالرعاية والحماية وتتغذى بالتهام مصالح الكائنات العنيدة غير المتكيفة من أمثالك.. تلك الكائنات التي لا تزال تؤمن بأفكار وقيم بالية مثل: الاستقلال والكرامة والعدالة، بل وتؤمن بأفكار خيالية مثل: الوطن، والدساتير المكتوبة بحسن نية، لم تتسع لعظمة وطموحات وخلود الحاكم السرمدي.!

 

(4)

جرياً على هوجة "التوك شو" أنصحك أن تغادر موقعك القديم، لتبدع وتنطلق مع صناع الأمل والتفكير الإيجابي.. لازم "تعمل لمصر حاجة حلوة"، وطبعا ستقبض الثمن، ففي جمهورية الماتريكس: كل شيء بثمن.. كل عباسي له تسعيرة، كل فكرة حلوة لدعم شبه الدولة لها أجر كبير، وما عليك إلا أن تتقدم باستقالتك من "دماغك" وتتبرأ من ميليشيات "الفيس بوك"، وتتدرب على التفاؤل.. لماذا مثلاً مثلاً لا تجرب أن تصبح مذيعا وطنياً يتحدث عن عظمة القائد وحكمته، وعن انتصار الدبلوماسية المصرية في الأمم المتحدة، ومناورتها الذكية التي فوتت على واشنطن فرصة الاعتراض بحق "الفيتو" على قرار إدانة الاستيطان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة؟... المسألة سهلة، وإليك شوية نصائح للمساعدة:

 

(5)

ابدأ البرنامج بأغنية "القدس"، وبعد المقطع الذي تقول فيه فيروز: "للقدس سلام آت"، اقطع الأغنية وكرر المقطع بابتسامة واثقة: للقدس سلام آت، بإذن الله، وبفضل حكمة السيد الرئيس، الذي وضع خطة محكمة لحل القصية الفلسطينية بشكل شامل.. انتو عارفين يا أعزائي المشاهدين ان كان فيه تصويت من يومين على قرار قدمته مصر لإدانة بناء المستوطنات في القدس ومناطق تانية من فلسطين المحتلة، لكن القيادة المصرية شعرت بقلق وغدر من أوباما، وإنه زي كل مرة سيعترض على القرار بحق "الفيتو"، لذلك أجرت مصر مشاورات مع كل الأطراف بعد أن أوهمت إسرائيل وأمريكا بأن القرار عليه خلاف وفيه ثغرات تحتاج للمراجعة، فاطمأن نتنياهو، ولم يواصل اتصالاته مع إدارة أوباما، في الوقت الذي كانت مصر تعلم فيه أن دولاً أخرى ستتقدم بنفس المشروع للتصويت عليه في جلسة اليوم التالي، وهو ماحدث بالفعل، فسارعت مصر بالتصويت لصالح القرار، وأؤكد لكم إنها الدولة العربية الوحيدة التي حازت شرف التصويت على هذا القرار التاريخي، وتبعتها 13 دولة أخرى، بينما ارتبكت أمريكا وامتنعت عن التصويت، وبفضل هذا التكتيك لمصري البارع في الانسحاب ثم الهجوم، حافظت مصر على الحق الفلسطيني بذكاء سياسي ودبلوماسي اذهل العالم.!

 

(6)

انزل بتقرير من الشارع مع مواطنين شرفاء، رافعين أعلام مصر وفلسطين مع بعض، وبعضهم لافف الكوفية الفلسطينية على رقبته، وبيشيدوا بدور مصر في الأمم المتحدة، وإننا ياما ضحينا ولسه هنضحي عشان فلسطين، و"لازمن حتمن" هننتصر على غسرائيل ونجبرها على السلام الدافئ، وبعد التقرير اتنهد تنهيدة طويلة وانت تقول: يا سلام على عظمة الشعب ووعيه، عارفين كل حاجة يا اخونا.. فاهمين التكتيكات، ومتأكدين من إخلاص القيادة للقضايا العربية، وبذكاء المصريين ادركوا ان الريس بحركة واحدة كسب كل الأطراف، ريح نتنياهو عشان ما يزرجنش في المفاوضات الجاية، ويعمل خاطر للرئيس ويرد المجاملة، وحط ترامب في جيبه، وفهمه إن مفاتيح الحل والربط في إيد مصر.. كبيرة المنطقة، وإنها بتتحرك بدون تسرع ولا عصبية، وبتسمع كل الأطراف، وبتعمل توازنات ناجحة.. مش بتاخد كل حاجة قفش.. زي ما كانت بعض الدول هتتصرف وتضيع فلسطين

 

اختم برنامجك بفقرة عن شهداء مصر في الحروب ضد إسرائيل، واتكلم عن خير أجناد الأرض، وياريت تقول أن الكلام ده ورد في القرآن، حتى وانت متأكد أنه غير موجود.

 

(7)

اختم برنامجك بفقرة عن شهداء مصر في الحروب ضد إسرائيل، واتكلم عن خير أجناد الأرض، وياريت تقول أن الكلام ده ورد في القرآن، حتى وانت متأكد أنه غير موجود، فالجمهور بيحب النفخ، لذلك وانت بتعلي صوت وتقول شهداء مصر ضحوا، وكل حبة رمل، والقدس، والصراع، وسوف، وسنظل، والأبطال، والرجالة... تكون متفق مع المخرج إنه ينزل كريشندو بموسيقى "تسلم الأيادي"، ولا تنسى أن تردد المقطع الأول بحماس أثناء نزول التتر، ثم اخرج من الاستوديو سريعا، لتلحق بموعد حقنة "التعريــــــــــــــــــــ ف" بين "أشلاءك" وبين "السيستم"، لتحميل "أبديت" العميل العباسي الصالح، وكائن الماتريكس المطيع، حتى لا تفوتك تحديثات الخرابة..

 

tamahi@hotmail.com

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية