رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حقيقة جحا وحماره

حقيقة جحا وحماره
24 مايو 2017

حقيقة جحا وحماره

وليد بدران

 

من وقت لآخر يخرج أحد الحكام مطالبا الشعب بالصبر لمدة عام أو اثنين أو أربعة أعوام ليرى بعدها كيف ستكون الدولة في مصاف النمور الاقتصادية تتفجر ينابيع الخير في ربوعها، وفي كل مرة يرقص أنصاره على موال الصبر هذا وهم ينادون على الصعيدي وابن أخوه البور سعيدي .. وأهي بشرة خير!

 

ويذكرني هذا الموقف الحمضان بقصة قديمة عن سلطان ظالم لم يكن يفرق بين الحق والباطل، ولكن لا أحد يجرؤ على الوقوف في وجهه وكان يتفنن في تنفيذ أي خطة تخطر في رأسه.

 

وذات يوم جالت في رأس السلطان فكرة غريبة فقرر أن يعلم حماره القراءة فأمر بإحضار أكبر عالم في المدينة وحضر العالم فطلب منه السلطان أن يعلم حماره القراءة، فأخبره العالم أنه لا يمكنه فعل ذلك، فغضب الحاكم ونفى العالم من البلاد.

 

وذاع الخبر في السلطنة أن الحاكم مستعد أن يعطي المكافآت والعطايا لمن يتمكن من تعليم حماره القراءة والنطق، ولم يجرؤ أحد أن يفكر في أن يتقدم لهذا الأمر إلا جحا الذي قرر أن يعلم حمار السلطان القراءة، فحاول الناس صده عن الذهاب للحاكم لأنهم يعرفون مصيره إن فشل.

 

وكان من بين الناس التي حاولوا منع جحا صديقه الوزير، ولكن جحا رفض سماع كلام الجميع وتقدم للحاكم وأخبره أنه على استعداد ليعلم حماره، ففرح الحاكم بما سمع ووعد جحا بمكافأة كبيرة إن تمكن من تحقيق ذلك وإلا فإن مصيره الموت. 

 

لم ترعب تلك الكلمات جحا، وقال للحاكم إنه ينبغي أن يعطيه مهلة عشر سنوات ليعلم الحمار لأن تأهيل الطفل في المدرسة يستغرق سنوات ورأس الحمار أصعب بكثير من رأس الطفل لذلك فهو يحتاج لهذه المدة!! فاقتنع الحاكم بكلام جحا وعرض جحا على الحاكم أن يشرف شخصيا على الدروس التي يقدمها للحمار يوميا، فقبل الحاكم وخصص مكافأة مجزية وغرفة فسيحة في القصر لإقامته وقاعة لتعليم الحمار.

 

وعندما خرج جحا من عند الحاكم استوقفه صديقه الوزير وبدأ ينعته بالأحمق والطائش، فقال جحا: أنا أعلم أن حمار السلطان لن يتعلم القراءة، ولكن في هذه العشر سنوات لدينا كثير من الاحتمالات هي إما أن أموت أو يموت السلطان أو يموت الحمار!!!

 

ومن الواضح هنا أن الحاكم يلعب دور جحا والشعب هو السلطان (المغفل) والمشروعات الفناكيش هي الحمار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية