رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«استنزاف» من طرف واحد

«استنزاف» من طرف واحد
29 مارس 2018

«استنزاف» من طرف واحد

أحمد مدحت

(1)

أكتر إنسان بحس ناحيته بالشفقة عليه والغيظ منه، في نفس الوقت، اللي بشوفه مصمم إنه يكمل في سكة، هو من جواه متأكد إن كل خطوة له فيها بتدمره أكتر وأكتر.

 

ده كان نفس إحساسي ناحيته، وأنا شايفه كل يوم بيتورط أكتر في علاقته بيها، وأنا عارف إنه – بذكائه - عارف إن العلاقة دي نهايتها عمرها ما هتكون في صالحه.. مكنش صاحبي، ويمكن ده اللي مكنش مخليني قادر أتكلم معاه بحرية وأحذّره؛ ده اللي قيّدني وخلّاني أكتفي بالتلميح في كل كلامي معاه بخصوص الموضوع.. مكنتش عارف أقوله إن عارف إنه بيكدب لما بيقولي وبيقول لكل الناس إنهم "صحاب بس"، وإن لغة جسمه وهو معاها مبتكذبش، عينيه اللي بتلمع قدامها، والبهجة اللي بتحاوطه فجأة، كل ده مبيكذبش ويخبي، زي ما هو بيحاول.. الحب مرتبط بحاجات كتير في كيميا الجسم البشري، حاجات مبنقدرش نتحكم فيها ونخفيها بكذبنا.

 

(2)

هل من الصُدفة إن معظم الأشخاص اللي أعرفهم ومروا بتجربة "حب من طرف واحد"، خرجوا منها بمعاناة كبيرة جدًا أثّرت بالسلب على شخصياتهم؟

 

مظنش؛ الإنسان للأسف بيتأثر بالتجارب السيئة اللي بيتحط فيها، خصوصًا فيما يتعلق بمشاعره.. الأشخاص السيئين بيتكوّنوا باستسلامهم للتجارب المُهلكة دي.. وإنك تخرج أقوى من تجربة صعبة مش نتيجة حتمية لازم تحصل، دي حاجة بتطلب مجهود ووعي من الإنسان، مش بتحصل لوحدها.

 

اللي يثير الشفقة والغيظ أكتر إن معظم الناس اللي بيستسلموا للنوع ده من العلاقات، بيكونوا عارفين كويس أوي اللي هما بيعملوه وإنه غلط، وإن المستقبل متشكل من الوجع والمعاناة، وبردو بيكمل.. عشان مشكلته مش إنه مش شايف، لا، هو شايف ومقرر يشتري سعادته اللحظية بتمن كبير جدًا من المعاناة مستقبلًا.

 

(3)

البؤس الحقيقي مش في الحب من طرف واحد، فقط، لكنه بيتجسد لما يكون الطرف اللي بيتحب عارف ومتأكد كويس من حب الطرف التاني له، ومتأكد بردو إنه عمره ما هيحبه، عمره ما هيقدر يديه ربع اللي بياخده منه.. لكنه بيسعى- بإدراك أو عدم إدراك- للحفاظ على العلاقة اللي بينهم، بشكلها المريض ده؛ لأنها في مصلحته؛ لأنه محتاج اللي بياخده من الطرف التاني، محتاج ياخد من غير ما يدي إلا أقل القليل عادةً.. بس دايمًا بيسعى لجذب الطرف التاني له، كل ما يحس إنه قرّب يفقده؛ يبدأ يحيّره، شوية يحسسه إنه بيبادله نفس المشاعر، وشوية يعامله بمنتهى القسوة ويتعمد يهمله، وهكذا، لغاية ما يوصله لنقطة الانهيار، اللي عندها بيكون الطرف التاني مش قادر يكمل دوره في التمثيلية السخيفة، ويقرر ينسحب بما تبقى من روحه وطاقته وقدرته على العطاء.

 

وأحيانًا مش هو اللي بينسحب، ده هو اللي بيترمي، بعد ما يكون المستغِل زهق من اللعبة!

 

وهي دي تقريبًا نفس الكيفية اللي شُفت بيها قصتهم بتنتهي بيها قدامي، مفيش تغيرات كبيرة في التفاصيل.. بس التغيرات الحقيقية كانت في شخصيته، تغيرات ملخصها فقاعة حزن دخلها من يوم انتهاء العلاقة دي، ومخرجش منها لغاية ما علاقتي بيه انقطعت.

 

أسوأ ما في الحب إنه أحيانًا بيخلي الإنسان سهل الخضوع للابتزاز بكل أشكاله.. وزي ما هو أكبر طاقة دافعة للإنسان في حياته، لو كان طرف في علاقة صحية، ممكن يتحول للدافع الأول لاستنزاف الإنسان باسمه وتحت شعاراته، وتعطيل دماغه وقدرته على اتخاذ القرارات الصح، قبل فوات الأوان.. القرارات الصح اللي غالبًا بتكون مؤلمة في لحظتها، لكنها بتجنّب صاحبها ألم أعظم فيما بعد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية