رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

علشان مليش غيرها!

علشان مليش غيرها!
27 أكتوبر 2015

علشان مليش غيرها!

دينا نجم

من الأيام اللي عمري ما أنساها في حياتي، يوم مرضت فيه أمي مرض شديد فجأة بدون أي مقدمات.


حالة من الصدمة والخوف سيطرت عليّ بينما تصرخ أمي من الألم على سرير الرعاية المركزة بالمستشفى. وقتها، ولعدم قدرتي على تحمل سماع صوتها تتألم بينما يحاول الأطباء تفسير حالتها، أخدت بعضي من سكات وطلعت برة المستشفى تمامًا ووقفت على الباب أصارع دموعي وأتمنى إني أفوق بسرعة وألاقي نفسي.. كنت في كابوس مزعج لا يمت للحقيقة بصلة.
 

في اللحظة دي، وفي عز محاولاتي اليائسة إني أقف على رجلي، لقيت نفسي بدعي دعوة غريبة بصوت عالي وبكررها بعصبية وبسرعة وكأني عايزة أسابق الوقت.. "يارب بلاش دلوقتي، أنا ملحقتش أقعد معاها".



شعور مرعب بالإحساس بالذنب وتأنيب الضمير سيطر عليّ، وعلى الرغم من إيماني بإني عمري ما قصرت من ناحيتها أو اتأخرت عنها، حسيت بندم كبير على كل لحظة عدت عليها وأنا مش جنبها أو جنبها بس مش معاها. وعهدت نفسي في اللحظة دي إن لو ربنا استجاب لي وعدى الموضوع على خير أنا حعوضها عن كل الأوقات اللي سبتها فيها تواجه وحدتها لوحدها.


على قد ما بنحب أهلنا وأهميتهم في حياتنا حاجة لا تقبل النقاش، على قد ما بنفشل طول الوقت في إننا نعبر لهم عن الحب دة بالطريقة اللي هم بيتمنوها. بنركز في التعبير عن مظاهر الحب: نجيب لهم هدايا في المناسبات، نتصور معاهم ونحط صورهم ونقولهم من ورا الشاشات قد إيه بنحبهم، بنتكلم أدام الناس كلها عن إنهم أهم حاجة في حياتنا وبننسى إن مش دة اللي هما عايزينه. الكلام أسهل حاجة واحنا بنعرف نتكلم كويس بس بنعمل إيه؟!

في الوقت اللي كتير في حياتنا بنشتكي من حبيب غدر بينا رغم وفائنا ليه.. وصاحب اتقلب علينا بعد حاجات كتير عملناها عشانه، وبنستغرب ونزعل ونضرب كف على كف من حال الدنيا، فاحنا نفسنا طول الوقت مقصرين مع أقرب الناس لينا وأكتر ناس بتدينا.. نصيبهم الحقيقي في حياتنا قليل قوي، الوقت اللي بنقضيه معاهم قليل، اهتمامنا بيهم قليل، التركيز اللي بنسمعهم به قليل، ترتيبهم في أولويات حياتنا بالكلام هو المركز الأول بلا منازع بس بالفعل مش قبل الرابع أو الخامس بعد الأصحاب والأحباب والشغل والخروج والسفر وحاجات كتير!

ومش بس كدة.. حتى في الوقت القليل اللي بنقضيه معاهم، فمعظم الوقت دة بقينا مش مركزين معاهم أصلًا ولا سامعين بيقولوا إيه، ومبقناش قادرين نستحمل منهم نقد ولا نسمع منهم نصيحة، أسئلتهم الكتير بقت بضايقنا، فضولهم إنهم يعرفوا تفاصيل حياتنا بقى بيضغط على أعصابنا، وبقى سهل أوي إنك تشوف ولد عمره معداش٢٠ سنة صوته بيعلى على أمه ولا بنت بتشخط في أمها على التليفون وتنهي المكالمة بعصبية.. اختلاف الزمن والأفكار وكل حاجة حوالينا عمل فجوة زمنية كبيرة بينا وبينهم فبقى كتير مننا بيدي مبرر لنفسه إنه يجي عليهم ويسكتهم ويلغي دورهم في حياته.

والمشكلة إن كتير منهم لا بيتكلم ولا بيشتكي، وبيستكبر يطلب المساندة والحنية والحب، وبتصعب عليه نفسه وبيشيل في قلبه ويسكت، أما احنا فمبنفوقش إلا لما بتخبطنا الدنيا في وشنا بدون أي مقدمات ونلاقيهم كبروا أوي فجأة وبقوا بيتعبوا وبينسوا وما بيركزوش، وبنتصدم ونكتئب ونرفض ونصبر نفسنا إنها فترة وحتعدي وحيرجعوا زي ما كانوا ومبيرجعوش فنحس بالخطر ونبتدي نفوق ونندم ونحاول نلحق بس مش دايمًا بنعرف. 

المعادلة بقت صعبة، إنك تلاقي المساحة المشتركة بينك وبينهم بكل الاختلافات اللي خلت أحيانًا كلامهم ونصائحهم بعيدة كل البعد عن الواقع، والحياة كمان بقت صعبة وسريعة وبتخليك تفضل تجري من غير ما تفكر وتبقى طول الوقت معندكش وقت بس لازم نعلم نفسنا نفكر ونفتكر لوحدنا، مش لازم الدنيا هي اللي تفكرنا، واللي هما محتاجينه مننا مش صعب ولا كتير..

مش كتير إننا نديلهم شوية اهتمام، وإننا على الأقل نكلمهم واحنا بصينلهم مش باصين في شاشة، مش كتير إننا نحسسهم إن دورهم في حياتنا منتهاش ولا عمره حينتهي إلا بنهاية عمرنا، وإننا نثبت لهم إننا مهما كبرنا مش حنكبر عليهم ولا حنقلل من احترامنا لهم عشان العقوق مش بس إنك تتنكر لأهلك أو متساندهمش ماديًا أو تقطع علاقتك بيهم، المعاملة السيئة عقوق، القسوة والحدة في التعامل عقوق، التجاهل وقلة الاهتمام عقوق، ربنا يكفينا شر العقوق بكل أشكاله!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية