رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عودة فتوة الحارة إلى السياسة العربية

عودة فتوة الحارة إلى السياسة العربية
23 يونيو 2017

عودة فتوة الحارة إلى السياسة العربية

نعيمه أبو مصطفى

عودة فتوة الحارة إلى السياسة العربية

 

عندما يقع خلاف بين دولتين أو شخصين يقدم كل منهما أسباب الخلاف ويتم تدخل وسطاء أو محكمين محليين أو دوليين لإدارة هذا الخلاف، وإزالة أسبابه، لإعادة العلاقات الطبيعية بين الطرفين، وقد يستمر هذا الخلاف لأيام أو أشهر أو سنوات. أما ما شاهدناه في الأزمة العراقية-الكويتية في عام 1990، والتدخل العسكري العراقي لاحتلال الكويت بتحريض من دول عربية وأجنبية، فكان مؤشرا لما تبعه من احتلال عسكري للعراق في 2003، وتشريد وقتل ملايين العراقيين وتكرر هذا الأمر مع سوريا عندما أختلف بعض الرؤساء العرب على سياسة بشار الأسد وتقربه من إيران، وتم التدخل العسكري لإسقاط بشار كحاكم لسوريا، وتم تشريد وقتل ملايين السوريين، وتبعتها ليبيا واليمن بنفس العقلية والطريقة التي تمت في الكويت والعراق منذ العام 1990، ونحن نشهد هذا الفكر وهذه السياسة، إلى أن وصل الأمر إلى قطر. ولا نعلم على من ستدور الدائرة في السنوات القادمة، حيث أصبحت فكرة التدخل العسكري لتغيير الحاكم هي الخيار الوحيد لحل الأزمات والخلافات العربية –العربية.

 

 ونحن الآن أمام خطوة خطيرة، قد تكون هي الضربة القاضية لما تبقى من العالم العربي، وهي الخلاف الخليجي الداخلي، والذي اتسع ليضم بعض دول المنطقة، وفرض حصار على قطر وشعبها، بطريقة الفتوة في قصص نجيب محفوظ، وكنا نرى في هذه الروايات عن الحارة المصرية القديمة، الفتوة الذي يفرض على أهالي الحارة إتاوة مقابل حمايتهم من فتوات المناطق المجاورة، وعلى سكان الحارة دفع الإتاوة وإلا سوف يتلقون ضرب بالعصا والنفي من الحارة، ويتم استخدام أدوات تضييق على سكان الحارة كمقدمة لإجبارهم على دفع الإتاوة مثل قطع الطريق على السيدات، وإلقاء المخلفات على المارة، كمقدمة للضرب المباشر، والنفي.

 

بنفس هذا المنطق أصبحت تُدار السياسة العربية، وجاءت لنا شروط الدول التي تحاصر قطر لتقول في مجملها، نحن الذين سوف ندير الدولة، وحاكم قطر، وبرلمانه، ومؤسساته، لا سلطة لهم في شؤون بلادهم، حيث نحن –الدول التي تفرض حصار-سوف نحدد لكم سياستكم الخارجية، وقد نغير لكم لون العلم القطري، ونحدد لكم نوع الطعام الذي تأكلون، وكمية المياه التي تشربون، ونوع الملابس التي ترتدون.

 

لقد طالبت هذه الدول تطبيق عشر نقاط أهمها غلق القاعدة التركية في قطر، وليس الأمريكية التي تدعم العصابات الصهيونية، والقواعد الأمريكية لديهم عادي شغالة ومستمرة، فهي في نطاق المسموح بالنسبة لهم. وتخفيض حجم التعامل الدبلوماسي مع إيران، وعلاقاتهم هم مع إيران عادي أيضاً شغالة فهي في نطاق المسموح لأنهم الأقوى واجتمعوا في ليل أسود على دولة صغيرة، غلق قناة الجزيرة القطرية التي تكدر الأمن العربي، والإبقاء على قنواتهم التي تحرض على الشعوب العربية وتدعم العصابات الصهيونية. قطع العلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين وطرد المنتمين إليها من قطر، وقطع العلاقات مع داعش التي ولدت من رحم بعض هذه الدول التي قررت حصار قطر. لأن هؤلاء متورطين في النيل من استقرار الأوطان العربية. تغيير السياسة القطرية المتبعة وهي من وجهة نظرهم التحريض ضد الدول العربية.

 

وهناك من أهالي الحارة من تمخض فكرة العبقري وقال، لا حل سوى انقلاب أبيض داخل القصر الأميري، أو موقف خارجي يجبر حاكم قطر على الاستقالة أو السقوط، وتجميد عضوية قطر في الجامعة العربية لحين تغير سياستها تجاه الدول العربية، في محاولة لتكرار سيناريو سوريا، والذي اثبت فشله حتى الآن.

 

وأيضاً تكرار لما تم مع حركة حماس في غزة، وأثبت فشله أيضا، حيث تم تحريض أبناء القطاع للانقلاب على حركة حماس وتغييرها، وتم الترويج لإنشاء حركة معارضة تدعى تمرد غزة، وتم إصدار حكم محكمة بتجريم الحركة وتصنيفها بأنها حركة إرهابية وليست مقاومة، وكل هذه المحاولات باءت بالفشل. والآن يتم تكرار هذا السيناريو بالضبط مع قطر حيث أعلنت بعض دول الخليج بأنها سوف تقطع إمدادات المياه والكهرباء عن قطر. وهي نفس أدوات الفتوة الذي قد يقوم بقطع التيار الكهربائي أو المياه عمن لا يدفع الإتاوة، وهنا نفس السياسة لفرض السيطرة على دولة وشعب بالكامل وليس على أهالي الحارة.

 

ولا أرى في هذه المطالب التعجيزية، والتي تمس سيادة الدولة ما هي إلا تصعيد للخلاف ليمتد إلى صراع مسلح، ومزيد من الانقسام العربي إلى مؤيد ومعارض، ومزيد من تشريد شعوب المنطقة. وهذا التصعيد الغرض منه جر إيران إلى حرب مباشرة وليس بالوكالة كما يحدث الآن. وفي هذه الحالة سوف تشتعل الحرب العالمية لأن إيران دولة كبرى، وإذا دخلت في حرب مباشرة سوف تتصدر لها إسرائيل بشكل مباشر، كما تتدخل الآن في كل من سوريا، والعراق، وليبيا، واليمن لدعم الحليف العربي.

 

أيها الحكام رفقا بالشعوب العربية، والغربية التي لم تعد تتحمل مزيداً من اللاجئين.أيها الحكام العرب تعلموا من أخطائكم الحديثة ولا تكرروها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية