رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استفتاء كردستان.. وأسبابه

استفتاء كردستان.. وأسبابه
04 أغسطس 2017

استفتاء كردستان.. وأسبابه

رجائي فايد

استفتاء كردستان.. وأسبابه

دائما يعلن أكراد العراق أنهم طوال التاريخ الحديث للدولة العراقية، كانوا الأكثر تمسكا بتلك الدولة، وأن من أهم الأسباب التي دفعتهم إلى إجراء هذا الاستفتاء، هو نكول كافة الحكومات العراقية، منذ العهد الملكى وحتى الآن عن مبدأ الشراكة الوطنية، والتعامل معهم كمواطنين أصلاء دون التفرقة بينهم وبين كافة المواطنين، وتصنيفهم كمواطنين من الدرجة الثانية.

 

يقول الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان العراق (ولادة الدولة العراقية الحديثة سنة 1921 كانت تستند إلى مبدأ الشراكة بين الشعبين العربي والكردستاني وضمان حقوق الكرد، ولكن التجربة أثبتت عدم الإيفاء بتلك الوعود والاتفاقات تمامًا، فقد أهملت الشراكة وأهملت الحقوق)، ويؤكد على طرحه قائلا (ومع تأسيس الجمهورية العراقية عام 1958 تمت الإشارة في الدستور العراقي المؤقت بشكل علني وصريح إلى مبدأ الشراكة بين العرب والكرد، ولكن دون جدوى. كما كانت هناك اتفاقات أخرى مثل خطة الدكتور البزاز في 29 حزيران 1966 واتفاقية 11 من آذار عام 1970 ولكن لم يتم تنفيذ أى منها بالمرة، بل تم التحايل على مضامينها).

 

وكثيرا ما يضرب الأكراد بما قاموا به بعد سقوط النظام العراقي عام 2003، فقد كانت الفرصة سانحة حينئذ لهم بالإنفصال عن العراق(كما يطرحون)، لكنهم آثروا الشراكة مع بغداد في بناء عراق جديد ديمقراطي تعددى، فشاركوا في كافة الفعاليات السياسية التي تستهدف ذلك، وشارك كل من مسعود البارزانى وجلال الطلبانى في مجلس الحكم الانتقالى، كما أن منصب رئيس الجمهورية تولاه جلال الطلبانى ثم الدكتور فؤاد معصوم حتى هذه اللحظة، لكن فؤاد حسين رئيس الديوان يقول (إن حكومات بغداد المتعاقبة بدأت بممارسة أبشع صنوف القهر والاضطهاد بحق شعب كردستان، ولم يتم الالتزام بالدستور، وبالنتيجة تولدت قناعة راسخة بأن الحكومات العراقية لم تكن لديها إرادة الإيفاء بوعودها على الإطلاق)، ويستطرد (من الصعب جدًا القبول بمواصلة هذه التجربة الفاشلة التي أوقعت الكثير من الخسائر وأدت إلى تعريض شعب كردستان إلى الحروب والويلات والمآسي والإبادة الجماعية. وآخرها كان قطع الميزانية عن الشعب الكردستاني والذي كان نهجًا عدوانيًا صارخًا وقطعًا لكثيرٍ من الأواصر الرابطة بين بغداد وشعب كوردستان).

 

من هنا فإننا نخرج بأمرين بشأن أسباب القدوم على إجراء هذا الاستفتاء، الأول هو الرغبة التاريخية في الاستقلال وإقامة الدولة الكردية في الإقليم الكردستانى العراقي لتكون نواة لكردستان الكبرى بتجميع المجزأ بين الدول الأربع الحاضنة بصرف النظر عن كافة الأسباب التي تطرح، والأمر الثانى هو أنه كان هناك شكل من أشكال الرضا بشراكة حقيقية للأكراد مع إخوانهم داخل الدولة العراقية، وأنهم قدموا النوايا الطيبة لذلك، لكن الطرف الآخر هو الذي نكل بكل ما اتفق عليه في كافة مراحل الدولة العراقية، معنى ذلك أنه لو كانت الحكومات العراقية المتعاقبة قد التزمت بكافة ما اتفق عليه سواء كان تفاهمات أو دساتير، وبالتالى تخيم روح المواطنة الحقيقية على كافة مكونات الشعب العراقي دون تفرقة، لما تأججت الرغبة في الانفصال وإعلان الدولة الكردية، (التجربة الأسكتلندية على سبيل المثال)، من هنا يطرح سؤال، لو حدثت تفاهمات جديدة بين أربيل وبغداد وبرعاية وضمان إقليمى ودولى، يزيل كافة الأسباب الخلافية بين أربيل وبغداد، كى تصبح الدولة العراقية دولة لجميع مواطنيها تسود فيها قيم المواطنة وسيادة القانون، لو تحقق ذلك فهل يتم التراجع عن فكرة الانفصال؟

 

في الماضى كان يطرح ذلك، لكن لم يكن للقوى الإقليمية أو الدولية أى دور في الشأن العراقي، لكن الأمور تغيرت، وأصبح لتلك القوى دورا كبيرا وأساسيا في رسم مستقبل العراق، لذلك فإن تدخل هذه القوى في ضمان ذلك (إن لم يكن هذا المطلب عكس مصالحها!)، فمن الممكن حينئذ أن يؤدى إلى انفراج الأزمة القائمة المتعلقة بالاستفتاء ولو إلى حين، وهذا ما طرحته الحكومة الإيرانية على وفد حزب الاتحاد الوطنى الكردستانى عند زيارته الأخيرة لطهران، أما إن كان الطرف الكردستانى المصمم على إجراء الاستفتاء، يرى في الفوضى المخيمة على المنطقة فرصته التاريخية للانفصال وإقامة الدولة ولا بد من اقتناص هذه الفرصة التي ربما لن تتكرر، فإن كل ما تم طرحه يصبح بلا جدوى، وتصبح كافة الاحتمالات قائمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    أحدث المقالات

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    محمد إبراهيم

    تضامنا مع مصر العربية.. الصحافة ليست جريمة

    السيئ الرئيس!

    سليمان الحكيم

    السيئ الرئيس!

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    علاء عريبى

    يسقط المواطن ويحيا القولون الغليظ!

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    تامر أبو عرب

    عزيزي عادل صبري.. والاس هارتلي يُقرؤك السلام

    ما جريمة عادل صبري؟

    يحيى حسين عبد الهادي

    ما جريمة عادل صبري؟

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    أميمة أحمد

    عادل صبري.. المثقف الوطني وجه مصر

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    محمد إبراهيم

    نظرة على الانتخابات بعد انتهائها

    عادل صبري حفيد النديم

    سليمان الحكيم

    عادل صبري حفيد النديم

    عادل صبري وترخيص الحي!

    علاء عريبى

    عادل صبري وترخيص الحي!

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية

    السيد موسى

    عادل صبري رمز الصحافة المهنية