رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعيدًا عن الجزارين وتجار الجلود.. 5 مهن تنتعش مع حلول عيد الأضحى

بعيدًا عن الجزارين وتجار الجلود.. 5 مهن تنتعش مع حلول عيد الأضحى

آيات قطامش 12 أغسطس 2019 19:42

مع حلول عيد الأضحى المبارك تنتعش العديد من المهن، وعلى رأسها مهنة الجزارة وتجارة جلود الماشية، إلا إن هناك العديد من المهن الأخرى التي  تلقى رواجًا كبيرًا تزامنًا مع تلك الأيام.. نتطرق إلى بعض منها في السطور التالية.. 

 

بائعو الأكياس البلاستيكة 

 

يعد عيد الأضحى فرصة كبيرة لبائعى الأكياس البلاستيكية، حيث يقبل عليهم الكثير من الزبائن لجلب الأكياس  الشفافة منها  لوضع اللحمة داخله بعد تقسيمها سواء لتخزينها أو لتوزيعها. 

 

لا يتطلب الأمر تكبد الكثير من المال، فبمجرد شراء ربع كيلو من الأكياس الشفافة وذات الكمية من الأكياس السوداء، لن تتكبد أكثر من 15 جنيهًا لتحصل على ما يقارب الـ 50 كيسا لكل نوع. 

 

لم يكن الطلب مقتصرًا فقط على الأكياس البلاستيكية من جانب المضحيين خاصًة وإنما على الأطباق المصنوعة من "الفل" أيضًا لهؤلاء ممن يقومون بإعداد الولائم والعزومات. 

 

بائعو الألعاب والحلوى

 

ترتبط فرحة الصغار في العيد باللهو واللعب، ويزيد طلبهم على ألعابهم المعتادة، والحلوى ايضًا تلك الأيام،  سواء بجلبها لأنفسهم من المحال التي تنتشر في كل مكان أو بمهاداتهم من جانب المقربين لهم. 

منظفوا السجاد

 

مع حلول عيد الأضحى ملأ السجاد   المحال المخصصة لتنظيفه في الشوارع والأزقة، فالعيد يعد  بمثابة موسم  لهم،  ويتفانى كل واحد منهم في تقديم خدمات عن غيره خاصًة مع تزايد أعدادهم، أما الأسعار فتتباين  بحسب الحجم.  

 

المكوجي

 

كانت من بين المهن التي انتعشت مع حلول عيد الأضحى تلك الخاصة بالمكوجية،  فيواصل الواحد منهم  الليل بالنهار حتى ينتهي من كم الثياب التي تراكمت أمامه والستائر ايضًا، فكل بيت يريد أصحابه أن يطلوا على الأهل والأقارب في أبهى منظر. 

 

 

المزين "الرجالي والحريمي"

 

حالة من الاستنفار القصوى خاصة في محال الكوافير الخاصة بالسيدات قبيل وأثناء أيام العيد، فأعداد زبائن تلك المحال تتضاعف وكذلك الأسعار والعروض ايضًا، الأمر ذاته بالنسبة للـ "مزين الرجالي". 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان