رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 صباحاً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

بأقل من 100 جنيه.. ربات بيوت جددن مطباخهن بأنفسهن 

بأقل من 100 جنيه.. ربات بيوت جددن مطباخهن بأنفسهن 

المرأة والأسرة

نساء جددن مطباخهن

القمصان القديمة فستاين للبنات..

بأقل من 100 جنيه.. ربات بيوت جددن مطباخهن بأنفسهن 

أحلام حسنين 07 مايو 2019 13:06

كثير من ربات البيوت يصبيهن المل من مطابخهن القديمة، أو دولابهن ذو الألوان الغامقة والخشب المتهالك، أو صواني غطاها الصدأ، وملابس بالية أو لم تعد مناسبة لصاحبها، ومع غلاء المعيشة قد يصبح من الصعب تغيير أثاث المنزل، لذا لجأت بعض السيدات إلى تجديد ما يروق لهن بأنفسهن وبأقل التكلفة دون حاجة إلى نجار أو شراء جديد.

 

في الآونة الأخيرة باتت الكثير من النساء يتنافسن في عرض تجاربهن الشخصية في تطوير أثاث منزلهن بأنفسهن وبأقل تكلفة، وتعرض كل منهن تجربتها عبر مجموعات على "فيس بوك"، لتستفاد الأخريات منهن، ومنهن بالفعل من يقمن بالتقليد وينجحن في التجربة. 

 

هبة..جددت مطبخي بأقل من 100 جنيه

 

هبة الله، ربة منزل، تقول إن تلديها مطبخ خشبي بني اللون، بات يثير لديها الاكتئاب كلما نظرت إليه، لاسيما أنها لا تحب الألوان القاتمة، وفي الوقت نفسه لا يمكنها شراء آخر جديد في الوقت الحالي، فهي تسكن في مكان ليس ملكا لها، وتنتظر حتى تنقل في مكان آخر لتشتري مطبخ "ألومنيتال" يكون على رغبتها هي.

 

وتضيف:"كنت أجلس في يوم أقلب في اليوتيوب، فوجدت فيديوهات لربات بيوت كثيرة، ضاق بهن ذرعا أيضا من مطابخهن، وجددوه بأقل التكاليف، وحولهن إلى مطابخ تركية بألوان رائعة، بخليط من ألوان البويات اللاكيه، وبتكلفة 100 جنيه فقط.

 

وسردت هبة الله كيف أضافت لمستها الفنية، وحولت مطبخها من اللون البني القام إلى بمبى من الخارج وفيرزي من الداخل، وتقول :"جئت بلاكيه أبيض وأحمر حتى استخرج منهم اللون البمبى، ولاكيه أبيض وأزرق وأخضر، لاستخرج منه اللون الفيروزي، وبوية وفرشاة للتلوين، وقبل كل ذلك بدأت خطواتها بصفنرة خشب المطبخ".

 

وتختم حديثها :"كل هذا بتكلفة أقل من 100 جنيه، والآن أن أحببت مطبخي كثيرا، وكل من يراه يظنه مطبخ ألومنيتال".

 

هدير غيرت مطبخ والداتها

 

على نفس الخطى سارت هدير زراع، غير أنها جددت مطبخ والداتها وليس مطبخها هي، في البداية أجرت سنفرة بسيطة للمطبخ لم تستغرق منها سوى 10 دقائق، ثم أحضرت كيلو لاكيه لامع واللون، وكلفها ذلك 130 جنيه، وتشير إلى أنه من أرادت أن توفر تشتري لاكيه أبيض عادي بـ 60 جنيه، وتلونه بزجاجة ألوان بـ 5 جنيه، وتضع عليه كوب شاي.

 

 

وتستطرد هدير :"بعد أن يجف نضع عليه طبقة ورنيش مائي، ثم نطلي طبقة أخرى بالفرشاه وليس برول الرول، ثم تطلي طبقة ثانية، وهكذا أصبح المطبخ بلون جديد"، وتنوه إلى أنها لم تستخدم الونيس، لأن نوعية الاكيه كانت جيدة أغنتها عنه.

 

 

أما عن الورد البارز على المطبخ فتقول هدير إنها من أسهل الخطوات، فهي تحضر أي رسمة تريد ثم تطبعها ليزر من أي مطبعة، وتفرغها وتوضع طبقة ورنيش مائي ثم تضع الوردة، ثم تفرغ الهوا منها،  وفي خلال دقائق يجف، ويتخذ شكله النهائي.

 

ولمزيد من إضفاء بهجة على المطبخ أحضرت هدير ورق حائط اشترته من العتبة الـ 10 أمتار بـ 50 جنيه، وألصقته على الحائط ثم فرغت الهواء منه ببطاقة جافة، كما أنها ألصقت "ستيكر رول" على السيراميك".

 

هكذا فعلت "ضحى" بأدوات بسيطة

 

ضحى يوسف شاركت هي الأخرى تجربتها في تجديد مطبخها، بأدوات بسيطة للغاية، هي علبة بلاستيك أبيض أو لاكيه حسب الرغبة، وألوان حسب الرغبة أيضا، ثم يتم خلطها على الأبيض حتى وصلت إلى لدرجة اللون التي تريدها.

 

وتضيف ضحى :"وإذا كنت تريدي وضع رسومات على المطبخ، فستحتاجين إلى شراء لون آخر وورنيش مائي ويتم طلاءه في آخر خطوة، أما الخطوة الأولى فتبدأ بصنفرة المطبخ ثم مسحه بقطعة قماش، ثم طلائه باللون المفضل، وتركه حتى يجف ثم تطليه مرة ثانية، وبعد أن يجف يتم وضع الرسمة وتلوينها". 

 

وتشير إلى أن الأدوات التي جددت بها مطبخها كانت موجودة لديها بالفعل، واشترت أدوات بسيطة للغاية دون تكلفة تُذكر".

 

الورد محل الصدأ

 

كثير منا لديه صواني أكلها الصدأ نأف من النظر إليها وفي النهاية نبعها بثمن بخس في الروباباكيا، ولكن نورهان أحمد لم تفعل ذلك، استطاعت أن تجعل من هذه الصينية المتالكهة أخرى مزينة بالورود ومطلية باللون الذهبي.

 

تقول نورهان إنها صنفرت الصينية في البداية حتى تتخلص من الصدأ، ثم وضعت طبقة لاكيه وأضافت عليه اللون الذي تحبه، ثم وضعت طبقة ورق ليزر ألوان برسمة الوردة، ثم مسحت عليها بطبقة ورنيش مائي، وبسائل ذهبي اشترته من عند الموان دهنت أحرف الصينية حتى ظهرت بهذا الشكل".

 

وتنصح نورهان من لا تجيد الرسم بأن تطبع أي رسمة تريدها بالألوان المفضلة لديها من عند أي مكتبة تصوير، ثم تفرغها وتضع عليها اللاكيه قبل أن يجف، وعليه طبقات من الورنيش المائي حتى تصل إلى الشكل الذي تفضله".

 

 

قميص والدها.. بلوزة لابنتها

 

أما إسراء فكانت تجربتها في تحويل قميص والدها القديم إلى فستان لابنتها، هي لم تكن لها تجربة سابقة بالخياطة أو التفصيل، فقط شاهدت فيديو منتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسارت على خطواته.

 

تقول إسراء إن التجربة سهلة للغاية لا تحتاج إلى علم مسبق بالتفصيل، فهي خطوات بسيطة سهلة يمكن لأي سيدة تنفيذها، ولا تحتاج إلى أي شيء سوى القميص أو ما يُراد قصه، ومقص فقط، وبكرة خيط وإبرة خياطة عادية.

 

وتشير إسراء إلى أن هناك أفكار كثيرة يتم ترويجها الآن عبر فيديوهات على اليوتيوب أو مواقع التواصل الاجتماعي، وهي مفيدة جدا لربات البيوت وتوفر عليهن نفقات كثيرة في ظل الغلاء الذين يعاني منه الكثير من الأسر المتوسطة وقليلة الدخل.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان