رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 مساءً | السبت 07 ديسمبر 2019 م | 09 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

العراق.. محتجون يضرمون النيران في مديرية شرطة ذي قار

العراق.. محتجون يضرمون النيران في مديرية شرطة ذي قار

وكالات 22 نوفمبر 2019 00:40

أفاد مصدر أمني، بأن محتجين غاضبين أضرموا النار مساء الخميس، في أحد أقسام مديرية شرطة ذي قار جنوبي العراق.

 

وقال الملازم في شرطة ذي قار طارق الجاموس للأناضول، إن "العشرات من المحتجين الغاضبين أضرموا النيران بقسم شؤون العشائر بمديرية شرطة ذي قار".

 

وأضاف الجاموس، أن المحتجين يبدو أنهم كانوا غاضبين من لقاء عدد من شيوخ عشائر وسط وجنوبي العراق، الأربعاء، مع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي في بغداد.


وأشار إلى أن فرق الدفاع المدني تحاول السيطرة على الحريق(حتى الساعة 19.30 تغ) الذي امتد إلى متجر قريب، لكن لم يتم تسجيل أية خسائر في الأرواح.


ومنذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية المناوئة للحكومة مطلعأكتوبر الماضي، أضرم المتظاهرون النيران في الكثير من منازل مسؤولين محليين وأعضاء في البرلمان ومقرات الفصائل الشيعية المقربة من إيران وبدرجة أقل مؤسسات حكومية في وسط وجنوبي البلاد.

 

ومنذ بدء الاحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي، سقط في أرجاء العراق 339 قتيلاً و15 ألف جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول، استنادا إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان (رسمية تتبع البرلمان)، ومصادر طبية وحقوقية.

 

والغالبية العظمى من الضحايا من المحتجين الذين سقطوا مواجهات مع قوات الأمن ومسلحي فصائل شيعية مقربة من إيران.

 

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تشمل مطالبهم رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.


ويرفض عبد المهدي الاستقالة، ويشترط أن تتوافق القوى السياسية أولا على بديل له، محذرا من أن عدم وجود بديل "سلس وسريع"، سيترك مصير العراق للمجهول. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان