رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 مساءً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

مبعوث الأمم المتحدة بليبيا: مقتل العشرات في قصف مصنع بطرابلس

مبعوث الأمم المتحدة بليبيا: مقتل العشرات في قصف مصنع بطرابلس

العرب والعالم

غسان سلامة، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا

مبعوث الأمم المتحدة بليبيا: مقتل العشرات في قصف مصنع بطرابلس

وكالات - مصطفى محمد 18 نوفمبر 2019 19:31

أبلغ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، مجلس الأمن الدولي، بسقوط عشرات القتلى، وإصابة آخرين، جراء قصف جوي طال مصنعا، جنوبي طرابلس.


جاء ذلك في جلسة مجلس الأمن الدولي المنعقدة، اليوم الإثنين، حول الأزمة الليبية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وقال المبعوث الأممي، الذي كان يتحدث لأعضاء المجلس عبر دائرة تلفزيونية من تونس،: "يؤسفني إبلاغكم بسقوط عشرات القتلى، وإصابة أكثر من 30 آخرين، غالبيتهم من المهاجرين، في هجوم على مصنع بوادي الربيع، في طرابلس".

وأردف قائلا: "علينا إجراء تحقيقات بشأن ذلك، كما أدعو إلى ضرورة التنفيذ الكامل لحظر توريد السلاح إلى ليبيا، لأنه يشكل رسالة قوية نبعثها إلى الشعب الليبي".

وفي وقت سابق، اتهمت حكومة "الوفاق الوطني" الليبية، دولة الإمارات بقصف مصنع للبسكويت، جنوبي طرابلس، باستخدام طائرة مسيرة.

وأكد المبعوث الأممي أنه "يسابق الزمن من أجل وضع حد للنزاع الليبي الذي مر عليه نحو 7 أشهر ونصف الشهر، وراح ضحيته أكثر من 200 قتيل من المدنيين، وأكثر من 150 ألفًا آخرين باتوا في جبهات القتال، و270 ألفا آخرين يعيشون في مناطق متأثرة بالقتال".

وفي يونيو الماضي، مدد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، قرار حظر صادرات السلاح المفروض على ليبيا منذ 2011، لمدة عام كامل. كما أذن القرار، الذي صاغته بريطانيا، لدول الاتحاد الأوروبي بتفتيش السفن في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا، عندما يكون لديها "أسباب معقولة" للاعتقاد بأنها تنتهك الحظر.


وكشف سلامة، في إفادته، عن تنفيذ قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أكثر من 800 هجوم بالطائرات المسيرة (درون)، ‬⁩منذ بداية العملية على ⁧‫طرابلس‬⁩، وتنفيذ قوات حكومة الوفاق أكثر من 250 هجوما مماثلا.


وأضاف: "هذه عمليات يسيرها أطراف خارجيون، إلى جانب غارات بطائرات غير معروفة الهوية، وهناك قطع غيار أسلحة ودبابات وقنابل ومقاتلون يدخلون ⁧‫ليبيا‬⁩ بشكل دائم منذ بدء النزاع".


وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق، فيما تتصدى الأخيرة لهذا العجوم بعملية عسكرية اسمتها "بركان الغضب". 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان