رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد استقبالها باللبن والتمر.. صورة إيفانكا ترامب مع نساء مغربيات تثير جدلاً

بعد استقبالها باللبن والتمر.. صورة إيفانكا ترامب مع نساء مغربيات تثير جدلاً

العرب والعالم

إيفانكا ترامب في بستان الزيتون

بعد استقبالها باللبن والتمر.. صورة إيفانكا ترامب مع نساء مغربيات تثير جدلاً

إنجي الخولي 08 نوفمبر 2019 03:21

حظيت إيفانكا ترامب ابنة رئيس الولايات المتحدة، بترحيب حار في المغرب بدأ باللبن والتمر وامتد إلى حقول الزيتون حيث التقت سيدات مغربيات، أثارت صورة واحدة منهن معها الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وخلال زيارتها إلى الدولة الواقعة بشمال ،التي تستمر ثلاثة أيام، تعمل إيفانكا على الترويج لـ"مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة" التابعة للحكومة الأمريكية.

وذكرت وكالة سبوتنك أنه كان الاستقبال في مطار العاصمة الرباط، ملكيا بطابع فريد، وفقا للوكالة الأمريكية، حيث كانت الأميرة للا مريم على رأس المستقبلين مع وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، وتم تقديم التمر واللبن، كطعام تقليدي لدى حضور أي ضيف إلى المغرب.

 

وأجرت إيفانكا ترامب، مستشارة البيت الأبيض، محادثات استمرت لعدة دقائق مع الأمير للا مريم، جلس خلالها الاثنين على أريكة تقليدية تبرز الطابع المغربي.

 

ومن المزمع أن تعقد إيفانكا ترامب اجتماعات عديدة مع رئيس الوزراء المغربي ووزير الخارجية، وعدد من أفراد الأسرة المالكة في المغرب.

 

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن ابنة الرئيس الأمريكية رأت أمثلة من عائلات مغربية حقيقية عندما قابلت أربع نساء استفدن من تغييرات سمحت لهن بامتلاك أراضٍ زراعية.

 

واحتضنت إحدى السيدات، وتدعى عائشة بورقيب، إيفانكا ترامب وقبلت يديها أثناء اللقاء في بستان زيتون، حيث تزرع ربة المنزل البالغة 59 عاماً والأم لأربعة أبناء أشجار الزيتون والخضراوات في الأرض التي اشترتها مؤخراً.

وتمتلك بورقيب أيضاً بقرتين وترغب في إنشاء جمعية تعاونية لمنتجات ألبان في قريتها.

وقالت إيفانكا ترامب إن العائلات والمجتمعات والدول تزدهر عندما يُستثمر في النساء ويجري إشراكهن في الاقتصاد.

ورأت المزارعة ، إن إيفانكا "أنقذتنا من الضياع"، معتبرة أنها "ستجلب الخير العميم للنساء القرويات بالمنطقة وستدعم طموحاتهن المستقبلية".

 

وأثارت صورة نُشرت لإيفانكا والمزارعة التي تُقبل يدها، جدلاً بين المغربين على مواقع التواصل، وقال موقع «هيسبرس» إن بعض المعلقين اعتبر ما حدث بالصورة «أمر عادي يدخل في باب احترام الضيف وتكريمه، وليس فيه أي انتقاص للمرأة القروية».

 

في حين شدد آخرون على أن «الصورة توثق لإهانة بليغة للمرأة المغربية عامة، والقروية على الخصوص، مستغربين الابتسامة التي علت محيا نجلة الرئيس الأمريكي وهي تتابع قبلة القروية ليدها»، وفقاً للموقع نفسه.

 

وأبرمت إيفانكا ، اتفاقين مع المؤسسات الشريكة بمبلغ يقدر بأكثر من 6 ملايين دولار لتقديم تدريب إضافي على المؤسسات الزراعية والإدارة المالية ومحو الأمية خلال جولة في أحد بساتين الزيتون بالمغرب.

 

وكتبت رئيسة الإعلام في البيت الأبيض، كارولينا هيرلي، في تغريدة على تويتر: "تقوم إيفانكا ترامب بجولة في بستان الزيتون المحلي وتتحدث في حفل التوقيع حيث أبرم اتفاقان جديدان مع المؤسسات الشريكة - يبلغ مجموعها أكثر من 6 ملايين دولار، لدعم المستفيدين في المغرب مع تدريب إضافي على الممارسات الزراعية والإدارة المالية ومحو الأمية".

ويهدف البرنامج الذي تم إطلاقه في فبراير الماضي، إلى مساعدة 50 مليون امرأة في الدول النامية على التقدم اقتصاديا على مدار السنوات الست القادمة.

 

ويرافق إيفانكا ترامب في رحلة المغرب شون كيرنكروس، المدير التنفيذي لمؤسسة تحدي الألفية، وهي وكالة مساعدات أجنبية أمريكية مستقلة تعمل مع الحكومة المغربية لتعزيز النمو الاقتصادي والحد من الفقر وتعزيز المؤسسات، بحسب المصدر نفسه.

 

وتأتي هذه الرحلة بعد أن قام المغرب بتحديث قوانين حقوق الأرض التي يقول منتقدون إنها لا تعطي المرأة حقها كاملاً.

 

وفي أغسطس الماضي، أشادت إيفانكا بالإطار التشريعي الجديد للأراضي السلالية بالمغرب.

والأراضي السلالية، هي نوع من الأراضي بالمغرب مملوكة للقبائل وكانت لا تستفيد النساء منها، حيث يقتصر توريثها على الذكور.

 

غير أن الحكومة المغربية صادقت في فبراير الماضي على مشروع قانون يجعل المرأة تستفيد من تلك الأراضي، ثم أقره البرلمان بعد ذلك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان