رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الأحد 08 ديسمبر 2019 م | 10 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

من الكرك إلى الجرش.. لماذا يستهدف السياح في الأردن؟

من الكرك إلى الجرش.. لماذا يستهدف السياح في الأردن؟

العرب والعالم

عملات طعن في الأردن

آخرها عمليات طعن..

من الكرك إلى الجرش.. لماذا يستهدف السياح في الأردن؟

أيمن الأمين 06 نوفمبر 2019 13:56

واقعة طعن مأساوية، شهدتها المملكة الأردنية الهاشمية، حيث أصيب خمسة أشخاص بينهم ثلاثة سياح بجروح، نتيجة تعرضهم لعملية طعن في جرش في شمال الأردن على يد شخص تمكنت القوى الأمنية من توقيفه، بحسب ما أفاد متحدث باسم الأمن العام.

 

عمليات استهداف السياح الأجانب في الأردن، أثارت مخاوف صناع القرار في المملكة، خصوصا وأن تلك العمليات حدثت قبل ذلك، آخرها في واقعة الكرك قبل عامين.

 

وقال متحدث باسم مديرية الأمن العام في بيان "أقدم شخص ظهر اليوم في محافظة جرش (51 كلم شمال عمان) بالاعتداء بواسطة سكين على عدد من السياح ودليل سياحي وضابط صف من مديرية الأمن العام عند محاولة القبض عليه".

 

وأضاف "جرى على الفور إلقاء القبض على ذلك الشخص وبوشرت التحقيقات معه".

وأوضح المصدر وفق تقارير إعلامية، أنه تمّ "إسعاف المصابين للمستشفى وهم قيد العلاج".

 

ولم يعط المصدر المزيد من التفاصيل حول جنسيات السياح الأجانب أو منفذ الاعتداء أو مدى خطورة الإصابة.

 

ويعود آخر هجوم على سياح أجانب في المملكة إلى 19 ديسمبر من عام 2016 في الكرك في جنوب الأردن وقد أوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية، و34 جريحا هم 15 من عناصر الأمن و17 مدنيا وأجنبيان.

وأصدرت محكمة أمن الدولة أحكاما تراوحت بين الإعدام والسجن ثلاثة أعوام والمؤبد بحق عشرة أشخاص دينوا في الهجوم.

 

وتجذب محافظة جرش التي تضم آثارا رومانية تعود إلى حقبة ما قبل الميلاد تتكون من مسارح ومدرجات وأعمدة وحمامات وشلالات وأسوار، مئات الآلاف من السياح سنويا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان