رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الجمعة 06 ديسمبر 2019 م | 08 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

الحكومة البريطانية: التصويت على اتفاق «بريكست» الاثنين المقبل

الحكومة البريطانية: التصويت على اتفاق «بريكست» الاثنين المقبل

العرب والعالم

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

الحكومة البريطانية: التصويت على اتفاق «بريكست» الاثنين المقبل

متابعات 19 أكتوبر 2019 20:06

حددت الحكومة البريطانية، الاثنين المقبل، موعدًا للتصويت على اتفاق بريكست الجديد الذي توصل إليه رئيس الوزراء بوريس جونسون مع بروكسل.


ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"،  مساءالسبت، عن حكومة جونسون أن مجلس العموم سيصوت على اتفاق "بريكست" الإثنين المقبل، دون توضيح رد البرلمان على ذلك.

وتأتي هذه الخطوة عقب صفعة تلقاها جونسون من البرلمان البريطاني إثر تصويته على تعديل تشريعي يُلزم رئيس الوزراء على طلب تأجيل بريكست بعد موعده المحدد في 31 أكتوبر  الجاري.

وبعد التعديل الذي أقره مجلس العموم بأغلبية 322 مقابل 306، قال جونسون إنه لن يتفاوض على تأجيل الخروج على اعتبار أن "القانون لا يجبره على ذلك".

وبحسب ما نقلته "الأناضول" قال مكتب الحكومة البريطانية في تحد للبرلمان إن "جونسون لن يطلب تأجيل بريكست، بل سيطلب من زعماء الاتحاد الأوروبي رفض أي تأجيل"، مشددًا على ضرورة تنفيذ "بريكست في موعده المحدد 31 أكتوبر الجاري.

من جهته، دعا زعيم حزب العمال المعارض رئيس الوزراء بوريس جونسون، في تغريدة، إلى الامثتال للقانون.


وكان من المفترض أن يصوّت البرلمان السبت على اتفاق بريكست الجديد، لكن بتمرير التعديل التشريعي، تأجّل التصويت على الاتفاق، لحين إقرار النصوص التنفيذية اللازمة لبنود الاتفاق.

ما هو التعديل وماذا يحصل بموجبه؟
التعديل أعده النائب المستقل (عن حزب المحافظين سابقا)، أوليفر ليتوين، وهو تعديل قيل إنه يسد ثغرة في قانون "بن"، الذي أقره البرلمان سابقاً في مسعى لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق.

ويعلِّق التشريع تصويت النواب على اتفاق بريكست حتى الانتهاء من استكمال تجهيز النصوص التنفيذية اللازمة لبنود الاتفاق.

كما يلزم جونسون بتقديم طلب لتأجيل موعد الخروج حتى نهاية يناير عام 2020، مساء السبت.

ولم يتضح على الفور ما هي تداعيات رفض جونسون الامتثال للقانون الذي تتحدث المعارضة عن أنه يجبر رئيس الحكومة على طلب تأجيل "بريكست".

يذكر أن لندن اتخذت قرار الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي أجري في 23 يونيو 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل، عبر تفعليها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة، التي تنظم إجراءات الخروج من الاتحاد.

 

وكان من المقرر أن تغادر المملكة المتحدة رسميا في 29 مارس الماضي، لكن تم التأجيل جراء عدم التوصل إلى اتفاق نهائي ينظم تلك العملية، إثر رفض البرلمان البريطاني

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان