رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

سياسي بحركة النهضة: فوز قيس سعيد أعاد للتونسيين روح الثورة (حوار)

سياسي بحركة النهضة: فوز قيس سعيد أعاد للتونسيين روح الثورة (حوار)

العرب والعالم

قيس سعيد رئيس تونس الجديد

سياسي بحركة النهضة: فوز قيس سعيد أعاد للتونسيين روح الثورة (حوار)

حوار| أيمن الأمين 14 أكتوبر 2019 16:00

قيس سعيد.. رئيس تونس الجديد خلفا للراحل الباجي قايد السبسي، هكذا أُعلن فوز الرجل في ثاني انتخابات رئاسية شهدتها تونس عقب ثورة الياسمين عام 2011.

 

أستاذ القانون الدستوري الذي لم يتكلف الكثير في الحملات الدعائية، استطاع كسب ود الناخب التونسي، ليحقق نتيجة فاجأت الجميع، بتغلبه على مرشح حزي قلب تونس، نبيل القروي بنسبة تجاوزت 76 بالمائة من الأصوات.

 

وبعد جولتين من التصويت بمراكز الاقتراع، وصل سعيد إلى قصر قرطاج.، فماذا سيقدم سعيد للتونسيين في مدة رئاسته؟، وهل ستتغير سياسة تونس الخارجية كما وعد الرجل؟، وماذا عن الإصلاحات الاقتصادية؟، وما مستقبل الحركات والأحزاب السياسية التونسية في عهد قيس سعيد؟..

 

كل هذا وغيره طرحته "مصر العربية" على أحد أعضاء حركة النهضة حسين طرخاني، للوقوف على مستجدات المشهد التونسي.

 

إلى نص الحوار..

 

بداية.. كيف استقبل الشارع التونسي فوز قيس سعيد بالرئاسة؟

 

الشوارع التونسية الآن كلها أهازيج وفرح احتفالا بفوز الرجل، فالشعب كله خرج ليعبر عن فرحته، خصوصا وأن فوز سعيد أعاد الزخم الثوري، وأعاد الروح في المواطن التونسي، فالشعب هو من انتصر، والديمقراطية كذلك فازت.

 

هل توقعتم فوز قيس في جولة الإعادة؟

 

قيس سعيد كان في طريق النجاح منذ البداية، بعد التفاف الشباب حوله، وهنا لابد أن نحيي الشباب الذي آمن بنجاح قيس وراهن عليه، وهو في حد ذاته انتصار للعلم والوعي والإرادة.

 

 

هل تتوقع تغيير سياسات تونس داخليا وخارجيا؟

 

بالتأكيد ستتطور الدبلوماسية التونسية، وستصبح أكثر فاعلية ونجاح، خاصة على مستوى جلب الاستثمارات والانفتاح على جميع الدول، وكذلك داخليا فالتغيير سيكون اقتصادي وتنموي، إلى جانب محاربة الفساد والإرهاب، مع تشجيع رجال الأعمال على الاستثمار وبعث مشاريع جديدة.

 

وخارجيا.. كيف ترى الدبلوماسية التونسية؟

 

ستكون فعالة، وستكون معاملة احترام مع استقلالية القرار السيادي، وذلك بعدم التدخل في شؤون تونس، فتونس بلد حر ومستقل.

 

 

هل سيكون لفرنسا أو للغرب أي دور في سياسة تونس المرحلة المقبلة؟

 

ستكون هناك علاقات اقتصادية وتعاون كبير، لكن لن يتدخل أحد في سياساتنا

الداخلية، فهم شركاؤنا الاقتصاديين، بخلاف ذلك ليس لهم الحق بالتدخل في سياساتنا فنحن من نرسمها.

 

 

من الذي أزعجه فوز قيس سعيد؟

 

أعداء الحرية، وأعداء الديمقراطية والفاسدين وعملاء فرنسا والصهاينة هم من يزعجهم نجاح العرس الانتخابي.

 

هل راهنت حركة النهضة على قيس سعيد رئيسا لتونس؟

 

نعم في الدور الثاني راهنت حركة النهضة وشجعت القواعد على انتخاب الرجل، بل عبرت صراحة على دعمها اللا مشروط لقيس سعيد رئيسا.

 

ما أسباب خسارة نبيل القروي؟

 

"القروي مافيوزي وعميل للصهاينة ومتهرب ضريبي ومبيض أموال ومتورط في عدة قضايا، وآخر فيديو لحوار مع آري بن مناشي عميل الموساد الإسرائيلي، أثبت أن القروي عميل، وهذه كانت ضربة قاسمة له..

أيضا مناظرة  القروي مع سعيد، كانت ضربة أخرى قاسمة أدت لهزيمة مرشح قلب تونس، ولهذا كان الشعب بين خيارين، إما نظافة اليد والعلم والوطنية أو العمالة والجهل والفساد، فاختار الشعب العلم والوطنية ونظافة اليد ممثلة في قيس سعيد الرئيس الجديد.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان