رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 مساءً | الخميس 17 أكتوبر 2019 م | 17 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

الطلاب يعودون للمدارس.. اتفاق ينهي أطول إضراب للمعلمين في تاريخ الأردن

الطلاب يعودون للمدارس.. اتفاق ينهي أطول إضراب للمعلمين في تاريخ الأردن

العرب والعالم

إضراب المعلمين في الأردن

الطلاب يعودون للمدارس.. اتفاق ينهي أطول إضراب للمعلمين في تاريخ الأردن

إنجي الخولي 06 أكتوبر 2019 03:56

أعلنت الحكومة الأردنية فجر اليوم الأحد عن اتفاق مع نقابة المعلمين الأردنيين لإنهاء أطول إضراب في تاريخ المملكة، وذلك في اليوم الذي بدأه رئيس الوزراء الأردني بتقديم اعتذار للمعلمين الأردنيين وانتهي بالاتفاق على جدول العلاوات، وبالتزامن مع اليوم العالمي للمعلمين الذي يوافق 5 أكتوبر من كل عام.

 

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” في ساعة مبكرة من اليوم الأحد إن الحكومة توصلت إلى اتفاق مع نقابة المعلمين على حزمة من الإجراءات لتحسين الواقع المعيشي للمعلّمين، والارتقاء بمستوى أدائهم وضمان عودة الطلاب إلى مدارسهم، بما ينعكس إيجاباً على العمليّة التعليميّة والتربويّة.

 

وجاء الاتفاق بعد أن أصبح الإضراب يهدد بتفاقم أزمة سياسية عندما بدأت الحكومة الأسبوع الماضي في اتخاذ خطوات قانونية ضد النقابات بعد رفضها زيادات بسيطة بالرواتب قالت إنها بمثابة “فتات” وقالت الحكومة إنها لا يمكنها تحمل منح المزيد.

 

العودة للمدارس

 

وأعلن القائم بأعمال نقيب الأردنيين ناصر النواصرة فجر اليوم، في مؤتمر صحافي انعقد حال انتهاء اجتماع طويل ضم وفدا حكوميا مع مجلس النقباء إنهاء الإضراب وتفاصيل الاتفاق قائلا "نعلن ايقاف أطول إضراب في تاريخ الأردن، وحصول المعلم على مطالبه في العلاوة والاعتذار".

 

وأضاف "المعلم أخذ اليوم ما أراده من العلاوات، علاوة 35% على أساس الرتبة الأولى و40% للرتبة الثانية و50% للرتبة الثالثة و60% للرتبة الرابعة واستحدثت رتبة جديدة باسم المعلم القائد بنسبة 75%. وأعتقد أن الحكومة الاردنية قدمت عن قناعة ما يدعم المهنة في هذا الوطن".

وأشار النواصرة أن "العلاوة سيبدأ تنفيذها اعتبارا من 1 يناير 2020". وختم حديثه "نعتقد جازمين أننا اليوم قد رسمنا طريقا واضحا لنهضة الوطن".

 

ودعا النواصرة "المعلمين أن يقبلوا إلى مدارسهم بقلب منفتح وحب منقطع النظير لأبنائنا الطلبة"، وأن "يستقبلوا الطلاب بالحلويات والورود".

من جهته قال وزير الدولة للشئون القانونية مبارك أبو يامين خلال المؤتمر الصحافي "تم اليوم انتصار عظيم للمملكة الاردنية الهاشمية، هذا الوطن الذي كلما ألمت به محنة وقف متسلحا منيعا بسيادة القانون. سنبقى نعتز بهذا المعلم الذي ربانا ونقبل رأس كل واحد من معلمينا ومعلماتنا وأجهزتنا الأمنية والامن العام والدرك والجيش العربي". معلنا من جهته أيضا أنه "تم الاتفاق بشكل نهائي على وقف الإضراب بشكل نهائي والعودة إلى المدارس صباح الغد".

 

إعتذار الزار

 

وسبق الإعلان عن انتهاء الإضراب اعتذار رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز ، والذي كان أحد مطالب المعلمين.

 

وقال الرزاز في منشور على صفحته الخاصة على فيسبوك "أن كرامة المعلم مصونة وأن الإساءة للمعلّم والتقليل من احترامه بأي شكل من الأشكال غير مقبولين".

 وأبدى أسف حكومته لأي حدث انتقص من كرامة المعلمين، وأكد حرص حكومته على عودة المعلمين إلى التدريس.

وأعرب عن أسف الحكومة “لأي حدث انتقص من كرامة المعلمين”، وأكد التزام الحكومة باستكمال التحقيق فيما تعرض لها معلمون خلال احتجاجات سبتمبر والأخذ بنتائجه. وأضاف: “ننتظر نتائج تقرير التحقق من المركز الوطني لحقوق الإنسان لاتخاذ الإجراءات المناسبة”.

 

وختم بالقول: “نحن حريصون على عودة المعلم إلى محرابه، غرفة الصف مرفوع الرأس، حاملا رسالته، رسالة النور، والتي طال انتظار أبنائكم لها لتحقيق الفريضة الواجبة علينا جميعا تجاه الجيل، ونحن واثقون من التزامكم بها وحرصكم عليها”.

 

وتلا ذلك اجتماعات على طول اليوم السبت ضمت وفدا وزاريا مع مجلس نقابة المعلمين ليخرجوا بالاتفاق الذي تم الإعلان عنه صباح اليوم الأحد.

 

بدأت الأزمة بين المعلمين والحكومة في 5 سبتمبر، عقب استخدام قوات الأمن القوة لفض وقفة احتجاجية نظمها معلمون بالعاصمة عمان للمطالبة بعلاوة مالية.

 

وجراء ذلك، وتوقيف العشرات من المعلمين المحتجين آنذاك، سرعان ما تصاعدت الأزمة؛ وأعلنت نقابة المعلمين في 7 سبتمبر الماضي إضرابا مفتوحا حتى تحقيق مطالبها المتعلقة بأن تقدم الحكومة اعتذارا للمعلمين جراء الممارسات الأمنية التي تعرض لها ، وأن تعترف الحكومة لهم بزيادة على الرواتب بنسبة 50%.

 

وفي 29 سبتمبر الماضي أصدرت المحكمة الإدارية قرارها بوقف إضراب المعلمين بعد 3 أسابيع من انطلاقه.

 

وتمثلت مطالب المعلمين لفك هذا الإضراب في اعتذار الحكومة عما تعرض لها المعلمون من “انتهاكات” خلال الوقفة الاحتجاجية، وتنفيذ اتفاق العلاوة الذي توصلت إليه نقابتهم مع الحكومة عام 2014.

يذكر أن تأسست نقابة المعلمين الأردنيين تأسست عام 2011، وينتسب إليها نحو 140 ألف معلم.

وأعلن مجلس النقابة استجابته لقرار فك الإضراب مؤقتا يوم الخميس الماضي، مع التأكيد على ان للمعلمين الحق في استئناف المطالبة بحقوقهم في أي وقت، وأنه سيكون للنقابة مؤتمر صحافي يوم أمس السبت يوضح كافة الإجراءات والمطالبات.

 

وكانت وزارة التربية والتعليم في الأردن قد دعت في وقت سابق أولياء الأمور إلى إرسال أبناءهم إلى المدارس اعتبارا من صباح الثلاثاء الماضي، وذلك امتثالا للقرار الصادر عن المحكمة الإدارية والذي يقضي بوقف إضراب المعلمين عن التدريس.

 

وشددت الوزارة على المعلمين بضرورة الالتزام بتدريس الطلبة داخل الغرف الصفية.

 

وأكدت على جميع مدراء مديريات التربية والتعليم بالتزام جميع مدراء مدارس المملكة بنصوص أسس النجاح والإكمال والرسوب المرتبطة بحضور والتزام طلبة المدارس بالدوام اعتبارا من الثلاثاء.

 

ورغم قرار المحمكة الإدارية بوقف الاضراب، إلا أن نقابة المعلمين لم تمتثل للقرار، وأعلنت مواصلتها الإضراب، وأنها لم تتسلم قرار المحكمة، غير أن اتفاق اليوم يعني عودة الطلبة إلى صفوف الدارسة اعتبارا من اليوم الأحد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان