رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م | 23 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| قبل انتهاء العام الجاري.. لماذا يستعجل قادة الجزائر انتخابات الرئاسة؟

فيديو| قبل انتهاء العام الجاري.. لماذا يستعجل قادة الجزائر انتخابات الرئاسة؟

العرب والعالم

احتجاجات بالجزائر

فيديو| قبل انتهاء العام الجاري.. لماذا يستعجل قادة الجزائر انتخابات الرئاسة؟

أيمن الأمين 03 سبتمبر 2019 16:00

تزايدت دعوات الجزائريين ما بين قيادات للجيش، وأخرى تشريعية، وثالثة من قادة الحراك، حول ضرورة إجراء الانتخابات الجزائرية قبيل انتهاء العام الجاري.

 

وقبل ساعات، دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني، الغرفة السفلى للبرلمان الجزائري، سليمان شنين، اليوم الثلاثاء، إلى إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام الجاري، في وقت تنظم فيه احتجاجات رافضة لذلك قبل رحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

 

وفي كلمة بافتتاح الدورة العادية للبرلمان بغرفتيه، قال شنين: "الوقت اليوم يفرض على الجميع العودة إلى الشرعية الشعبية، وهذا بإجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية".

وكان رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قد أكد، أمس الاثنين، مجددا أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال، واقترح دعوة الهيئة الناخبة في الخامس عشر من سبتمبر الجاري تمهيدا لبدء الإجراءات الانتخابية.

 

وجدد صالح، خلال زيارة عمل وتفتيش إلى قطاعات ووحدات الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، دعوته "لإجراء الانتخابات الرئاسية خلال الأسابيع القليلة القادمة"، منوها "بالجهود المبذولة من جانب الهيئة الوطنية للوساطة والحوار"، وقدر "النتائج المشجعة التي حققتها في وقت قصير".

 

وتابع: "من الأجدر أن يتم استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر الجاري، على أن يجرى الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحدّدة قانوناً (في ظرف 90 يوما بعد استدعاء الهيئة الناخبة، حسب المادة 136 من القانون العضوي المنظم للانتخابات) وهي آجال معقولة ومقبولة تعكس مطلبا شعبيا ملحا" يضيف القايد صالح".

 

 

وقبل أسابيع، دعت بعض القيادات الحزبية ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت.

وتشهد الجزائر منذ 22 فبراير الماضي حركة احتجاج من خلال تجمعات أسبوعية بدأت ضد نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال في الثاني من أبريل، ثم باتت تطالب برحيل أنصار بوتفليقة.

 

ودعا المحتجون في الثاني من أغسطس للمرة الأولى إلى "عصيان مدني".

 

ولم تنظم الانتخابات الرئاسية التي كانت مقرّرة في بداية يوليو الماضي لعدم وجود مرشحين.

 

للمزيد من المعلومات.. شاهد الفيديو التالي:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان