رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الأحد 22 سبتمبر 2019 م | 22 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد سيطرة حفتر عليه.. هل تنجح «الوفاق» في استعادة معسكر النقلية؟

بعد سيطرة حفتر عليه.. هل تنجح «الوفاق» في استعادة معسكر النقلية؟

العرب والعالم

معارك طرابلس

«بركان الغضب» تعلن استعادة أجزاء واسعة منه

بعد سيطرة حفتر عليه.. هل تنجح «الوفاق» في استعادة معسكر النقلية؟

وكالات ـ كريم صابر 27 يوليو 2019 17:00

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، اليوم السبت، استعادتها لأجزاء واسعة من "معسكر النقلية" جنوبي طرابلس، بعد ساعات من سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، عليه.


وقال المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب"، مصطفى المجعي، إن القوات الحكومية "تخوض الآن معارك لاستعادة السيطرة على المعسكر، الذي سيطرت عليه قوات حفتر صباح اليوم (السبت)".


وأضاف المجعي، أن قواتهم استطاعت السيطرة على أجزاء واسعة من المعسكر (أحد أهم المعسكرات الرئيسية)، و"قواتنا الآن تستكمل عملية السيطرة عليه بالكامل". وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول.
 


وصباح السبت، أعلنت قوات حفتر، سيطرتها على "معسكر النقلية"، على طريق المطار المؤدي إلى وسط العاصمة طرابلس، بعد هجوم عنيف شنته فجرا.

وقال المركز الإعلامي لـ "اللواء 73 مشاة" التابع لقوات حفتر، في بيان نشره عبر صفحته على فيسبوك، إن "عملية السيطرة على المعسكر، تمت بعد التقدم نحوه من ثلاثة محاور بمشاركة عدد من الكتائب".

وفجر السبت، قصف طيران حربي تابع لحفتر، مقر الكلية الجوية بمصراتة، للمرة الأولى منذ بدء المعارك جنوبي العاصمة طرابلس.

وجاء استهداف مقر الكلية الجوية بمصراتة، بعد ساعات من استهداف قاعدة "الجفرة" الجوية من قبل الطيران الحربي التابع للوفاق.

وبعد مرور قرابة 4 أشهر من بداية هجومها على طرابلس، في 4 أبريل الماضي، لم تتمكن قوات حفتر من إحداث اختراق حقيقي نحو وسط طرابلس، فيما تعددت إخفاقاتها في الفترة الأخيرة.


وتتمثل أبرز إخفاقات حفتر، في خسارة الجناح الغربي بعد هزيمة قواته في مدينة الزاوية (45 كلم غرب طرابلس)، وفقدان قلب الجيش في غريان.

وأسفر هجوم قوات حفتر على طرابلس منذ بدايته وحتى 5 يوليو الجاري، عن سقوط أكثر من ألف قتيل، ونحو 5 آلاف و500 جريح، وفق منظمة الصحة العالمية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان