رئيس التحرير: عادل صبري 01:48 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| نهلة أبو دقة.. قصة أربعينية تفوقت على ابنتها في الثانوية العامة

فيديو| نهلة أبو دقة.. قصة أربعينية تفوقت على ابنتها في الثانوية العامة

وكالات - منى حسن 23 يوليو 2019 15:50

بعد بلوغها 48 عامًا من عمرها، قررت سيدة فلسطينية تدعى نهلة أبو دقة، العودة إلى المقاعد الدراسية من جديد، بعد غياب عن التعليم طال ثلاثون عاماً، خرّجت خلالها 5 من الأبناء بأفضل الشهادات العلمية.

 

أبو دقة، هي أمّ لـ 8 أبناء، تحمّلت الكثير من المسؤوليات الاجتماعية في عام قضته بالدراسة والمتابعة العلمية، تجتاز اليوم مرحلة الثانوية العامة بامتياز، بعد أن حصلت على معدل 95%، في تخصص العلوم الشرعية.

 

فخلال عام مضى، كانت " نهلة أبو دقة"، تخرج كل صباح في طريقها إلى المدرسة، وهي متشبّثة بيد ابنتها الطالبة زهور أبو سمحان (18 عاما).

 

قرار التحاق أبو دقة بالثانوية العامة نبع عن رغبتها في تشجيع ابنتها على الدراسة، ولفتح المجال للمنافسة بينهما، لكنها تحرز تفوقا على ابنتها التي نالت معدلا متفوقًا وصل 91.7% في التخصص الأدبي.

 

مرور 30 عاما على تركها للمقاعد الدراسية، لم يقتل شغفها في مواصلة التعليم، بل زادها إصرارا على ضرورة إنجاز ما تم تأجيله سابقا، لظروف خاصة.

 

تقول نهلة أبو دقة: "اليوم بدأت أخطو  فعلياً نحو تحقيق حلمي الذي تأجل طويلاً بسبب الإنجاب وتربية الأبناء، وحصولي على شهادة الثانوية العامة لم يكن سوى بداية، ولن اتوقف عن المضي قدماً لتحقيقه".

 

فيما قالت الابنة الشريكة في النجاح والتفوق، زهور أبو سمحان، الحاصلة على 91%  الفرع الأدبي لـ "نوى": " كانت في كل مرة يصل فيها أحد أشقائي للثانوية العامة تتمنى أن تشاركه وتكمل حلمها، لكن الظروف لم تكن تسمح إلى أن جاءت اللحظة المناسبة  وبدأنا الطريق الى الثانوية العامة سوياً".

 

وتقول زهور، للأناضول: “تبدلت فرحتي لفرحتين يوم صدور نتائج توجيهي، بعدما عرفت أن والدتي تفوقت عليّ في هذه المرحلة الدراسية”.

 

وترجع الطالبة “زهور” تفوها إلى التحاق والدتها بالثانوية العامة، حيث شكّلت داعما ومشجعا لها للدراسة، فيما فتحت لها بابا جديدا للتنافس، لدفعها للدراسة بشكل متتابع.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان