رئيس التحرير: عادل صبري 01:32 مساءً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد تصريحات القائم بالأعمال في مصر.. هل تدرج أمريكا «الإخوان» كتنظيم إرهابي؟

بعد تصريحات القائم بالأعمال في مصر.. هل تدرج أمريكا «الإخوان» كتنظيم إرهابي؟

العرب والعالم

هل تدرج أمريكا «الإخوان» كتنظيم إرهابي؟

بعد تصريحات القائم بالأعمال في مصر.. هل تدرج أمريكا «الإخوان» كتنظيم إرهابي؟

محمد يوسف 20 يوليو 2019 23:44

تثار قضية إدراج الولايات المتحدة الأمريكية لجماعة الإخوان المسلمين على قوائم الإرهاب من حين لآخر، تارة بالتأكيد وأخرى بالنفي، وعاودت الظهور مجددا بصورة قوية خلال الفترة الماضية عقب تصريحات القائم بأعمال السفير الأمريكي توماس جولدبرجر، والتي أكد خلالها أن حكومة بلاده تدرس بعناية شديدة إدراج جماعة الإخوان كتنظيم إرهابي.

 

وشدد القائم بأعمال السفير الأمريكي على موقف الولايات المتحدة الأمريكية المناهض للإرهاب، والذي لا يمكن التهاون خلاله، معتبرًا أن مصر من أكثر الدول التي عانت منه خلال السنوات الأخيرة، ومشددًا على متابعة الأجهزة الأمريكية لأنشطة الجماعات المختلفة، ومنها جماعة الإخوان، مع تحديد مسؤوليتها من الأعمال الإرهابية خلال الفترة الأخيرة.

 

هل تدرج الإدارة الأمريكية الجماعة على قوائم الإرهاب؟

 

تشير العديد من الدلائل إلى أن الحكومة الأمريكية وإدارة الرئيس دونالد ترامب تسعى إلى تصنيف جماعة الإخوان كتنظيم إرهابي خلال الفترة المقبلة، وذلك عن طريق وضعها على القائمة الأمريكية الخاصة بالجماعات الإرهابية الأجنبية – بحسب سكاي نيوز.

 

ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فإن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طالب من نظيره الأمريكي دونالد ترامب إدراج جماعة الإخوان على قائمة الإرهاب، خلال لقائهما في أبريل 2019.

 

وهو ما أكدت عليه المتحدثة باسم البيت الأبيض سارا ساندرز خلال تصريحاته لموقع BBC البريطاني، أبريل 2019، وأكدت تشاور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع فريقه للأمن الوطني، وزعماء المنطقة في الشرق الأوسط الذين يشاركونه القلق.

 

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن ضم الجماعة للقائمة يأخذ مساره داخل دوائر صنع القرار الأمريكي، تمهيدًا لإصداره قريبًا والتصديق عليه من قبل الرئيس دونالد ترامب.

 

وأشار موقع معهد هادسون الأمريكي Hudson خلال ورقة بحثية، 17 يوليو 2019، إلى أن اللجنة الفرعية الخاصة بالأمن القومي، والتابعة للكونجرس الأمريكي،  عقدت سلسلة من جلسات الاستماع حول تهديد جماعة الإخوان للنظام العالمي والمصالح الأمريكية، وذلك تمهيدًا لتصنيفها كجماعة إرهابية.

 

ووصفت الورقة البحثية التابعة للمعهد تحت عنوان «التهديد العالمي لجماعة الإخوان المسلمين»، أن الجماعة هي منظمة راديكالية إسلامية، عملت على تنظيم شبكة من الحركات التابعة لها في 70 دولة حول العالم، ومن ضمنها تنظيم القاعدة الإرهابي، الذي لعب دورًا سلبيًا تجاه أمريكا خصوصًا في أحداث 11 سبتمبر.

 

وهو ما أكد عليه المستشار السابق في حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وليد فارس، لبناني الأصل، والذي أكد أن مجلس الأمن القومي الأمريكي برئاسة جون بولتون ووزير خارجية أمريكا مايك بومبيو، متفقان على ضم جماعة الإخوان كتنظيم في لائحة الإرهاب الأمريكية، ولكن صدور هذا القرار يواجه معارضة من البيروقراطية في الإدارة الأمريكية، وتشعب علاقات الجماعة عالميًا.

 

ويرى الباحث في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات طوني بدران، أن الإشكالية الرئيسية في هذا القرار تتعلق في تطبيقه، حيث يبرز سؤال حول إذا ما كانت أمريكا ستطبقه بصورة شاملة على جماعة الإخوان أو على أفرع معينة منها، حيث يمكن تصنيف بعضها كجماعة إرهابية، ولا يمكن ذلك مع البعض الآخر في بعض الدول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان