رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 صباحاً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

غارات جوية جديدة على صنعاء.. حصيلة قصف التحالف العربي

غارات جوية جديدة على صنعاء.. حصيلة قصف التحالف العربي

العرب والعالم

غارات على صنعاء

وهكذا رد الحوثي..

غارات جوية جديدة على صنعاء.. حصيلة قصف التحالف العربي

أيمن الأمين 20 يوليو 2019 12:30

استمرارا للعمليات العسكرية التي تقوم بها السعودية في اليمن، جدد طيران التحالف العربي، اليوم السبت، قصف العاصمة صنعاء وضواحيها وسط اليمن.

 

وذكر مصدر عسكري يمني وفق مصادر إعلامية، بأن طيران التحالف استهدف بـ 6 غارات مقر الفرقة الأولى مدرع وبغارة أخرى مبنى وزارة الإعلام القريب منها شمال غربي العاصمة صنعاء.

 

وأشار إلى تنفيذ التحالف غارتين جويتين على معسكر اللواء 62 مشاة حرس جمهوري المتمركز في منطقة فريجة بمديرية أرحب شمال العاصمة، أعقبتهما انفجارات عنيفة هزت صنعاء.

 

في السياق، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، تنفيذ عملية وصفها بالنوعية ضد أهداف عسكرية لجماعة أنصار الله "الحوثيين" في محافظة صنعاء.

 

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" على "تويتر"، عن قوات التحالف، إن "الأهداف العسكرية شملت مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ بالستية تابعة للمليشيا الحوثية المدعومة من إيران" .

وأضافت أن "الدفاعات الجوية للمليشيا الحوثية تهدد حركة الملاحة الجوية لطائرات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لمطار صنعاء".

 

ودعت قوات التحالف "المدنيين في محافظة صنعاء تجنب الاقتراب من مواقع الاستهداف".

 

في السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم القوات التي تقاتل الحوثيين لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف تمكنت من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار، السبت، أطلقتها ميليشيا الحوثي من محافظة عمران باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة أبها.

 

وأكد المالكي أنه "في الوقت الذي تستمر المليشيا الحوثية بعبثها ومحاولاتها الإرهابية الفاشلة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل وتحييد كافة القدرات العدائية للمليشيا ضمن القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

 

وأعلنت مليشيا الحوثي، في وقت سابق السبت، تنفيذ عدة هجمات بطائرات مسيرة على "قاعدة الملك خالد الجوية" بمنطقة "خميس مشيط"، جنوب غربي السعودية.

 

جاء ذلك في بيان مقتضب للمتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع، نشره في صفحته على موقع "فيسبوك".

وقال سريع إن سلاح الجو المسير التابع للحوثيين نفذ عدة هجمات بطائرات "قاصف 2k"، استهدفت رادارات ومواقع عسكرية مهمة في قاعدة الملك خالد الجوية بمنطقة خميس مشيط.

 

وذكر المصدر أن الهجمات أصابت أهدافها بدقه، معتبراً أن العملية تأتي "في إطار الرد على جرائم العدوان وحصاره المستمر على الشعب اليمني العظيم"، وفق تعبيره.

 

يذكر أن تحالفا عسكريا تقوده السعودية يقوم، منذ 26 مارس 2015، بعمليات عسكرية لدعم قوات الجيش اليمني الموالية لرئيس البلاد عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.

 

وبفعل العمليات العسكرية، التي تدور منذ مارس 2015، يعاني اليمن حالياً أسوأ أزمة إنسانية في العالم، فبحسب الأمم المتحدة قتل وجرح آلاف المدنيين ونزح مئات الآلاف من منازلهم، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي 75 بالمئة من السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية، بما في ذلك 8.4 مليون شخص لا يعرفون من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

وتتفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية في مدن اليمن  بشكل متسارع يسابق إيقاع الحرب التي تضرب البلاد منذُ أكثر من 4 أعوام، ومع انهيار الدولة اليمنية في الحادي والعشرين من سبتمبر من العام 2014 اتسعت رقعة الفقر والجوع بشكل كبير ينذر بكارثة إنسانية في المدينة "السمراء".

 

وتصاعدت الحرب بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مارس 2015، عندما هرب هادي إلى السعودية وتدخل التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن.

 

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية بالنزاع في مارس 2015، بحجة دعم حكومة هادي.

 

ومنذ ذلك الحين، قتلت الحرب قرابة عشرة آلاف شخص وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، رغم أن منظمات حقوق الإنسان تقول إن عدد القتلى الحقيقي قد يبلغ خمسة أضعاف ذلك.

 

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان