رئيس التحرير: عادل صبري 03:11 مساءً | الجمعة 23 أغسطس 2019 م | 21 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فنزويلا | استئناف المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.. هل تنجح الجولة الثالثة في حل الأزمة؟

فنزويلا | استئناف المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.. هل تنجح الجولة الثالثة في حل الأزمة؟

العرب والعالم

جولة جديدة من المفاوضات الفنزويلية

فنزويلا | استئناف المفاوضات بين الحكومة والمعارضة.. هل تنجح الجولة الثالثة في حل الأزمة؟

إنجي الخولي 08 يوليو 2019 05:28

تعقد جولة ثالثة من مفاوضات تسوية الأزمة الفنزويلية بين ممثلي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وأكد وزارة الخارجية النرويجية، عقد جولة جديدة من المفاوضات بين السلطات الفنزويلية والمعارضة في بربادوس ، بعد جولتان من المحادثات في أوسلو في مايو بين مندوبي المعارضة الفنزويلية والمعسكر الرئاسي، من دون أن تسفرا عن نتائج ملموسة. فهل تتمكن مفاوضات بربادوس من حل الأزمة؟.

 

وباربادوس هي الدولة الجزيرة الواقعة في جزر الأنتيل الصغرى.

وقالت وزارة الخارجية في بيان: "نطلعكم على أن ممثلي الأطراف السياسية الرئيسية في فنزويلا قرروا مواصلة عملية التفاوض برعاية النرويج… ستجتمع الأطراف في بربادوس الأسبوع الجاري، لإيجاد حل منسق ودستوري للبلد".

 

وأشار البيان إلى أن، "المفاوضات مستمرة وتحمل طابعا عمليا"، وفي نفس الوقت، "تؤكد النروج من جديد تقديرها لجهود أطراف الحوار وروح التعاون".

 

وأعلنت النرويج الشهر الماضي، أن وفدي الحكومة والمعارضة في فنزويلا أظهرا خلال الجولة الثانية من المحادثات "استعدادهما" لحل الأزمة المستمرة بينهما منذ فترة طويلة لكن ليس من المتوقع حدوث إنفراجة.

 

وأعلن وزعيم المعارضة، خوان جوايدو ، الذي نصب نفسه بشكل غير قانوني رئيسًا مؤقتًا للبلاد، عبر "تويتر" أنه مستعد لمواصلة المفاوضات لحل الأزمة في البلاد.

 

قال جوايدو، إن هذا الاجتماع مع حكومة مادورو في الجزيرة الكاريبية يُفترض أن يتيح "إجراء مفاوضات من أجل الخروج من الديكتاتورية".

 

وأضاف جوايدو أن جولة المفاوضات الجديدة هذه، وهي الثالثة منذ شهر مايو ، يجب أن تؤدي إلى رحيل مادورو من موقع الرئاسة الذي يشغله منذ عام 2013، وتشكيل "حكومة انتقالية"، ومن ثم إجراء انتخابات حرة بوجود مراقبين دوليين.

قال زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي اعترفت به أكثر من 50 دولة باعتباره الزعيم الشرعي لفنزويلا، إن أي محادثات يجب أن تؤدي إلى حل دائم للأزمة ولا يجوز أن يستغلها الحزب الاشتراكي لكسب الوقت.

 

وقال مكتب جوايدو في بيان “يقر الشعب الفنزويلي وحلفاؤنا وديمقراطيات العالم بالحاجة إلى عملية انتخابية حرة تتسم بالشفافية وتسمح لنا بتجاوز الأزمة وبناء مستقبل مشرق”.

 

وكان جوايدو قد قال لأنصاره خلال العيد الوطني الفنزويلي الجمعة "لا تستسلموا! سنبلغ هدفنا! كونوا على يقين، سننجح".
 

وأعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

 

وتصاعدت  الأزمة في 23  يناير الماضي، بعد إعلان جوايدو، وهو رئيس الجمعية الوطنية في البلاد، نفسه رئيسا انتقاليا للبلاد، بما يتناقض مع الانتخابات التي جرت في العام الماضي، وفاز فيها الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو.

 

واعترفت بجوايدو ما يقر من 50 دولة في مقدمته الولايات المتحدة، فيما أكدت روسيا والصين ودول أخرى عدة عدم اعترافها بجوايدو ودعمها لمادورو باعتباره الرئيس المنتخب الشرعي الوحيد لفنزويلا.

 


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان