رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

في قمة القدس.. أمريكا والاحتلال يهاجمون إيران وروسيا تدافع

في قمة القدس.. أمريكا والاحتلال يهاجمون إيران وروسيا تدافع

العرب والعالم

بولتون ونتنياهو

في قمة القدس.. أمريكا والاحتلال يهاجمون إيران وروسيا تدافع

أيمن الأمين- ووكالات 25 يونيو 2019 13:00

في إطار التعاون الأمني بين روسيا وأمريكا وإسرائيل،  يعقد اليوم في القدس المحتلة قمة ثلاثية تجمع قيادات لتلك الدول.

 

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، الثلاثاء، إن إيران سبب المشكلات في المنطقة، وتعمل على إذكائها عبر دعم الميليشيات الإرهابية وأنشطتها الخبيثة.

 

وجاءت تصريحات بولتون خلال كلمة بثت على الهواء على هامش القمة الثلاثية التي تجمع مستشاري الأمن القومي في كل من أميركا وروسيا وإسرائيل في القدس، وشارك فيها أيضا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

 

وتسعى القمة الأمنية الثلاثية في القدس إلى بحث ملف القوات الإيرانية المتمركزة في سوريا، فضلا عن قضايا أمنية أخرى، وبدا الخلاف في تصريحات بولتون ونظيره الروسي بشأن النظرة لإيران بسوريا.

 

وأوضح بولتون "أن القمة الأمنية تأتي في لحظة مهمة جدا، فيما تعمل إيران ووكلائها على زيادة التوترات (..) نرى أن إيران هي سبب النزاعات في المنطقة".

 

وتابع "إيران تدعم ميليشيات حزب الله في لبنان، ونظام الأسد بسوريا وترسل أسلحة للميليشيات في العراق والحوثيين في اليمن"، كما أشار إلى أنها تحاول دعم الميليشيات التي تعمل ضد القوات الأميركية في أفغانستان.

 

وبشأن البرنامج النووي الإيراني، قال مستشار الأمن القومي الأميركي إن طهران لا تظهر نية التخلي عن امتلاك السلاح النووي، فلا أدلة تشير إلى امتناعها عن امتلاك سلاح الدمار الشامل، مشيرا إلى تهديد طهران بنفض يدها من الاتفاق النووي.

 

وأشار إلى السياسة الأميركية حيال النظام الإيراني، قائلا إن الرئيس ترامب فرض المزيد من العقوبات بحقه.

 

وفي الوقت نفسه استمر الرئيس الأميركي في فتح باب الحوار أمام طهران للوصول إلى اتفاق جديد يعالج إضافة إلى الملف النووي، ملفات دعم الميليشيات وتصرفاتها الخبيثة.

 

وتابع بولتون أن "على إيران على أن تقبل بهذا الحوار".

 

ويشير مجرد انعقاد اللقاء في "إسرائيل" إلى عمق التنسيق والتعاون الأمني والعسكري بين إسرائيل وروسيا، بما في ذلك داخل الأراضي والأجواء السورية منذ مذكرة التفاهم والتنسيق العسكري التي أعلنت في سبتمبر من العام 2015، ونظمت النشاط العسكري لطيران الاحتلال في الأجواء السورية، بما يضمن تنسيقا مع القوات الروسية على الأراضي السورية لتفادي معارك واشتباكات جوية بين المقاتلات الإسرائيلية والقوات الروسية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان