رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 صباحاً | الجمعة 19 يوليو 2019 م | 16 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

اعتقالات تطال قيادات الجماعة.. انقسامات واسعة في ميلشيات الحوثي

اعتقالات تطال قيادات الجماعة.. انقسامات واسعة في ميلشيات الحوثي

العرب والعالم

جماعة الحوثي

اعتقالات تطال قيادات الجماعة.. انقسامات واسعة في ميلشيات الحوثي

وائل حسن 24 يونيو 2019 14:18

انقسامات جديدة ضربت جماعة الحوثي، التي تسيطر على العاصمة بقوة السلاح، والمدعومة من إيران.

 

وكشفت مصادر يمنية أن ميلشيات الحوثي اعتقلت 7 من كبار قادتها في العاصمة صنعاء، وجاءت الاعتقالات، بحسب المصادر عل خلفية تصاعد حدة الخلافات بين أجنحة الميشيات المسلحة.

 

وهذا ليس الانقسام الأول من نوعه، حيث سبق ذلك عدة انقسامات كان آخرها قبل يومين، عندما قام وزير خارجية الجماعة باعتقال نائبه.

 

انقسام كبير

 

 

وكشفت مصادر يمنية أن "عناصر تابعة لما يسمى الأمن الوقائي (جهاز الاستخبارات التابع للحوثيين) اعتقلت 7 من قيادات الصف الثاني للميليشيات من منازلهم بصنعاء، فجر الاثنين".

 

وأضافت أن من بين المعتقلين المشرف الأمني لمنطقة صنعاء القديمة، مشيرًا إلى أن الاعتقالات جاءت على خلفية رفض القيادات توجيهات مسؤول جهاز الاستخبارات العسكرية عبدالله الحاكم  أبو علي الحاكم.

 

وكان الحاكم شدد على تقليص النفقات المالية الكبيرة وعدد المرافقين، وتحشيد مزيد من المقاتلين.

 

سبب الاعتقالات

 

 

من جهة أخرى، قالت مصادر إن الاعتقالات ”جاءت لرفض هذه القيادات توجيهات قيادات حوثية من التيار العقائدي الذي يتزعمه عبدالكريم الحوثي عم زعيم الحوثيين، والذي تم تعيينه أخيرًا في منصب وزير الداخلية".

 

وكان عبدالكريم طالب القيادات بترك منصابهم الإدارية والأمنية وتعزيز الجبهات وفي مقدمتها جبهة الضالع.

 

وتسعى الأجنحة المتصارعة داخل الحركة إلى تصفية الشخصيات المعارضة عبر عمليات الاغتيالات، أو الدفع بها إلى الجبهات المشتعلة، لزيادة حصتها في الوظائف العليا للمؤسسات الحكومية الواقعة تحت سيطرتها، ورفع نسبة العائدات المالية التي تجنيها الميليشيات من الإتاوات ونهب المواطنين، وعمليات تهريب المشتقات النفطية والأدوية والأغذية إلى داخل البلد.

 

وزير الداخلية

 

 

وأكدت مصادر أمنية تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة صنعاء أن وزير الداخلية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها عبد الكريم الحوثي، أمر باعتقال نائبه عبد الحكيم الخيواني المعروف باسم (أبو الكرار) عقب صراع القيادات الحوثية على النفوذ والمصالح في الآونة الأخيرة.

 

وقالت المصادر لصحف يمنية محلية، إن مسلحين حوثيين اعتقلوا القيادي الحوثي الخيواني، بناءَا على تعليمات وزير داخلية الحوثيين، والذي يملك نفوذا كبيرا كونه عم زعيم المليشيا "عبدالملك الحوثي" .

 

وأضحت أن وزير داخلية الحوثيين أمر بإغلاق مكتب نائبه "الخيواني" كما سرح كافة الموظفين المحسوبين عليه.

 

ولفتت المصادر إلى أن إجراء الوزير الحوثي بحق نائبه، جاء بعد خلافات بشأن الصلاحيات الأمنية والمالية، واتهام الأول للثاني بالمتاجرة بقضايا الأراضي .

 

الجدير بالذكر بأن نائب وزير الداخلية "أبو الكرار" قد دخل في صراع مع القيادي الحوثي مهدي المشاط رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، بيد أن القيادي الحوثي النافذ محمد علي الحوثي الذي عين مؤخرا عضوا في ما يسمى المجلس السياسي الأعلى وفر له الحماية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان