رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بعد إعلان إيران إسقاط طائرة أمريكية.. الأزمة تحتدم بين واشنطن وطهران

بعد إعلان إيران إسقاط طائرة أمريكية.. الأزمة تحتدم بين واشنطن وطهران

العرب والعالم

إيران تسقط طائرة أمريكية

بعد إعلان إيران إسقاط طائرة أمريكية.. الأزمة تحتدم بين واشنطن وطهران

وائل مجدي 20 يونيو 2019 13:36

في خطوة من شأنها زيادة التوتر بين أمريكا وإيران، أعلنت طهران إسقاط طائرة تجسس أمريكية مسيرة في إقليم هرمزجان التي تطل على مضيق هرمز جنوبي البلاد.
ونفت الولايات المتحدة الأمر، وقال قال الجيش الأمريكي إنه لم تكن هناك أي طائرة أمريكية تعمل فوق المجال الجوي الإيراني.
في السياق ذاته نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إن " إن طائرة عسكرية أمريكية مسيرة أُسقطت في المجال الجوي الدولي فوق مضيق هرمز بصاروخ سطح/ جو إيراني".

تفاصيل إسقاط الطائرة
ونقلت وكالة "فارس" بيان للحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس جاء فيه: "طائرة التجسس الأمريكية هي من طراز غلوبال هاوك، وكانت قد انتهكت الأجواء الإيرانية فجر اليوم الخميس فوق هرمزغان".
وتابع البيان بأن قوة الجو فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني أسقطت الطائرة في منطقة "كوه مبارك " التابعة لمحافظة هرمزغان جنوبي غرب البلاد.
وأشار البيان: "الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها تحمل 900 كيلو غرام من الأجهزة التجسسية، وصنع غلافها من الألومنيوم، وتستطيع التحليق على ارتفاع 65 ألف قدم ويتحكم بها في غرفة الإدارة أربعة أشخاص".
وتقول شركة نورثروب غرومان المصنعة للطائرة في موقعها على الإنترنت، إن ذلك النوع من الطائرات يستطيع الطيران لمدة 24 ساعة متواصلة على ارتفاع أكثر من 10 أميال، والعمل على مساحة 8200 ميل بحري.

الخارجية الإيرانية
ونددت وزارة الخارجية الإيرانية الخميس بما وصفته بانتهاك طائرة أمريكية بلا طيار لمجال إيران الجوي، محذرة، بحسب ما قاله التلفزيون الرسمي، من عواقب مثل هذا الإجراء "الاستفزازي".
 وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في بيان اليوم الخميس 20 يونيو: "ندين بشدة اختراق طائرة تجسس أمريكية دون طيار أجواء الجمهورية الإسلامية".
وأضاف موسوي: "نحتج بشدة على هذه الأفعال العدوانية والاستفزازية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وحيث دخلت طائرة دون طيار بشكل غير شرعي وعدائي إلى سماء بلادنا، نحذر من مثل هذه الأعمال ومن انتهاك سيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، مؤكدا أن عواقب ومسؤولية مثل هذه الأفعال تقع على عاتق من يرتكبها ويعتدي على إيران".
الطائرة والأزمة النووية
وجدد قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، رفض بلاده التفاوض مع الولايات المتحدة في ظل العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على إيران، مؤكدا كذلك إسقاط القوات الجوية الإيرانية لطائرة أمريكية مسيرة قبل ساعات.
وقال سلامي في خطاب، اليوم الخميس: "المفاوضات هي منطق الاستسلام، وأمريكا في المفاوضات تريد أن تسلب أسلحتنا الدفاعية، والشعب الذي تسلب أسلحته يصبح ضعيفا في الحرب".
وتابع سلامي: "لا نستطيع أن نثق بأمريكا مع كل هذا التاريخ من العداء تجاهنا".
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قالت، أمس الأربعاء، إن أحدث عملية لنشر ألف جندي أمريكي في الشرق الأوسط والتي أعلنت يوم الاثنين تشمل كتيبة صواريخ باتريوت وطائرات مسيرة وطائرات استطلاع "وغيرها من قدرات الردع".
وقالت متحدثة باسم البنتاغون في بيان: "الولايات المتحدة لا تسعى للحرب مع إيران لكننا مستعدون للدفاع عن القوات والمصالح الأمريكية في المنطقة".
وشهدت العلاقات الأمريكية الإيرانية توترا وتصعيدا عسكريا من جانب واشنطن، وذلك بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015 مع طهران، وبعدها الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان قبل أسبوع.
وحملت واشنطن طهران مسؤولية هذا الهجوم بينما نفت إيران الاتهامات.
 وزاد التوتر الاثنين، عندما قالت إيران إنها ستزيد من إنتاج اليورانيوم المنخفض التخصيب، وإن الأسبوع المقبل سوف يشهد زيادة مخزونها ليتجاوز الحدود التي وافقت عليها مع القوى الدولية في الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وكثفت إيران إنتاج اليوارنيوم بعد أن أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية وُصفت بالأشد على الإطلاق عليها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، العام الماضي.
وانخفض الخميس سوق الأوراق المالية السعودي، مع تصاعد التوتر في منطقة الشرق الأوسط، وإسقاط إيران لطائرة أمريكية بدون طيار.
وتزايدت المخاوف من حدوث مواجهة عسكرية بعد إسقاط الطائرة، والهجمات على ناقلتي نفط في خليج عمان الأسبوع الماضي، وأربع ناقلات أخرى قبالة سواحل الإمارات في 12 مايو/أيار، قرب مضيق هرمز.
وهبط المؤشر السعودي، الذي كان قد انخفض في اليوم السابق، بنسبة 1.3 في المئة، مع هبوط معظم أسهم البنوك. وفقد المصرف التجاري، وهو أكبر مصرف سعودي، 2 في المئة من سعر أسهمه، كما انخفضت أسعار أسهم الصناعات الأساسية بنسبة 1 في المئة.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان