رئيس التحرير: عادل صبري 04:20 صباحاً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

حركة شعبية سودانية تتهم المجلس العسكري بمحاولة «إكمال الانقلاب»

حركة شعبية سودانية تتهم المجلس العسكري بمحاولة «إكمال الانقلاب»

العرب والعالم

المجلس العسكري الانتقالي في السودان

حركة شعبية سودانية تتهم المجلس العسكري بمحاولة «إكمال الانقلاب»

أحمد علاء - وكالات 18 يونيو 2019 18:01
اتهمت "الحركة الشعبية / قطاع الشمال"، بزعامة مالك عقار، المجلس العسكري السوداني، اليوم الثلاثاء، بالسعي لما وصفته بـ"إكمال الانقلاب والاستفراد بالسلطة"، ونفض يده وإلغاء الاتفاق من جانب واحد مع قوى "الحرية والتغيير". 
 
وقال المتحدث باسم الحركة مبارك أردول، ردًا على خطاب نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو "حميدتي"، في بيانٍ أوردته وكالة "الأناضول"، إنّ "الإدارة الأهلية (المجالس القبلية) لن تكون بديلًا لتجمع المهنيين، ولا للأحزاب والحركات السياسية.
 
واحتشد الآلاف من قيادات المجالس القبلية في الخرطوم، لإعلان تأييدهم للمجلس العسكري، وتفويضه بتشكيل حكومة تكنوقراط من المستقلين لتجاوز الأزمة السياسية.
 
وأضاف أردول: "هناك محاولات يقوم بها المجلس العسكري حاليًا بسعيه لإكمال الانقلاب والاستفراد بالسلطة"، واتهمه بالسعي إلى "نفض يده وإلغاء الاتفاق من جانب واحد مع قوى الحرية والتغيير، ويستعيض عن تلك القوى السياسية والنقابات والمجتمع المدني والأحزاب والحركات السياسية ببعض مكونات الإدارات الأهلية. 
 
وفي الخامس من يونيو الجاري، اعتقلت السلطات السودانية قيادات الحركة الشعبية / قطاع الشمال؛ ياسر عرمان، وخميس جلاب، ومبارك أردول، بعد حضورهم للخرطوم قبل أن تقوم بإبعادهم إلى جوبا.
 
والإدارة الأهلية، تمثل واحدة من مكونات نظم الحكم المحلي في البلاد، ولديها نفوذ شعبي، وتعمل على تحقيق التواصل الاجتماعي بين القبائل وفض النزاعات، واستعانت بها الحكومات المتعاقبة على مدى عقود.
 
وحذّر أردول، حميدتي، من "الانقلاب" على الثورة، والتفرد بالسلطة، وإقصاء مكونات الثورة الحقيقية، وقال إن ذلك "ينذر بمستقبل خطير، يجب أن يتحمل نتائجه من يشاركون فيه".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان