رئيس التحرير: عادل صبري 08:12 مساءً | الاثنين 22 يوليو 2019 م | 19 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

إيران تدرس شراء إس 400.. كيف سترد أمريكا؟

إيران تدرس شراء إس 400.. كيف سترد أمريكا؟

أيمن الأمين 17 يونيو 2019 12:24

في إطار السباق التسليحي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، أعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، أن بلاده قد تشتري منظومة الصواريخ الروسية "إس-400" إذا كانت هناك حاجة ضمن السياسة الدفاعية للبلاد.

 

الرد الأمريكي بحسب مراقبين، ربما يكون قاسيا، على غرار ما يحدث مع تركيا من قبل واشنطن، خصوصا بعد إصرار أنقرة على شراء تلك الأنظمة الدفاعية.

وقال بروجردي، اليوم الاثنين، ردا على أخبار انتشرت مؤخرا بأن طهران تسعى لشراء منظومة الصواريخ الروسية للدفاع الجوي إس-400: "إذا كانت هناك حاجة ضمن السياسة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، فقد نشتري منظومة الصواريخ الروسية إس-400"، وذلك حسب وكالة الطلبة الإيرانية "إسنا".

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أعلن بأنه لا يوجد طلب إيراني لشراء منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400" من روسيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي: "لم نقدم طلبا لروسيا لشراء صواريخ إس 400… والعلماء الإيرانيون صنعوا منظومات صاروخية مهمة جدا".

 

وتوجه موسوي بالشكر لموسكو وبيكين، قائلا: "نشكر روسيا والصين على مواقفهما، إنهما التزما بالاتفاق النووي رغم كل التحديات المفروضة عليهما، وهذان البلدان كان لديهما اقتراحات فيما يخص التبادلات الاقتصادية، وكانت هذه الاقتراحات جيدة.

 

يذكر أن مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية ذكرت في أحد تقاريرها أن صواريخ "إس - 400" أخطر مما يعتقده العالم، مشيرة إلى أنها تستطيع إسقاط جميع الأهداف الجوية بما فيها الطائرات الشبحية وطائرات الإنذار المبكر الأمريكية، إضافة إلى قدرتها على ضرب الطائرات قبل إقلاعها من حاملات الطائرات في حالة الحرب.

وإضافة إلى استخدام الجيش الروسي لهذه الصواريخ تتسابق العديد من دول العالم للحصول على منظومة الصواريخ الروسية.

 

ويوجد كذلك مستخدمون آخرون لهذه المنظومة، مثل: الصين والهند وأوكرانيا وفنزويلا وبلغاريا، العضوة في الناتو.

 

وذكرت المجلة أن "إس - 400" تغير قواعد الحرب الجوية وتوازنات القوى في العالم أجمع، خاصة أنها قادرة على التعامل مع عدة أهداف في آن واحد بأنواع مختلفة من الصواريخ يتراوح مداها من 40 إلى 400 كم ، ويدعم نظام إس-400 أربعة أنواع مختلفةٍ من الصواريخ: فئة (40N6E) للأهداف بعيدة المدى (400 كم)، وفئة (48N6) للأهداف طويلة المدى (250 كم)، وفئة (9M96e2) للأهداف متوسطة المدى (120 كم)، وفئة (9m96e) للأهداف قصيرة المدى (40 كم). وبالمقارنة، يدعم نظام باتريوت الدفاعي الأميركي صاروخاً اعتراضياً واحداً فقط، يبلغ مداه 96 كيلومتراً.

 

ويضاف إلى مميزات "إس - 400" المتعلقة بالمدى، أنها تستطيع إطلاق صواريخها بسرعة 15 (ماخ)، أي 15 ضعف سرعة الصوت، أو خمسة آلاف متر في الثانية، ويمكنها ضرب أهداف لا يتجاوز ارتفاعها خمسة أمتار عن سطح الأرض.

 

ويمكن لنظام الصواريخ الروسي أن يضرب الطائرات قبل إقلاعها واستهداف الصواريخ قبل إطلاقها من قواعدها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان