رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م | 15 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

«العسكري السوداني»: فض الاعتصام «فخ» نُصب لقوات «الدعم السريع»

«العسكري السوداني»: فض الاعتصام «فخ» نُصب لقوات «الدعم السريع»

العرب والعالم

نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان محمد حمدان دقلو المعروف بـ حميدتي

«العسكري السوداني»: فض الاعتصام «فخ» نُصب لقوات «الدعم السريع»

كريم صابر ـ وكالات 16 يونيو 2019 17:00

اعتبر نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، اليوم الأحد، أن فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالعاصمة الخرطوم، هو "فخ نُصب" والمقصود به قوات "الدعم السريع" (تابعة للجيش).

وتتهم "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي، تلك القوات بفض الاعتصام، في 3 يونيو الجاري؛ ما أسقط 128 قتيلا خلال الفض وأحداث عنف تلته، حسب ما أفادته به الأحد اللجنة المركزية لأطباء السودان، وهي تابعة للمعارضة.

وأضاف حميدتي، خلال مؤتمر صحفي: "مشكلتنا في التفاوض (مع قوى التغيير) هي تشكيل مجلس تشريعي غير منتخب يريد استبعاد المنظومة العسكرية".

قوات تحاول إزالة حواجز المعتصمين أمام قيادة الجيش السوداني

وتتهم قوى التغيير المجلس العسكري بالإصرار على الهيمنة على عضوية ورئاسة مجلس السيادة، أحد أجهزة الحكم المقترحة خلال المرحلة الانتقالية.

وتشترط قوى التغيير للعودة إلى المفاوضات مع المجلس العسكري أن يعترف بارتكابه جريمة فض الاعتصام، وتشكيل "لجنة تحقيق دولية" لبحث ملابساتها.

 

وتابع حميدتي: "نخاف أن يتمزق السودان، ونسعى إلى توفير الأمن، لأن هنالك من يريد للسودان أن يغرق في الفوضى".‎

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة منذ أن عزل الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ومضى قائلا: لست راغبا في الاستمرار في الحكم 9 شهور، ونطالب مكونات الشعب السوداني بتحمل مسؤوليتها.

ومثل الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش إحدى أدوات قوى التغيير للضغط على المجلس العسكري، لتسليم الحكم إلى سلطة مدنية.

وأردف حميدتي: نطالب شباب الثورة بالتصدي للمشهد السياسي، ولابد للأحزاب العريقة أن تتحمل مسؤوليتها الوطنية، وبابنا مفتوح لهم.‎



ووسط اتهامات متبادلة، انهارت الشهر الماضي مفاوضات بين المجلس العسكري وقوى التغيير بشأن المرحلة الانتقالية.

وأعلن حميدتي، خلال تجمع شعبي شمالي الخرطوم السبت، أن المجلس العسكري يمتلك "تفويض شعبي" لتشكيل حكومة تكنوقراط.

وزاد ذلك التصريح من مخاوف قوى التغيير من احتمال التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي للاحتفاظ بالسلطة، كما حدث في دول عربية أخرى. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان