رئيس التحرير: عادل صبري 10:58 صباحاً | الاثنين 16 سبتمبر 2019 م | 16 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

فيديو.. ما حقيقة استهداف «الحوثيين» مطار أبوظبي ونجران؟‎

فيديو.. ما حقيقة استهداف «الحوثيين» مطار أبوظبي ونجران؟‎

العرب والعالم

مطار أبو ظبي

فيديو.. ما حقيقة استهداف «الحوثيين» مطار أبوظبي ونجران؟‎

إنجي الخولي 24 مايو 2019 03:11

نشر الحوثيون، مقطع فيديو يدعون فيه استهداف مطار أبوظبي بطائرة مسيرة على حد قولهم، في واحدة من أهم عمليات سلاح الجو المسير ضد ما سموها "دول العدوان".

 

وتظهر المشاهد، عملية استهداف منشآت في مطار أبو ظبي بطائرة مسيرة من طراز "صماد 3"، التي وقعت العام الماضي.

 

وكانت جماعة "أنصار الله" أعلنت في يوليو من العام الماضي، قصف مطار العاصمة الإماراتية أبوظبي باستخدام طائرات مسيّرة دون طيار "درون".

 

استهداف البنى التحتية

 

وأفادت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة أن طائرة من طراز "صماد 3" شنّت عدة غارات على المطار الدولي، دون مزيد من التفاصيل.

 

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن ناطق باسم "الحوثي" (لم تسمّه) أن "الطائرة المسيَّرة قطعت مسافة 1500 كيلومتر قبل وصولها إلى مطار أبوظبي".

 

وأضاف الناطق: إن "المرحلة المقبلة ستكون مرحلة استهداف البنى التحتيّة لدول العدوان"، (في إشارة إلى السعودية والإمارات اللتين تشاركان في التحالف العربي باليمن).
 

 

من جانبه قال حساب مطار أبوظبي عبر صفحته الرسمية في "تويتر": إن "حادثة وقعت في المطار وتسبّبت بها مركبة نقل للإمدادات قرب مبنى المسافرين"، وإنها "لم تؤثّر على العمليات التشغيلية".

 

الفيديو مفبرك

 

ومن جانبهم ، قال محللون أن الفيديو الذي بثته جماعة الحوثي يبدو مفبركًا بشكل واضح، فزاوية التصوير تبدو أرضية وهو ما يعني أن كاميرا التصوير كانت في الأسفل وتنتظر لحظة الهجوم المزعوم، وهو غير ممكن في منشأة كمطار أبوظبي تعتمد إجراءات خاصة تفرضها قواعد السلامة الجوية.

 

كما أن الحوثيين كانوا قد أعلنوا عن الكثير من الهجمات على منشآت عديدة فلماذا لم يتم تصويرها، بحسب محللين.

 

ومن المستبعد، وفقًا لمحللين، أن يكون الحوثيون قد شنوا هجومًا في الإمارات ويخفون دليله لمدة نحو عام كامل.

 

وكان معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي تساءلوا كيف تمكنت طائرة الحوثي من قطع كل هذه المسافة ولم تستهدف إلا سيارة بعيدة داخل المطار وفقًا للفيديو المزعوم ولماذا لم تستهدف المطار نفسه.

 

اعتراض طائرة مسيرة

 

واليوم تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها جماعة "أنصار الله" الحوثيين باتجاه مطار نجران الإقليمي.

 

ورغم أن الجماعة أعلنت قبل قليل نجاح الهجوم في تدمير منظومة دفاع "باتريوت"، في ثالث هجوم خلال 72 ساعة، قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية لدعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، إن الطائرة دُمّرت ولم تنجح في الهجوم، وفقا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

 

 

وأضاف أن الجماعة تحاول استهداف مطار نجران الإقليمي الذي يستخدمه آلاف المواطنين المدنيين والمقيمين يوميا دون أي مراعاة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية الذي يعطي حمايه خاصة للأعيان المدنية.

 

وقال أن "المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تتعمد استهداف الأعيان والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات بطريقة ممنهجة دون أي اعتبارات لما قد ينتج عن ذلك من تعريض حياتهم للخطر" على حد قوله.

 

وحذر العقيد المالكي "بأشد العبارات المليشيا الحوثية الإرهابية، من مواصلة استهدافها للأعيان والمرافق المدنية وكذلك المدنيين"، مشيرا إلى أن "استخدامها لأساليب الهجوم الإرهابي سيكون له وسائل ردع حازمة".

 

وشدد على أن قيادة القوات المشتركة ستتخذ الإجراءات الرادعة كافة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

 

استهداف مطار نجران

 

وكان مصدر عسكري في سلاح الجو المسير لدى جماعة "أنصار الله" اليمنية، قال إن هجوما بطائرة من طراز "قاصف 2" استهدف مطار نجران الإقليمي في ثالث هجوم خلال 72 ساعة.

 

وأوضح المصدر لقناة "المسيرة" التابعة للحوثيين أن العملية استهدفت منظومة "باتريوت" الدفاعية الصاروخية في المطار، بعد رصد استخباراتي دقيق.

 

وكان سلاح الجو المسير قد نفذ، صباح الأربعاء، عملية هجومية بطائرة من الطراز ذاته، استهدفت مرابض الطائرات الحربية على مطار نجران الإقليمي، وفقا لـ"المسيرة".

 

 

وصباح الثلاثاء الماضي، نفذ سلاح الجو المسير عملية هجومية بطائرة من الطراز ذاته مستهدفا مخزنا للأسلحة في المطار ذاته ما أسفر عن نشوب حريق في المكان المستهدف.

 

وذكرت "المسيرة" أن سلاح الجو المسير نفذ، في 14 مايو الجاري، عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية، حيث شنت 7 طائرات مسيرة هجمات طالت منشآت حيوية في العمق السعودي.

 

وأقرت السعودية بتعرض محطتي الضخّ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض لهجوم بطائرات مسيرة.

 

يشار إلى أن السلطات السعودية أعادت افتتاح مطار نجران الإقليمي في السادس من الشهر الحالي، بعد أربع سنوات من الإغلاق.

 

واتّهم التحالف بقيادة السعودية في اليمن، الثلاثاء، الحرس الثوري الإيراني بتزويد الحوثيين في اليمن بـ"قدرات نوعية" من صواريخ بالستية وطائرات دون طيار تمكنّهم من استهداف أماكن داخل السعودية.

 

وقال المتحدث باسم "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي في مقابلة مع وكالة فرانس برس إن "الميليشيات الحوثية حصلت على قدرات نوعية لا يمكن لأي ميليشيا في العالم أن تحصل عليها"، في إشارة إلى الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان