رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 صباحاً | الثلاثاء 21 مايو 2019 م | 16 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

حشد فلسطيني وتعزيزات إسرائيلية.. غزة تستعد لـ «مليونية العودة» في ذكرى النكبة

حشد فلسطيني وتعزيزات إسرائيلية.. غزة تستعد لـ «مليونية العودة» في ذكرى النكبة

العرب والعالم

مسيرات العودة في فلسطين - ارشيفية

حشد فلسطيني وتعزيزات إسرائيلية.. غزة تستعد لـ «مليونية العودة» في ذكرى النكبة

إنجي الخولي 15 مايو 2019 03:47

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة، للمشاركة في مسيرات "مليونية العودة وكسر الحصار"، في الذكرى 71 للنكبة الفلسطينية، وذلك ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى، المستمرة منذ 30 مارس من العام الماضي على الحدود الشرقية للقطاع .

 

وفي سبيل التحشيد لهذه المسيرة، جابت عربات الإذاعة المتحركة جميع مناطق قطاع غزة من أجل دعوة المواطنين الفلسطينيين المحاصرين في القطاع للعام 13 على التوالي، للمشاركة في المسيرة التي ستنظم في مخيمات العودة الخمس المنتشرة شرق قطاع غزة على مقربة من السياج الأمني الذي يفصل القطاع عن باقي الأراضي المحتلة.

 

وكشفت مصادر مطلعة إن حركة "حماس" وأجهزتها الأمنية بما فيها الشرطة وجهاز الضبط الميداني، والعمل الجماهيري التابع للحركة، قاموا بتشكيل لجان عمل ونظام، سيتم نشرها على الحدود ومفارق الطرقات المؤدية إلى الحدود الشرقية للقطاع، وسيتم توزيع هذه اللجان على الحدود بما يضمن عدم انزلاق الأوضاع الأمنية.

 

وأضافت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، أن هناك قرار من الحركة بالتنسيق مع قطر والأطراف الوسيطة، بضبط حماس للميدان في مليونية العودة، بما في ذلك الفصائل الفلسطينية، حتى يتم سريان اتفاق التهدئة بدون أي تصعيد قد يؤدي لنشوب أحداث تؤدي إلى جولة عسكرية جديدة.

 

الإضراب الشامل

 

وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، في قطاع غزة، الإضراب الشامل في ذكرى النكبة الفلسطينية، والتي تصادف الأربعاء.

 

وقالت الهيئة الوطنية العليا، في بيان لها، أن "الأربعاء، يوم إضراب شامل يعم كل مرافق الحياة، وندعو جماهير شعبنا للالتزام الكامل به".

 

ودعت الشعب الفلسطيني للمشاركة "الحاشدة في مسيرات العودة التي ستنطلق في مخيمات العودة الخمسة، شرقي قطاع غزة، إحياء للذكرى 71 للنكبة".

 

ويطلق الفلسطينيون مصطلح "النكبة" على عملية تهجيرهم من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة" عام 1948،

وأطلق الشعب الفلسطيني مصطلح "النكبة" على ارتكاب العصابات الصهيونية عام 1948 أكثر من 70 مجزرة بحق المدنيين الفلسطينيين، وتدمير أكثر من 531 مدينة وقرية، والسيطرة على نحو 774 أخرى، وتشريد وتهجير نحو 800 ألف فلسطيني من أراضيهم وديارهم ويحيونها في 15 مايو من كل عام.

 

وطالبت الهيئة، المتظاهرين المشاركين في المسيرة بـ"الحفاظ على سلميّتها وطابعها الشعبي والجماهيري".

 

وحذّرت "العدو الإسرائيلي من ارتكاب أي حماقات بحق المتظاهرين السلميين المشاركين في المسيرة".

 

بدورها، أعلنت الوزارات الحكومية في قطاع غزة، الثلاثاء، عن امتثالها لدعوة الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، بإعلان الإضراب الشامل يوم الأربعاء إحياءًا للذكرى الـ 71 للنكبة الفلسطينية.

 

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن الإضراب يشمل كافة المدارس والمديريات التعليمية في كافة أنحاء قطاع غزة.

 

فيما، أعلنت بعض الجامعات عن تعليق الدوام الإداري والأكاديمي تلبيةً لذات الدعوة.

 

كما، وبدأت وزارة الصحة تجهيز استعداداتها للمسيرات الحاشدة التي ستكون على طول حدود قطاع غزة، وجهزت خطة طوارئ للتعامل مع أي حالات علاجية طبية.

 

معركة سلمية 

 

ومن جانبه، أكدت حركة حماس ، أنها معنية بأن تكون "مليونية العودة" شرق قطاع غزة الأربعاء، "سلمية مئة بالمئة" بوسائلها وأدواتها؛ من أجل إيصال رسالة المظلومية لشعبنا الفلسطيني.

 

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل ": نظمئن جماهير شعبنا، أن غدا، سيكون هناك ضبط كبير"، لافتا إلى أن التجهيزات للمليونية تجري على قدم وساق.

 

وذكر أن هناك الآلاف من الشباب من حماس والتنظيمات الأخرى، يعملون ليل نهار، من أجل التجهيز لليوم ، آملا حضور مئات الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني لمخيمات العودة؛ من أجل إيصال رسالة قوية للاحتلال.

 

وأوضح الهندي أن ذكرى النكبة هذا العام، لها مذاق خاص، "كوننا على أعتاب إعلان ما يسمى صفقة العصر"، معبرًا عن أمله ألا يكون هناك ضحايا أو جرحى وألا تنزل قطر دم من أبناء شعبنا.

 

وفي سياقٍ متصل، لفت إلى أن الاحتلال كان يراهن في "المعركة الأخيرة" على إنهاء مسيرات العودة، مؤكدا رفض الفصائل وحركة حماس لذلك

 

شدد الهندي على أن مسيرات العودة مستمرة مهما كانت الأثمان والتكاليف؛ حتى تحقق أهدافها على رأسها حق العودة وكسر الحصار عن غزة.

وقال إن مسيرات العودة هي إرادة جمعية وطنية فلسطينية، ورسالة للإدارة الأمريكية والاحتلال والعالم بأن شعبنا حي ويملك إرادة وتصميم كبيرين، مضيفا أنها "تمضي بهذا الزخم والامكانيات الكبيرة حتى تحقق اهافها".

 

ونوه القيادي في حماس إلى أن مسيرات العودة حققت العديد من الإنجازات، مبينا أن هناك الكثير من الإنجازات تنتظر التحقيق قريبا.

 

وقال خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، رئيس الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة إن المعركة مع الاحتلال لم تنته، داعيا الى الحشد والمشاركة في مليونية العودة.

 

وأوضح البطش في تصريحات متلفزة: إن الرسالة العظمى من "مليونية العودة" غدا في ذكرى " النكبة "، هي التحشيد الجماهيري والتواجد في الميادين وممارسة العمل الشعبي بالأدوات السلمية.

 

وأشار القيادي في الجهاد الاسلامي، الى أن  يوم غد سيشهد حشودا ومشاركة الآلاف، مشددا على أن "رسالتنا غدا الحشود الجماهيرية المتمسكة بحق العودة إلى فلسطين، ورفض صفقة القرن ، وضرورة رفع الحصار عن غزة .
 

 وأعرب البطش عن أمله بعدم وقوع أي شهداء خلال مليونية الغد شرق قطاع غزة، مطالبا اللاجئين في كل أماكن تواجدهم إلى الخروج والمشاركة، للتأكيد على حق العودة، ورفض الوطن البديل والتطبيع مع الاحتلال.

 

وبين عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد أن مسيرات العودة أعادت توجيه وتربية الجيل الحالي بشكل سليم على التمسك بحق العودة إلى فلسطين.

 

تعزيزات إسرائيلية

 

ومن جانبه ، قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي، تعزيز قواته على حدود قطاع غزة، تحسبًا لتصعيد محتمل مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة،خلال المسيرة.

 

وقالت قناة "ريشت كان"، إن ”جيش الاحتلال الإسرائيلي قرر تعزيز قواته على حدود قطاع غزة قبل يوم النكبة".

وأضافت القناة العبرية، أن "الجيش سيغلق الطرق القريبة من قطاع غزة ابتداء من ساعات الصباح، حيث يتوقع وصول الآلاف من القطاع قرب السياج، بينما يستمر الجيش في إصدار تعليماته بعدم الاقتراب من الحدود".

 

وأشارت القناة، إلى أنه من المتوقع أيضًا تجدد إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة، في وقت تزيد الفصائل الفلسطينية من وتيرة الحشد للمسيرة على حدود القطاع.

 

والإثنين، قرر جيش الاحتلال ، نشر بطاريات القبة الحديدية في محيط تل أبيب، وإبقاء جنود الاحتياط على حدود غزة في حالة استنفار، بالتزامن مع بدء احتفالات الأغنية الأوروبية "اليوروفيجن2019"، والتي انطلقت مساء الثلاثاء، في تل أبيب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان