رئيس التحرير: عادل صبري 03:30 مساءً | الأحد 19 مايو 2019 م | 14 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

على وقع طبول الحرب وللمرة الأولى.. إيران تقبل اللعب مع إسرائيل في الجودو

على وقع طبول الحرب وللمرة الأولى.. إيران تقبل اللعب مع إسرائيل في الجودو

العرب والعالم

فريق الجودو الإيراني - أرشيفية

على وقع طبول الحرب وللمرة الأولى.. إيران تقبل اللعب مع إسرائيل في الجودو

إنجي الخولي 12 مايو 2019 03:48

في الوقت الذي تحشد فيه الولايات المتحدة الأمريكية قواتها في الشرق الأوسط استعداد لمواجهة محتملة مع إيران التي تعتبرها دولة مارقة مصممة على امتلاك أسلحة نووية وتهديد مستمر لدولة الاحتلال الإسرائيلي، تعهدت إيران، السبت، أمام الاتحاد الدولي للجودو بالالتزام بالقواعد الأولمبية والتنافس مع كل دولة بما فيها إسرائيل!.

 

وجاء التعهد الإيراني في خطوة وصفتها دولة الاحتلال بالتاريخية، بعد أن تعمد العديد من الرياضيين الإيرانيين عدم مواجهة نظرائهم الإسرائيليين في مسابقات ماضية.

 

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن اللجنة الأوليمية الإيرانية تعهدت أمام الاتحاد الدولي للجودو باتباع القواعد الأوليمبية والتنافس مع الرياضيين من جميع البلدان.

 

وتابعت الصحيفة "هذا يعني أن اللجنة الإيرانية تعهدت بالتنافس مع الرياضيين الإسرائيليين، وهو أمر لم يحدث قط في هذه اللعبة".

وأضافت أن اللجنة الأولمبية الإيرانية قالت في رسالة بعثت بها السبت إلى رئيس الاتحاد الدولي للجودو المجرى ماريوس فايزر إنهم ملتزمون بالوفاء بالقواعد الأولمبية والمنافسة مع أية دولة.

 

من جهته، أعرب رئيس الاتحاد الدولي للعبة في بيان عن ترحيبه بالخطوة الإيرانية، بحسب المصدر ذاته.

 

فيما علق رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي "موشيه بونتي" على القرار الإيراني بقوله "إننا نشهد يوما تاريخيا".

 

وأضاف بحسب الصحيفة "عقدت مؤخرا العديد من الاجتماعات مع رئيس الاتحاد الدولي للجودو (فايزر)، وكان ذلك (دفع إيران لإلغاء مقاطعة لاعبيها لنظرائهم الإسرائيليين) ما عملنا عليه منذ وقت طويل، وأتى ثماره الآن".

 

ومضى "بونتي" قائلا: "بات الإيرانيون ملتزمون بالمشاركة في كل المباريات والحفاظ على الروح الرياضية دون اصطناع المزيد من الإصابات أو تزييف الأوزان".

 

وتابع "نحن سعداء جدا بتلك الخطوة، وممتنون لفايزر، لمساعدتنا في الوصول إلى هذا اليوم، مثلما ساعدنا في العديد من الحالات الأخرى".
 

وختم رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي بقوله "نأمل أن يدفع هذا القرار قطاعات (إيرانية) أخرى إلى اتخاذ قرارات مماثلة".

 

وعادة ما يتجنب اللاعبون الإيرانيون مواجهة نظرائهم الإسرائيليين. ولا تعترف إيران بإسرائيل، فيما تعتبر الأخيرة طهران عدوها الرئيس.

 

وفي فبراير الماضي، تعمد سعيد مولاي بطل العالم الإيراني الخسارة في نصف نهائي بطولة جراند سلام للجودو لتجنب مواجهة الإسرائيلي ساغي موكي في الدور النهائي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الإمارات دأبت في السنوات القليلة الماضية على استقبال البعثات الرياضية الإسرائيلية، خاصة في منافسات الجودو ورالي أبوظبي الصحراوي، في سياق التطبيع المتصاعد بين دول خليجية والدولة العبرية.

 

 

ويأتي هذا التطبيع الرياضي الإيراني في الوقت الذي تشتعل فيه الأجواء بين أمريكا وإسرائيل من جانب وإيران من جانب آخر، حيث وافقت الولايات المتحدة على نشر جديد لصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط، ويأتي القرار بعدما عجلت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر حاملة طائرات ومجموعتها القتالية وإرسالها قاذفات من طراز بي 52 إلى الشرق الأوسط عقب دلائل رأت أنها تشير إلى احتمال استعداد إيران لشن هجوم.

 

وأعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي أنها سترسل عدة قاذفات من طراز بي 52 إلى منطقة الخليج، لردع إيران عن القيام بأي "هجوم" قد تكون تعد له.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لأربعاء الماضي إن إسرائيل لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية،  وقال في كلمة له: "سمعت أن إيران تعتزم استئناف برنامجها النووي... لن نسمح لها بحيازة أسلحة نووية، وسنواصل قتال من يسعون لقتلنا".

 

وفي المقابل تطلق إيران تهديدات بسحق دولة الاحتلال الإسرائيلي وجيشها،  في إطار سياسة التهديدات اللفظية التي اعتادت أن تطلقها إسرائيل وإيران منذ ثمانينات القرن الماضي.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان