رئيس التحرير: عادل صبري 05:06 صباحاً | الاثنين 21 أكتوبر 2019 م | 21 صفر 1441 هـ | الـقـاهـره °

أرقام مروّعة.. الأمم المتحدة تكشف عدد الأطفال المتضررين من القتال الليبي

أرقام مروّعة.. الأمم المتحدة تكشف عدد الأطفال المتضررين من القتال الليبي

العرب والعالم

آثار مروعة للحرب في ليبيا

أرقام مروّعة.. الأمم المتحدة تكشف عدد الأطفال المتضررين من القتال الليبي

أحمد علاء - وكالات 18 أبريل 2019 22:38
كشفت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، أنّ هناك نحو 1800 طفل بحاجة إلى إجلاء عاجل جراء المعارك الدائرة بمحيط العاصمة الليبية طرابلس.
 
وذكر بيانٌ مشتركٌ لـ"هنريتا فور" مديرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، والممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراع المسلح، فرجينيا جامبا، بحسب "الأناضول"، أنّ 7300 طفل نزحوا بالفعل من ديارهم، كما تُرك حوالي ألف طفل لاجئ ومهاجر محتجزين في مراكز الاحتجاز أماكنهم، ويُقدر أن حوالي 500 ألف طفل قد تأثروا بالعنف في جميع أنحاء غرب ليبيا.
 
وجاء البيان، قبيل بدء جلسة مشاورات طارئة لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا، مساء الخميس، وحذر "جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا من خرق التزاماتها الدولية بحماية الأطفال"، كما طالب "بضرورة الامتثال كامل للقانون الدولي".
 
وتابع: "عدد متزايد من الأطفال يواجهون الآن خطرًا وشيكًا بالإصابة أو الوفاة بسبب تدهور القتال وهو الأسوأ منذ سنوات في طرابلس وحولها، ونذكّر جميع الأطراف المتحاربة في ليبيا بالتزاماتها بحماية الأطفال في جميع الأوقات".
 
وأوضح البيان أنّ قتل وجرح وتجنيد الأطفال، والهجمات على المرافق على المرافق التعليمية والطبية والمائية كلها انتهاكات جسيمة لحقوق الأطفال ويجب وقفها على الفور.
 
وفي 4 أبريل الجاري، أطلق اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا، عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، وقوبلت بتصدي قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًّا.
 
ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعا على الشرعية والسلطة يتمركز حاليًّا بين حكومة الوفاق في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، الذي يقود قوات الشرق الليبي.‎ 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان