رئيس التحرير: عادل صبري 05:06 صباحاً | السبت 21 سبتمبر 2019 م | 21 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد تصريحات الغنوشي.. هل تدعم النهضة الشاهد في رئاسة تونس؟

بعد تصريحات الغنوشي.. هل تدعم النهضة الشاهد في رئاسة تونس؟

العرب والعالم

االشاهد والغنوشي

بعد تصريحات الغنوشي.. هل تدعم النهضة الشاهد في رئاسة تونس؟

أيمن الأمين 26 مارس 2019 15:50

بات المشهد التونسي أكثر سخونة، فلأول مرة أعلن رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، اليوم الثلاثاء، أن الحركة قد تدعم ترشح رئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد لخوض غمار الانتخابات الرئاسية المرتقبة بالبلاد، بنهاية العام الجاري.

 

وقال الغنوشي، خلال افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي الأفريقي، إن النهضة جزء من الحكومة، ومرشح حركة النهضة سيكون الشخص الذي ينال ثقة التونسيين.

 

تصريحات الغنوشي جاءت عقب إعلان حركة النهضة التونسية تخليها عن مطالبتها رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالالتزام بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية  في ديسمبر عام 2019.

من جانبه، أكد علي العريض، نائب رئيس حركة النهضة الإسلامية، أن الشرط الذي وضعته حركته في وقت سابق أمام حكومة الشاهد حول تحييد الحكومة التونسية، رئيسًا وأعضاء، من الترشح للانتخابات المقبلة، لم يعد بالأهمية ذاتها، وأنها تخلت عنه بعد تجاوز مسار وثيقة قرطاج 1 و2.

 

وقال العريض في تصريح صحفي إن حركة النهضة عندما وضعت هذا الشرط كان في ظل الحوار الوطني أو ما يعرف بوثيقة قرطاج 1 و 2، بهدف ضمان تطبيق الشاهد للإصلاحات المضمنة في الوثيقتين من قبل الأطراف المشاركة فيهما.

 

وأضاف: مسألة قيادة يوسف الشاهد لمشروع سياسي استعدادًا للانتخابات مع المحافظة على قيادة التشكيل الحكومي، لم تعد بالأهمية ذاتها، طالما أن الشاهد يحافظ على حسن سير العمل الحكومي وعلى استقرار الحكومة.

 

و تعد هذه التصريحات تراجعًا عن مواقف سابقة عبّر عنها علي العريض نفسه في أغسطس الماضي، وشدد فيها على ضرورة ألا تكون حكومة الشاهد أو غيرها معنية بالترشح للانتخابات المقبلة.

 

وأضاف أنه لا يرى أن إسقاط الحكومة هو الحل، خاصة أن نتائج تغييرها ستكون أخطر على البلاد من الإقدام على تغيير بعض الوزراء.

بدوره، أعلن سليم العزابي، المنسق العام لحزب تحيا تونس المحسوب على رئيس الحكومة أن حزبه لم يقرر بعد ترشيح رئيس الحكومة يوسف الشاهد للانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر المقبل، لكنه أشار إلى أنه ”قد يكون هناك مكان للشاهد خلال الفترة المقبلة.

 

وأوضح المنسق العام لحزب تحيا تونس، في أول مؤتمر صحفي عقده الحزب في وقت سابق، أن قرار ترشيح الشاهد من عدمه ستحسمه كوادر الحزب .

 

وينافس في تلك الانتخابات بحسب تقارير إعلامية الرئيس الحالي الباجي قايد السبسي عن حزب نداء تونس الحاكم، في حين يدخل السباق رئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد والرئيس السابق المنصف المرزوقي.

 

وفي انتخابات 2014، حلت النهضة في المرتبة الثانية وشاركت في حكومة الحبيب الصيد ضمن تحالف رباعي لكنها لم ترشح أحدًا من صفوفها في الانتخابات الرئاسية التونسية 2014.

 

وتأتي انتخابات الرئاسة هذا العام وسط تراجع في الاقتصاد التونسي وإضرابات واحتجاجات شعبية شبه يومية.

 

في حين، ذكرت تقارير أن نحو 75% من شباب تونس ونسائها لا يرغبون بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقرّر إجراؤهما في نهاية عام 2019 الجاري.

 

ومن المزمع إجراء الانتخابات الرئاسية نهاية العام الجاري تحديدًا في نوفمبر المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان