رئيس التحرير: عادل صبري 06:26 صباحاً | الثلاثاء 16 يوليو 2019 م | 13 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

انهارت أمام صاروخ مشميرت.. ما هي القبة الحديدية التي تتباهى بها إسرائيل؟

انهارت أمام صاروخ مشميرت.. ما هي القبة الحديدية التي تتباهى بها إسرائيل؟

العرب والعالم

القبة الحديدية

انهارت أمام صاروخ مشميرت.. ما هي القبة الحديدية التي تتباهى بها إسرائيل؟

أيمن الأمين 26 مارس 2019 13:14

مع كل تصعيد جديد بين المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة، والاحتلال الإسرائيلي يتحدث الأخير عن قوة قبته الحديدية، لكن الصاروخ الأخير الذي يقارب مداه 120 كيلومترا أطلق من قطاع غزة، واخترق تلك القبة.

 

الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة أصاب مبنى بمستوطنة مشميرت في منطقة كفرسابا (شمال شرق تل أبيب) مما أسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين.

 

ماهي القبة الحديدية؟

 

القبة الحديدية هي نظام دفاع أرضي متحرك تعمل على تطويره رافئيل للأنظمة الدفاعية المتطورة.

 

وقد صمم النظام لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية، وقد صمم هذا النظام لاستخدامه أيضا في التصدي للصواريخ التي تطلق على الحدود الشمالية والجنوبية لإسرائيل من المقاومة الفلسطينية.

 

ويقول خبراء عسكريون إن النظام الدفاعي الإسرائيلي الجديد يتمكن من إسقاط الصواريخ على مسافات تراوح بين خمسة كيلومترات وسبعين كيلومترا من مواقع إطلاقها.

 

ويستخدم نظام القبة الحديدية صواريخ مسيرة بالرادار لاعتراض الصواريخ والقذائف وهي في الجو، وبمقدوره التمييز بين الصواريخ والقذائف التي تستهدف المراكز السكانية وتلك المتوقع سقوطها في الخلاء.

 

وفي الساعات الأخيرة احتدم التوتر بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، بعد قصف الأخير لمناطق بقطاع غزة المحاصر.

 

الغارات الإسرائيلية المستمرة منذ الليلة الماضية انحصرت ضد أهداف للمقاومة، وتجري بوتيرة "متقطعة ومحسوبة".

 

وكانت المقاومة  الفلسطينية أطلقت رشقات من صواريخ وقذائف هاون باتجاه مستوطنات متاخمة لقطاع غزة.

 

وكانت الغارات الإسرائيلية أسفرت عن أضرار مادية كبيرة في المواقع المستهدفة، وأفادت وزارة الصحة في غزة بإصابة سبعة فلسطينيين بجراح مختلفة.

 

وفي الجانب الإسرائيلي، أصابت قذائف أطلقتها المقاومة بعض المنازل في مستوطنات غلاف غزة التي احتمى العديد من سكانها بالملاجئ، بيد أنه لم تسجل إصابات بين المستوطنين.

 

وفي مواجهة الغارات الإسرائيلية، ردت الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية بإطلاق رشقات صاروخية تجاه المستوطنات القريبة من قطاع غزة، وحاولت منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية اعتراض عدد منها.

 

وأعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية عن استهداف مواقع الاحتلال في سديروت ونتيفوت برشقات صاروخية ردا على الاستهداف الإسرائيلي للمقار والمنشآت المدنية في قطاع غزة.

 

وأفاد شهود عيان بأن النيران اشتعلت في أحد مساجد بلدة بيت حانون بعد قصف إسرائيلي استهدف فجر اليوم موقعا للمقاومة بجوار المسجد. وكان مكتب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قد حذر الاحتلال من أن المقاومة قادرة على ردعه في حال تجاوز الخطوط الحمر.

 

في الأثناء، أبقى الجيش الإسرائيلي على تعزيزاته العسكرية على طول الحدود مع غزة، وذلك رغم سريان الهدنة المعلن عنها الليلة الماضية.

 

وأفادت مصادر في تل أبيب بأنه تم الإبقاء على التعزيزات بانتظار اجتماع سيعقد اليوم بإشراف رئيس هيئة الأركان أفيف كوخافي لتقييم الموقف العسكري تمهيدا لاجتماع قيادي موسع ينتظر أن يترأسه نتنياهو بعد عودته ظهر اليوم من الولايات المتحدة.

 

وفي نفس الوقت، أبقت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية على تعليماتها لسكان المستوطنات المتاخمة لغزة، حيث حظرت عليهم التجمع لأكثر من ثلاثمئة شخص بالساحات المفتوحة، كما أمرت العديد من البلدات بتعليق الدراسة وإبقاء الملاجئ في حالة تأهب.

 

وبعد مواجهات الليلة الماضية التي شملت ضربات صاروخية من قبل المقاومة الفلسطينية، يسود الهدوء مستوطنات غلاف غزة.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان