رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 صباحاً | الأربعاء 24 يوليو 2019 م | 21 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«براءة تامة وكاملة».. ترامب يتنفس الصعداء بعد نتائج تقرير مولر

«براءة تامة وكاملة».. ترامب يتنفس الصعداء بعد نتائج تقرير مولر

العرب والعالم

دونالد ترامب

«براءة تامة وكاملة».. ترامب يتنفس الصعداء بعد نتائج تقرير مولر

إنجي الخولي 25 مارس 2019 01:46

بعد أن قضى ليلته في صمت وترقب لنتائج التحقيق ، رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد بنتائج تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي طال انتظاره بعدما خلص إلى أن حملة ترامب الانتخابية الرئاسية لم تعمل مع روسيا لترجيح كفة الانتخابات عام 2016 لصالح الرئيس.

 

وخرج ترامب عن صمته، بعد الانتهاء من تحقيقات مولر، والذي استمر أكثر من يوم وغرد على صفحته الشخصية على تويتر في أول تعليق له على المسألة بعدما أرسل وزير العدل الأمريكي ملخصاً بالتقرير لأعضاء الكونغرس "لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة وبراءة تامة وكاملة".


وتمنى ترامب لمتابعيه يوما جيدا وكتب: "صباح الخير، أتمنى لكم يوما رائعا!"، مضيفا: "لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى".
 

واعتبر البيت الأبيض في أول ردة فعل على ما تضمنه تقرير مولر، أن هذا التقرير برأ الرئيس دونالد ترامب بشكل كامل.

 

 وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز في بيان "إن النائب العام لم يجد أي تواطؤ ولا أية عرقلة"، في إشارة إلى احتمال قيام تواطؤ بين فريق حملة ترامب الانتخابية وروسيا، وما إذا حدثت من قبل ترامب أي محاولة لعرقة عمل العدالة.

 

وأضاف بيان المتحدثة "إن خلاصات وزارة العدل هي تبرئة كاملة وشاملة لرئيس الولايات المتحدة".

 

وأرسل وزير العدل الأميركي وليام بار، ملخصا يتضمن نتائج من التقرير إلى قيادات الكونغرس ووسائل الإعلام بعد ظهر الأحد، بعد أن كان مولر قد انتهى من تحقيقه الجمعة، وسلم التقرير إلى وزير العدل.

 

وكان تقرير المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر عن مزاعم تدخل روسيا في انتخابات عام 2016 خلص الى أن الرئيس دونالد ترامب لم يرتكب جريمة لكنه لم يبرئ ساحته، وذلك وفقاً لملخص للتحقيق نشر الأحد.
 

ولم يجد مولر، الذي استغرق نحو عامين في التحقيق في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات لمساعدة ترامب في الفوز على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، دليلاً يؤكد تآمر أي عضو في حملة ترامب الانتخابية مع موسكو خلال الانتخابات.

 

ونقل وزير العدل الأمريكي وليام بار عن تقرير مولر بشأن احتمال حدوث عرقلة للعدالة «رغم أن هذا التقرير لم يخلص إلى تورط الرئيس في جريمة، إلا أنه لا يبرئه».

 

 وقال مولر إنه سيترك لوزير العدل اتخاذ القرار بشأن ما إذا كانت هناك جريمة قد ارتكبت.

 

ومن المحتمل أن يفجر الملخص معركة سياسية جديدة في واشنطن مع سعي الديمقراطيين لدفع بار لنشر التقرير بالكامل بينما سيتمسك ترامب بالنتائج كتبرير لتأكيداته شبه اليومية بأنه ضحية «حملة اضطهاد» خيمت لفترة طويلة على رئاسته.

 

 ويختلف المشرعون الديمقراطيون والجمهوريون بشأن ما إذا كان عدم توجيه اتهامات جنائية يعني عدم وجود تعاون بين حملة ترامب وموسكو.
 

خاصة وأن ملخص التقرير جاء فيه أن "الأدلة غير كافية لإثبات عرقلة (الرئيس دونالد) ترامب سير العدالة"، في إشارة إلى اتهام الرئيس الأمريكي بعرقلة تحقيق مولر، حسب أسوشييتد برس.

 

وأفاد الملخص -في هذا الخصوص- بأن تقرير مولر لم يستنتج أن ترامب ارتكب جريمة عرقلة سير العدالة كما لم يبرئ ساحته من تلك التهمة أيضا.

 

وورد أيضًا في الملخص أن تحقيق مولر الذي استمر نحو عامين لم يجد أن حملة ترامب أو المرتبطين بها "تآمروا أو نسقوا" مع روسيا في محاولاتها التأثير على انتخابات 2016.

 

ويقول ملخص وزير العدل إن مولر لم يصل إلى أي استنتاجات في تقييم سلوك الرئيس، تاركًا الأمر لوزارة العدل.

 

وأظهرت وثائق مولر بالفعل أن عدداً من كبار معاوني ترامب اتصلوا بالروس خلال الحملة وبعد الانتخابات وأن بعضهم كذبوا بشأن ذلك.

 

ونفى ترامب التواطؤ مع موسكو أو عرقلة سير العدالة. كما نفت روسيا تدخلها في الانتخابات.

 

وتشير سياسة وزارة العدل إلى أنه لا يمكن توجيه تهم جنائية لأي رئيس في السلطة.

 

واتهم مولر 34 شخصا وثلاث شركات خلال سير التحقيق، وقد صدرت أحكام بالسجن على بعض مساعدي ترامب السابقين.

 

وكان مايكل كوهين، محامي ترامب الخاص سابقا، والذي أدين بالفعل، قد زج باسم الرئيس خلال إقراره بالذنب في تهم مخالفات مالية، وذلك في قضية منفصلة قدمها مدعون اتحاديون في نيويورك.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان