رئيس التحرير: عادل صبري 08:26 مساءً | السبت 20 أبريل 2019 م | 14 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

كارثة دجلة في العراق.. لهذا غرقت العبارة وهذه هي حصيلة الضحايا

كارثة دجلة في العراق.. لهذا غرقت العبارة وهذه هي حصيلة الضحايا

العرب والعالم

غرق عبارة نهر دجلة

بالصور والفيديو..

كارثة دجلة في العراق.. لهذا غرقت العبارة وهذه هي حصيلة الضحايا

إنجي الخولي 22 مارس 2019 06:15

ما تزال اعداد الضحايا ترتفع جراء غرق عبارة تقل نساء وأطفالا محتفلين بأعياد نوروز في نهر دجلة، كما تضاربت المعلومات حول عدد الضحايا،  ففي حين أعلن مسئول في وزارة الداخلية عن وفاة 85 شخصا غرقا، أشارت المصادر إلى ارتفاع الأعداد إلى 100 شخص.

 

وكان الضحايا في طريقهم لعبور نهر دجلة للتوجه إلى المدينة السياحية الواقعة في غابات الموصل، أحد المتنزهات الترفيهية للمشاركة في احتفالات عيد النوروز أو رأس السنة الكردية، وهو يوم إجازة رسمية في العراق.

 

ويحتفل بعيد نوروز، ويعني "يوم جديد"، في 21 من مارس من العام الميلادي. ويعتبر أكبر الأعياد في إيران ولدى الأكراد خصوصاً في شمال العراق وأفغانستان وتركيا.
 

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من تحذير وزارة الموارد المائية، المواطنين للانتباه إثر فتح بوابات سد الموصل بسبب زيادة التخزين.


وكانت دائرة الموارد المائية في الموصل قد اطلقت تحذيرات ،الأربعاء، دعت فيها الأهالي القاطنين بالقرب من النهر لتوخي الحذر من ارتفاع منسوب نهر دجلة بسبب فتح بوابات سد الموصل.
 

100 قتيل


وذكرت مصادر عراقية أن عدد الوفيات بغرق العبارة ارتفع إلى 100 حتى الآن، في وقت هرعت فرق الإنقاذ إلى موقع الحادث في نهر دجلة. وكانت الحصيلة الأولية تشير إلى مصرع 45.

 

وأفاد مراسل "سكاي نيوز " بمقتل 56 امرأة وطفلا إضافة إلى 10 رجال، مشيرا إلى أن عدد الأشخاص الكبير الذي كان على متن العبارة قد يكون السبب وراء هذا الحادث.

 

وأضاف: "وهذا بسبب غياب الضوابط والرقابة على مالكي العبارات".
 

وقال مدير الدفاع المدني في الموصل، إن معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة، مضيفا أن فريق الإنقاذ ما يزال ينتشل ناجين.
 

وواجهت الشرطة النهرية صعوبات لإنقاذ الغرقى بسبب سرعة جريان المياه وارتفاع منسوبها.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، سعد معن، إن عدد الركاب فاق الطاقة الاستيعابية للعَبَّارة مما أدى إلى غرقها.

 

وأعلنت دائرة صحة نينوى استنفار كافة جهودها للسيطرة على حادث غرق إحدى العبارات، التي تقل نساء وأطفالا محتفلين بأعياد نوروز.

 

وأوضحت مصادر محلية أن نحو مائة كانوا على متن العبارة المنكوبة قبل أن تنقلب، في وقت أظهرت لقطات فيديو محاولات لإنقاذ الغرقى.

 

من جانبه، أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بفتح تحقيق فوري في الحادثة.

 

 وجاء في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: "وجه رئيس الوزراء باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين، وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية".

 

وتابع: "أمر رئيس الوزراء بفتح تحقيق فوري، ورفع تقرير بذلك إليه خلال أربع وعشرين ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها".
 


واعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الحداد الوطني لثلاثة ايام وتفقد مكان الحادث وزار المشرحة التي نقلت اليها الجثث.وقدم التعازي لأسر الضحايا، كما أمر بفتح تحقيقٍ فوريٍ لمعرفة المتسبب في الحادث، ورفع تقرير بذلك خلال أربع وعشرين ساعة.

 

ووجه عبد المهدي بتقديم العلاج للمصابين، وأمر باستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية.
 

إيقاف 9 عمال

 

أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، عن إيقاف 9 من العمال المسئولين عن .

 

وقال المجلس في بيان " قررت محكمة تحقيق الموصل توقيف 9 من العمال المسئولين عن العبارة وأصدرت مذكرة قبض بحق مالك العبارة ومالك الجزيرة"، لافتا إلى أن المجلس "أوعز لجهات التحقيق بسرعة تنفيذها".

 

ووفقا لبيان صحيفة "بغداد اليوم"، أن سبب غرق العبارة، هو انقطاع أحد الأسلاك المثبتة بأحد الأعمدة المسئولة عن سحبها وتثبيتها، الأمر الذي أدى إلى غرقها".

 

وذكر مصدر أمني في الموصل أن العبارة التي غرقت في نهر دجلة كانت تنقل حمولة أكثر من طاقتها، حيث تبلغ طاقتها نحو مئة شخص فيما كانت تقل نحو 200.



 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان