رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 مساءً | الاثنين 18 مارس 2019 م | 11 رجب 1440 هـ | الـقـاهـره °

التصويت اليوم.. هل يوقف الكونجرس الدعم الأمريكي للسعودية في حرب اليمن؟

التصويت اليوم.. هل يوقف الكونجرس الدعم الأمريكي للسعودية في حرب اليمن؟

العرب والعالم

ترامب وبن سلمان

التصويت اليوم.. هل يوقف الكونجرس الدعم الأمريكي للسعودية في حرب اليمن؟

وائل مجدي 13 مارس 2019 11:50

للمرة الثانية، يستعد مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الأربعاء للتصويت على قرار ينهي دعم واشنطن للسعودية في حربها ضد جماعة الحوثي لليمن.

 

وأعلن السناتور الأمريكي بيرني ساندرز عن التصويت، وصفًا الحرب السعوجية بأنها "كارثة إنسانية واستراتيجية".

 

وساندرز، وهو مستقل يخوض السباق للترشح للرئاسة تحت مظلة الديمقراطيين، أحد رعاة القرار إلى جانب السناتور الجمهوري مايك لي.

 

تصويت الكونجرس

 

 

وكتب ساندرز على صفحته بموقع تويتر قائلًا: ""85 ألف طفل يموتون جوعا في اليمن نتيجة للحرب التي تقودها السعودية".

 

وأضاف: "مشاركة الولايات المتحدة في هذه الحرب لم تكن بتصريح من الكونجرس وبالتالي فهي غير دستورية.

 

وأردف: "سوف يصوت مجلس الشيوخ من أجل إنهاء الدعم الأمريكي لهذه الحرب الكارثية وغير الدستورية".

 

المرة الثانية

 

 

وسيكون هذا ثاني تصويت في مجلس الشيوخ على القرار الخاص بسلطات الحرب خلال أربعة أشهر.

 

وسبق أن وافق المجلس على القرار بتأييد 56 صوتا ومعارضة 41 في ديسمبر الماضي، موجها اللوم لترامب في ظل الغضب من السعودية بسبب سقوط قتلى مدنيين في حرب اليمن وجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في تركيا.

 

وحتى يصبح القرار فاعلًا يتعين أن يوافق عليه مجلس الشيوخ الجديد الذي تولى مهامه في يناير، وكذلك مجلس النواب.

 

ثم يتعين أن ينال ما يكفي من الأصوات ليتجاوز نقضا متوقعا من ترامب، الذي يدافع عن أهمية التحالف الاستراتيجي مع السعودية.

 

وأقر مجلس النواب نسخته من القرار في فبراير، لكن مسألة إجرائية عطلت التصويت في مجلس الشيوخ.

 

مشروع القرار

 

 

وأعاد مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون الشهر الماضي طرح القرار كسبيل لتوجيه رسالة قوية إلى الرياض بشأن الكارثة الإنسانية في اليمن وللتنديد بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

 

لكن الإدارة الأمريكية وكثيرا من رفاق ترامب الجمهوريين في الكونجرس قالوا إن القرار غير مناسب لأن القوات الأمريكية تقدم دعما يشمل إعادة تزويد الطائرات بالوقود ولا تقدم دعما بقوات قتالية.

 

وذكرت الإدارة أيضا أن الإجراء من شأنه أن يضر بالعلاقات في المنطقة ويضعف قدرة الولايات المتحدة على منع انتشار التطرف.

 

وتدعم الولايات المتحدة الحملة الجوية بقيادة السعودية في اليمن بمهام لإعادة تزويد الطائرات بالوقود في الجو فضلا عن دعم يتعلق بجمع المعلومات والاستهداف.

 

وكان تصويت مجلس الشيوخ في ديسمبر، المرة الأولى التي يقر فيها أحد مجلسي الكونجرس قرارا بسحب القوات المشاركة في عملية عسكرية بموجب قانون سلطات الحرب الصادر في عام 1973.

 

وتقود السعودية والإمارات تحالفًا عسكريًا يشمل القوات المحلية المؤلّفة من مختلف الفصائل اليمنية، ويحاول إعادة الحكومة المعترف بها دولياً إلى السلطة بعد أن أطاحت بها مليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران في 2014، وتتهم منظمات دولية دول التحالف بارتكاب جرائم بحق المدنيين، ومحاولتها السيطرة على مقدرات البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان