رئيس التحرير: عادل صبري 09:01 صباحاً | الجمعة 24 مايو 2019 م | 19 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| معركة الباغور.. هل تكتب نهاية داعش سوريا

فيديو| معركة الباغور.. هل تكتب نهاية داعش سوريا

العرب والعالم

قوات سوريا الديمقراطية

فيديو| معركة الباغور.. هل تكتب نهاية داعش سوريا

وائل مجدي 12 مارس 2019 15:41

احتدم المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي "داعش" المتحصنين في قرية الباغور، التي تعد آخر جيب يسيطر عليه التنظيم الإرهابي.

 

وأظهرت لقطات فيديو وميض انفجارات وتصاعد أعمدة الدخان داخل القرية الواقعة شرق الفرات، حيث تدور معارك عنيفة بين القوات التي يشكل الأكراد عمودها الفقري، ومسلحي داعش الذي يعتقد أن غالبيتهم من الأجانب.

 

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي لمحاربة داعش أعلنت في وقت سابق الاثنين، قتل وإصابة العشرات من الدواعش في الباغوز، مع تحقيق تقدم محدود داخل الجيب الأخير، منذ استئناف هجومها في وقت متأخر الأحد.

 

وأجلت القوات التي تضم فصائل عربية وكردية أكثر من مرة الهجوم النهائي على الباغوز، القريبة من الحدود العراقية، في انتظار تسليم من تبقى من مسلحي داعش، لكن رفض هؤلاء دفع القوات المتحالفة مع واشنطن لشن الهجوم.

 

 وقال القيادي في هذه القوات، عدنان عفريني إن مقاتليه يتحركون ببطء داخل آخر جيب لداعش في شرق سوريا للحيلولة دون وقوع خسائر في مواجهة نيران القناصة والألغام الأرضية.

 

وحلقت الطائرات الحربية فوق الباغوز التي تضم مجموعة من المنازل على ضفتي نهر الفرات عند الحدود مع العراق، كما قصفت هذه الطائرات مواقع المسلحين الإرهابيين.

 

وهزيمة داعش في الباغوز سيكون علامة فارقة في الحرب على التنظيم الإرهابي وستنهي سيطرته على أراض مأهولة في المنطقة الممتدة في العراق وسوريا والتي اتسعت رقعتها بشكل مفاجئ في 2014.

 

وقال مصطفى بالي المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية إن مسلحي داعش حاولوا تنفيذ أربع هجمات انتحارية وعثرت القوات على مخزن للسلاح، وقتل أحد مقاتلي القوات وأصيب أربعة آخرون.

 

 

وفي وقت سابق،  قال أراس أوركيش، القيادي في القوات التي يقودها الأكراد، إن لديهم نحو 2500 مقاتل مستعدون للمعركة في قرية الباغوز والمناطق المحيطة بها شرق سوريا، حيث لا يزال مقاتلو التنظيم المتطرف يتحصنون هناك.

 

وتعد الباغور آخر بقعة يسيطر عليها التنظيم المتطرف داخل الأراضي السورية، حيث يقتصر وجود التنظيم الإرهابي فيها على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية يقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وتسيطر قوات سوريا الديموقراطية على جزء صغير منه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان