رئيس التحرير: عادل صبري 12:14 صباحاً | الاثنين 19 أغسطس 2019 م | 17 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

أرقام مرعبة.. هذه تكلفة الحروب في الدول العربية

أرقام مرعبة.. هذه تكلفة الحروب في الدول العربية

العرب والعالم

دمار في بلدان عربية

أرقام مرعبة.. هذه تكلفة الحروب في الدول العربية

أيمن الأمين 12 مارس 2019 13:20

أرقام مخيفة كشفها البنك الدولي عن تكلفة الحروب في البلدان العربية، والتي اشتعلت مع اندلاع ثورات الربيع العربي عام 2011.

 

فمنذ سنوات لم يخل بلد عربي من رائحة البارود، حتى البلدان التي لم تطالها ثورات الربيع العربي يشتعل بداخلها الغضب.

 

ودمرت الحرب بعض البلدان العربية، واستنزفت اقتصاد بلدان أخرى، كما الحال في سوريا والعراق وليبيا واليمن.

 

 

وفي الساعات الأخيرة، قال النائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي، محمود محيي الدين، إن تكلفة الدمار وفرص النمو الضائعة في الدول العربية التي شهدت حروباً بين عامي 2010 و2018، بلغت 900 مليار دولار.

 

واعتبر المسؤول البارز في البنك الدولي، رقم تكلفة الدمار وفرص النمو الضائعة "شديد التحفظ وكحد أدنى"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

 

وفي حين لم يسمِّ المسؤول بالبنك دولاً بعينها، فإنه عقب اندلاع ثورات الربيع العربي باليمن وسوريا وليبيا في عام 2011، شهدت تلك الدول صراعات مسلحة أثرت بشكل كبير في اقتصاداتها وبنيتها التحتية، علاوة على الدمار الذي سبَّبه تنظيم "داعش" بدول مثل سوريا والعراق.

 

 

ويزور محيي الدين الكويت حالياً في إطار المتابعة والمراجعة السنوية مع الدول بشأن أجندة أهداف التنمية المستدامة 2030 والبالغ عددها 17 هدفاً والتي قررتها الأمم المتحدة في 2015، حسب المصدر ذاته.

 

تجدر الإشارة إلى أن الحرب لم تتوقف في العراق منذ سنوات، كما أنها لا تزال مستمرة في ليبيا واليمن وسوريا منذ 2011.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان