رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 مساءً | الأحد 21 يوليو 2019 م | 18 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

رسميًا| بوتفليقة يقدم أوراق ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة

رسميًا| بوتفليقة يقدم أوراق ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة

العرب والعالم

بوتفليقة

وانسحاب « أكبر حزب إسلامي» من السباق الرئاسي

رسميًا| بوتفليقة يقدم أوراق ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة

كريم صابر 03 مارس 2019 18:39

أفادت وسائل إعلام جزائرية بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تقدم بأوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية،  فيما قرر مجلس شورى حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، الانسحاب من الانتخابات الرئاسية، رغم دفاع رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، عن خيار الترشح.

 

وأكد تليفزيون النهار الجزائري تقدم بوتيفليقة للترشيح على منصب الرئاسة، وفقا لما نقلته  "رويترز".
 

وقال تلفزيون النهار، اليوم الأحد، إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تقدم بأوراق ترشحه رسميًا لخوض انتخابات الرئاسة، مؤكدًا سعيه لإعادة انتخابه رغم الاحتجاجات الحاشدة على ذلك.



انسحاب حركة مجتمع السلم

وقرر مجلس شورى حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، الانسحاب من الانتخابات الرئاسية، رغم دفاع رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، عن خيار الترشح.

وصوت 145 عضوا من الحركة ضد الترشح، في حين وافق 97 على تقديم مرشح الحركة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وجاء هذا الانسحاب قبل 24 ساعة من انتهاء آجال جمع التوقيعات اللازمة لدخول المعترك الانتخابي، وتسليم ملف الترشح رسميا للمجلس الدستوري للنظر فيه.

وسبق وأن أعلن مقري، انتهائه من جمع التوقيعات سواء بالنسبة للمنتخبين (600) أو الناخبين (60 ألف)، كما أطلق برنامجه الانتخابي بعنوان "الحلم الجزائري".

وبرر المصوتون لصالح العدول عن خوض المعترك الرئاسي في الجزائر، ذلك بأنه جاء "تماشيا مع رغبة الشعب، الذي خرج في مليونيات مناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة".

ومساء السبت، كشفت صحيفة "المجاهد" الحكومية، أن بوتفليقة قدم وثيقة بممتلكاته، في خطوة دستورية تمهيدية للإيداع الرسمي لملفه للترشح للانتخابات المقررة في 18 أبريل المقبل، مما يؤكد عدم تراجعه عن الترشح رغم المظاهرات غير المسبوقة، الجمعة الماضية الرافضة لترشحه لولاية خامسة.

وقال بوتفليقة، في تصريح له موقع في 3 فبراير الماضي، إن ممتلكاته العقارية تضم سكنا فرديا في سيدي فرج غربي العاصمة، وسكنا فرديا وشقة بالعاصمة الجزائر.

كما أوضح أن ممتلكاته المنقولة تتمثل في سيارتين، وأكد أنه لا يملك غير ما ذكر، لا داخل البلاد ولا خارجها.

محتجون

وخرج الآلاف إلى شوارع عدد من المدن الجزائرية احتجاجًا على اعتزام بوتفليقة (82 عامًا) الاستمرار في منصبه رغم مرضه منذ سنوات الذي جعل ظهوره نادرا.
 

وقال شهود وسكان إن عشرات الآلاف تظاهروا في عدة مدن بأنحاء الجزائر اليوم الأحد لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي في حين يعتزم الرئيس الترشح للحصول على فترة خامسة في الانتخابات المقرر إجراؤها في أبريل.
 

وتقترب أعداد المحتجين سريعا من مستويات يوم الجمعة الماضي عندما ملأ المحتجون وسط العاصمة الجزائر في واحد من أكبر الاحتجاجات، النادرة في الجزائر، منذ انتفاضات الربيع العربي في عام 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان