رئيس التحرير: عادل صبري 05:02 مساءً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

بريطانيا تدرج «حزب الله» على قائمة الإرهاب.. ماذا يعني القرار؟

بريطانيا تدرج «حزب الله» على قائمة الإرهاب.. ماذا يعني القرار؟

العرب والعالم

عرض عسكري لحزب الله - أرشيفية

بريطانيا تدرج «حزب الله» على قائمة الإرهاب.. ماذا يعني القرار؟

محمد عبد الغني 25 فبراير 2019 21:06


في تطور جديد أعلنته بريطانيا، اليوم الإثنين، بعد الإفصاح عن عزمها حظر أنشطة "حزب الله" اللبناني، بشكل كامل، في البلاد، وإدراجه على قائمة المنظمات الإرهابية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحكومة البريطانية، نقلته وسائل إعلام محلية، وقالت الحكومة، إنها تقوم حاليا بإعداد مشروع قرار بهذا الخصوص من أجل طرحه للتصويت أمام البرلمان.

ولفتت إلى أن المشروع يهدف لـ"حظر تلك الجماعة بشكل كامل، بسبب أنشطتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط".

 


وأضافت الحكومة، أنها "لم تعد قادرة على التمييز بين الحزب السياسي (لهذه الجماعة) والجناح العسكري التابع لها المحظور بالفعل".

ووفق صحيفة "ميرور" المحلية (يومية)، فإن بريطانيا ستطبق هذا القرار اعتبارا من الجمعة المقبل.

ونقلت الصحيفة عن وزير داخلية البلاد، ساجد جاويد، قوله في بيان منفصل: "أولويتي هي حماية الشعب البريطاني".

وأضاف جاويد، "نتيجة لذلك، فإننا نحظر أي منظمة تهدد أمننا وسلامتنا مهما كانت دوافعها أو إيديولوجيتها". 

 

وكانت لندن قد حظرت وحدة الأمن الخارجي التابعة لحزب الله وجناحه العسكري في عامي 2001 و2008 على التوالي، ولكنها تنوي الآن حظر جناحه السياسي أيضا.

 

ترحيب إسرائيلي

 

وفي أول رد فعل على القرار البريطاني، رحب القائم بأعمال وزارة الخارجية لدى دولة الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، بقرار لندن إدراج الجناح السياسي لحزب الله اللبناني على قائمة الإرهاب.

 

وقال كاتس، في بيان صدر اليوم عن مكتبه، إنه لا فارق بين الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وبين "الإرهابيين الذين يمارسون الأنشطة التخريبية لصالح حزب الله وبتوجيهات من إيران ضد إسرائيل والأنظمة العربية في جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وأكد كاتس أنه سيلتقي في نيويورك الأسبوع المقبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وتابع: "أعتزم إقناعه خلال هذه الزيارة باتخاذ خطوة مماثلة".

 

كما جدد كاتس دعوة تل أبيب للاتحاد الأوروبي إلى أن يحذو حذو بريطانيا بحق حزب الله.

 

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد قراره إدراج الجناح السياسي لحزب الله على قائمة التنظيمات الإرهابية المحظورة في المملكة المتحدة، بسبب "محاولات الحزب المستمرة لتقويض الوضع الهش في المنطقة".

 

وفي حال صادق البرلمان البريطاني على هذه المبادرة، سيواجه كل متهم بالانتماء إلى حزب الله أو دعمه عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات.

 

الحريري يعلق 

 

بدوره علق رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، على قرار الحكومة البريطانية قائلا: "بريطانيا تضع في الأساس الجناح العسكري لحزب الله على قائمة الإرهاب، والآن قد تكون أضافت الجناح السياسي، ونحن نرى أن هذا الأمر يخص بريطانيا وليس لبنان".

 

وتابع: "ما يهمنا هو ألا تتضرر العلاقة بيننا، ونتمنى أن ينظروا إلى لبنان كلبنان وشعبه، لذلك يجب علينا أن نبني أفضل العلاقات مع الجميع وهذا هو الأساس لمستقبل لبنان ومصلحته".

 

وجاء حديث الحريري خلال تصريحات للصحفيين على هامش مشاركته في القمة العربية الأوروبية، التي اختتمت أعمالها في مدينة شرم الشيخ المصرية.

 

ماذا يعني القرار؟ 

 

ويعني القرار البريطاني، الذي سيدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء اذا صدق عليه مجلس العموم، أن أي عضو في حزب الله أو أي شخص يدعو لدعم الحزب سيكون ارتكب جرما قد يعاقب عليه بالسجن لعشر سنوات.

 

وقالت الحكومة البريطانية في تبريرها للقرار إن حزب الله يخزن الأسلحة رغم قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأن دعمه للرئيس السوري بشار الأسد "قد أطال الحرب في سوريا وساند قمع النظام الوحشي والعنيف للشعب السوري."

 

ولم يرد من حزب الله أي رد على الخطوة البريطانية، ولكن عدوة الحزب اللدودة، اسرائيل، شكرت وزير الداخلية جاويد، وحثت الدول الأوروبية الأخرى على الحذو حذو بريطانيا. ورحب وزير الخارجية الاسرائيلي بالقرار البريطاني، وناشد الأمم المتحدة اتخاذ قرار مماثل.

 

وقال الوزير اسرائيل كاتز في تغريدة "أريد أن أمتدح الحكومة البريطانية على قرارها باعتبار حزب الله ككل منظمة ارهابية. في اجتماعي المقبل مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل، سأؤكد أن على مؤسسات المنظمة الدولية المختلفة اتخاذ قرارا مشابها."

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان