فيديو| بسبب أزمات الاقتصاد.. البشير يحل الحكومة السودانية

عمر البشير

حل الرئيس السوداني عمر البشير الحكومة وعين رئيسا جديدا للوزراء في خطوة قال إنها تهدف لإصلاح اقتصاد البلاد التي تعاني من أزمة في نقص الخبز والوقود والعملة الصعبة.

 

وعين البشير معتز موسى رئيسا للوزراء بدلا من بكري حسن صالح الذي عين في 2017 ليصبح أول رئيس وزراء للبلاد منذ صعد البشير للسلطة في عام 1989.

 

وكان موسى وزيرا للري والكهرباء قبل حل الحكومة.

 

وسيتولى صالح، الذي كان أيضا نائبا للرئيس قبل التغييرات، منصب النائب الأول للرئيس وهو منصب مستحدث بينما سيصبح عثمان يوسف كبر نائبا ثانيا للرئيس.

 

وجاءت هذه الخطوة بعد أن دعا البشير لاجتماع طارئ في القصر الرئاسي لمسؤولي الحزب الحاكم في ظل المخاوف الاقتصادية من ارتفاع الأسعار ونقص سلع أساسية.

 

وقالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا" إن "البشير أبلغ اللجنة التنسيقية العليا لمتابعة إنفاذ مخرجات الحوار الوطني اعتزامه حل الحكومة على مستويات الرئاسة والوزراء الاتحاديين ووزراء الدولة".

 

وأضافت أن الإجراء يأتي "كخطوة ضرورية لمعالجة الأوضاع الاقتصادية التي واجهتها البلاد خلال الفترة الماضية وتشكيل حكومة فاعلة ورشيقة تستجيب لتطلعات الشعب السوداني".

 

وقال نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم فيصل حسن إنه لم تعلن أي تعيينات وزارية جديدة، لكن عدد الوزارات سيخفض من 31 إلى 21 وزارة.

 

وأضاف أن وزراء الخارجية والدفاع والشؤون الرئاسية سيحتفظون بمناصبهم في التشكيلة الجديدة.

 

ويشهد الاقتصاد السوداني ارتفاعا في معدل التضخم الذي بلغ وفق إحصاءات رسمية في يوليو الماضي نحو 64 في المئة.

 

وخلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت العاصمة السودانية نقصا في الخبز ما أجبر المواطنين على الانتظار في طوابير لساعات طويلة من أجل الحصول على هذه المادة الأساسية، كما شهد السودان أزمة وقود مؤخرا.

 

مقالات متعلقة