رئيس التحرير: عادل صبري 02:27 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

التحالف يفتك بـ«مدنيي الحسكة".. أممٌ متحدةٌ على قتل السوريين

التحالف يفتك بـ«مدنيي الحسكة.. أممٌ متحدةٌ على قتل السوريين

العرب والعالم

سوريا .. أوضاع مأساوية

التحالف يفتك بـ«مدنيي الحسكة".. أممٌ متحدةٌ على قتل السوريين

أحمد علاء 13 يونيو 2018 00:05

"الأسد افترسهم، داعش ذبحهم، الحرب هجّرتهم، الجوع التهمهم، مياه البحر لم تحتويهم، حافلات اللجوء خنقتهم، دول عديدة رفضت استضافتهم، حتى من قال إنَّه جاء بطائراته لينقذهم لم يرحمهم".

 

بلغ الموت في سوريا أصنافه كلها، فبراميل النظام المتفجرة وأسلحة تنظيم "الدولة" المتطورة وتدخلات الخارج غير المبررة، كل ذلك قتل مئات الآلاف من السوريين وشرَّد وهجَّر ملايين منهم، ويضاف إلى كل ذلك التحالف الدولي.

 

الثلاثاء 12 يونيو، قُتل عشرة مدنيين، في قصف للتحالف الدولي على قرى وبلدات خاضعة لتنظيم "الدولة" المصنف إرهابيًّا، في ريف الحسكة الجنوبي، شرقي سوريا، ليبلغ عدد القتلى المدنيين جراء قصف التحالف على المنطقة خلال أسبوع 30 مدنيًّا.

 

مصادر محلية أفادت لوكالة "الأناضول"، بأنّ القصف استهدف حي سكني في بلدة "تل الشاير"، بريف الحكسة الجنوبي، وهو ما أسفر عن سقوط 10 قتلى وعدد من الجرحى.

 

وبحسب ذات، المصادر فإنّ مجموع من قتل من المدنيين في المنطقة جراء قصف التحالف، خلال أسبوع، بلغ 30 مدنيًّا بينهم عدد كبير من الأطفال، حيث استهدف القصف إلى جانب "تل الشاير"، بلدات "الجزاع"، و"الحسن"، و"الذيب هداج".

 

وتمتد المناطق المتبقية لتنظيم "الدولة"، شرق الفرات على مساحة تبلغ نحو ألفي كيلومتر مربع، بمحاذاة الحدود مع العراق، وهي عبارة عن عشرات القرى وأراض صحراوية، يتواجد فيها نحو 200 ألف مدني.

 

وإداريًّا، يتبع القسم الشمالي من المنطقة لمحافظة الحسكة، فيما يتبع القسم الجنوبي منها لمحافظة دير الزور.

 

ضحايا اليوم تضاف أسماؤهم إلى قائمة، تعج بآلاف الضحايا المدنيين الذين أسقطتهم طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، التي بررت تدخل بأنّه لمكافحة الإرهاب.

 

فجر 23 سبتمبر 2014، أعلنت الولايات المتحدة بدء هجمات التحالف "60 دولة" ضد تنظيم "الدولة" في سوريا، مستخدمة طائرات مقاتلة وأخرى قاذفات للقنابل وصواريخ توماهوك نوع أرض - أرض، بحسب وزارة الدفاع الأمريكية. 

 

مع بدء الهجوم، نقلت وسائل إعلام عن مسؤولين أمريكيين أسماء خمس دول عربية تشترك مع الولايات المتحدة في الغارات الجوية، التي بدأت ضد تنظيم "الدولة"، حيث أفادت وكالة "أسوشيتد برس" – بحسب المسؤولين - بأنَّ البحرين وقطر والسعودية والأردن والإمارات تشارك في الغارات، غير أنَّ بعض الفترات شهدت توقُّفًا لمشاركة بعض الدول العربية.

 

وبعد ألف يوم على تدخل التحالف، أحصت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1256 مدنيًّا، بينهم 383 طفلًا و221 سيدة، في عمليات قوات التحالف ضد تنظيم "الدولة" بقيادة واشنطن في سوريا.

 

وبحسب إحصائها الصادر العام الماضي، فإنَّ قوات التحالف قتلت مدنيًّا على الأقل يوميًّا، منذ انطلاق عملياتها في سوريا، وأشارت إلى أنَّ الهجمات التي نفَّذتها قوات التحالف في عامي 2014 و2015، اتَّصفت بأنَّها كانت مركزة وأكثر دقة في استهدافها للمواقع العسكرية التابعة لتنظيم "الدولة" وأقلَّ تسبُّبًا في وقوع الضحايا المدنيين، مقارنةً مع الهجمات التي تمَّ تنفيذها في العام الماضي حتى مايو الجاري، والتي كانت أكثر عشوائية وفوضوية بشكل ملحوظ، حسب نص البيان.   

 

مصطلح "المجازر" استخدمته الشبكة في وصفها لما وقع بفعل غارات التحالف، فتحدَّثت عن 51 مجزرة منذ التدخُّل حتى موعد الإحصاء، بينها 34 "مجزرة" في محافظة الرقة لوحدها أي بنسبة 67%، و12 في محافظة حلب "شمال".

 

في معرض تعليقه على "جرائم التحالف"، اعتبر السياسي السوري بشير علاو أنَّ "إرهابًا دوليًّا" يُمارس ضد الشعب السوري من كافة أطياف المجتمع الدولي. 

 

وقال – لـ"مصر العربية": "التحالف يقتل ويبرر والنظام أيضًا وروسيا يفعلان ذات الأمر، وذلك بقصد إذلال الشعب السوري الحر الأبي". 

 

وأضاف: "التحالف لا يختلف عن دول الضد التي تشمل روسيا وإيران، ومن سار بطريقهم من المفترض أن تكون لهم أعين ترصد كل ما يدور على الأرض السورية وتتابعها بدقة فائقة".
 
وتابع: "لن يرتاح الشعب إلا بأن تسحب روسيا وإيران والميليشيات التي تعمل معهم وباقي الأطراف الأخرى غير السورية والتي تعمل لمصالح أمنية أو إقليمية معينة".

 

ودعا السياسي السوري – وهو مؤسس حزب البناء والعدالة الوطني -‏ إلى ترك قوات عربية تمثل من وصفهم بـ"العرب الحقيقيين" مثل السعودية ومصر كقوات سلام، وذلك لحماية المدنيين.

 

وطالب علاو إلى فرض حظر جوي تام بقرار أممي، يشمل جميع التجمعات السكنية بشكل تام.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان